علاج الأكزيما بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج الأكزيما بالأعشاب

الأكزيما كلمة لاتينية يونانية تعني الغليان والفوران، وتعني في اللغة العربية الحساسية، وهي مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد التأتبي حيث يتم فيها التهاب الطبقات العليا من الجلد بسبب عدم تحمل الجلد للظروف الداخليّة والخارجيّة، وهي من أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً بين مختلف الفئات العمرية إلّا أنها أكثر انتشاراً بين الأطفال.

أعراض الاكزيما

  • حكة وقد تبدأ قبل ظهور الطفح الجلدين وقد تكون هذه الحكة مصاحبةً لبعض الآلام تظهر في الليل بالعادة، كما قد ينتج من الحكة الجروح والتقرحات التي تغطيها الجُلبات.
  • الطفح الجلدي الذي يكون يكون عبارة عن بقعٍ جافة وما حولها أسمك من الوضع الطبيعي، ويتراوح لونها ما بين الأحمر والبني الرمادي، وبشكلٍ عام نجدها تنتشر على اليدين والعنق والوجه والرجلين، وقد تظهر على الجهة الداخلية من مفاصل الركبتين والمرفقين عند الأطفال.
  • جفاف الجلد وتضخمه وتقشره.

أسباب الإصابة بالأكزيما

تختلف الأسباب التي تقود للإصابة بالأكزيما باختلاف أنواعها، فقد تكون:

  • وراثية كما هو الحال مع الربو.
  • الضغط النفسي ويزيد من تفاقم الأكزيما.
  • التعامل مع الأقمشة الاصطناعية والصوف.
  • استخدام الصابون والمنظفات لاحتوائها على مواد كيميائية.
  • التعرُّق الشديد والتعرُّض للحرارة.

طرق علاج الأكزيما

يعد مرض الأكزيما من الأمراض التي لا تشفى حيث أنها تظهر كرد فعل للجسم على شيءٍ ما لذلك فكلّما تكرّر المسبب فإنّها ستظهر من جديد ولكن يمكن المحافظة على عدم انتشارها من خلال:

  • المحافظة على ترطيب الجلد وحمايته من الجفاف.
  • عدم تناول الأطعمة التي قد تزيد من تفاقم الأكزيما كالبيض والمكسرات والحبوب وبعض الانواع من المكسرات بالإضافة إلى مشتقات الحليب أو منتجات الصويا.
  • الابتعاد عن الأمور التي تثير الأكزيما وتحفزها كالقفازات المطاطية.
  • قص أظافر اليدين باستمرار وذلك للوقاية من جرح الجلد عن حكه.
  • التقليل من التعرض لمواد التنظيف من خلال لبس القفازات المبطة بالقطن.

طرق علاج الأكزيما بالأعشاب

  • مسح الجلد المصاب بعصير الليمون عدة مرات في اليوم، فعصير الليمون يساعد على تطهير الجلد وتجديد الخلايا في طبقة البشرة، كما يمكن تناوله أيضاً للتخلص من السموم المتراكمة في الجسم.
  • دهن المنطقة المصابة بزيت الزيتون النقي لعدة مرات في اليوم، فيساعد زيت الزيتون على التقليل من الحكة والاحمرار في الجلد ويشفي الالتهابات.
  • خلط كمياتٍ متساوية من أوراق أسنان الأسد مع أوراق الميرميّة، مع بنفسج الثالوث وجذور الهندباء البرية وأوراق الجوز وبراعم العرعر مع الحشيشة المغربية، وإضافة 500 غرام من الماء إلى 20 غرام من الخليط ورفعها على النار وتركها لتغلي معاً لمدة ثلاث دقائق، ثم تترك لمدة ساعة، ثم يشرب منه فنجان بعد الوجبات الثلاث  .
  • شرب مزيج مكون من ملعقةً كبيرةً من الخل والعسل يومياً للتخلص من الالتهابات وزيادة مناعة الجسم.
  • خلط القليل من الشوفات المطحون مع الماء ليصبح كالعجينة ودهن المنطقة المصابة بها وتركها لمدة ثلاثين دقيقة وتكرار الخطوة ثلاث مرات في اليوم، فهي تعمل على تجفيف الأكزيما.
  • دهن المنطقة المصابة بمزيج الحلبة البودرة مع العسل مرّتين يومياً.
  • رش مطحون الترمس على المنطقة المصابة مرّتين يومياً.
  • رش مطحون قشور البلّوط على المنطقة المصابة مرّتين يومياً.
  • مسح المنطقة المصابة بالعسل وتركها لعدّة دقائق ثم غسلها بالماء البارد، فالعسل يعد مضاد ومطهر للبكتيريا.