علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٦ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

يعدُّ الكلام أحد الطرق الرئيسية التي ينقل بها الأشخاص أفكارهم ومشاعرهم إلى الآخرين، وهو عملية إنتاج أصواتٍ محددةٍ تنقل المعنى إلى المستمع، كما يشير اضطراب الكلام إلى أي حالةٍ تؤثر على قدرة الشخص على إنتاج أصواتٍ تنشئ كلماتٍ،[١] ويولد الأطفال على استعداد ٍلتعلِّم اللغة، لكنَّهم بحاجة إلى تعلُّم اللغة أو اللغات التي تستخدمها العائلة والبيئة، وذلك يستغرق وقتًا، كما يختلف الأطفال في مدى السرعة التي يتقنون بها المعالم الرئيسية في تطوير اللغة والكلام، فعادةً ما يكون لدى الأطفال الناميين مشكلةً في بعض الأصوات والكلمات والجمل أثناء التعلُّم، ومع ذلك يمكن لمعظم الأطفال استخدام اللغة بسهولةٍ في عمر 5 سنوات تقريبًا، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال.[٢]

أسباب اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

إنَّ أسباب اضطراب النطق والكلام عند الطفال متعدّدة، ولكن في كثيرٍ من الحالات لا يمكن تحديد السبب الذي أدَّى للمشكلة بشكلٍ دقيق، فغالبًا لا يلاحظ الأطباء مشكلةً في دماغ الطفل المصاب باضطرابات النطق والكلام، ومن هنا فإنَّ علاج اضطرابات النطق والكلام يحتاج لكثيرٍ من الصبر والمتابعة، ومن هذه الأسباب الآتي:[٣]

  • أمراض أو إصاباتٌ في المخ مثل السكتة الدماغية أو إنتانات الجهاز العصبي أو رضوض الدماغ المؤلمة.
  • قد تحدث اضطرابات النطق والكلام عند الاطفال كأحد أعراض الاضطرابات الوراثية أو المتلازمات أو الأمراض الاستقلابيّة، حيث تعدُّ الغالاكتوزيميا من أسباب اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال.
  • قد يكون اضطراب النطق والكلام حالة من عدم القدرة على النمو، ومع ذلك فإنَّ العديد من الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النطق والكلام لا يعانون من مشاكل النمو، حيث يتبع الأطفال أنماطًا معتادة في تطوّر الكلام والأصوات، لكنَّهم يتطورون ببطءٍ أكثر من المعتاد.

مضاعفات اضطرابات النطق والكلام

يعاني العديد من الأطفال المصابون باضطرابات النطق والكلام من مشكلاتٍ أخرى تؤثر في قدرتهم على التواصل، ولكن قد تكون هذه المشاكل ليست بسبب اضطرابات النطق، ولكن يمكن أن يُنظَر إليها جنبًا إلى جنب معها، وكذلك علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال يجب أن يتمَّ بالتزامن مع علاج هذه المشاكل، وتشمل الأعراض أو المشكلات التي تظهر غالبًا مع اضطرابات النطق والكلام عند الاطفال:[٣]

  • تأخر اكتساب اللغة مثل صعوبة فهم الكلام، أو تقليل المفردات، أو صعوبة في استخدام قواعد اللغة الصحيحة عند تجميع الكلمات في عبارة أو جملة.
  • التأخر في التنمية الفكرية والحركية ومشاكلٌ في القراءة والإملاء والكتابة.
  • صعوباتٌ في مهارات الحركة أو التنسيق الجسيمة.

علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

يحتاج الأطفال الذين يعانون من مشاكل لغوية إلى مساعدةٍ إضافيةٍ وتعليمٍ خاص، فيمكن لأخصائي أمراض النطق واللغة العمل مباشرةً مع الأطفال وأولياء أمورهم ومقدّمي الرعاية والمعلمين، كما أنَّ وجود لغةٍ أو تأخرٌ في الكلام أو اضطرابٌ في النطق يمكن أن يؤهل الطفل للتدخل المبكر الخارجي، وذلك للأطفال حتى سن 3 سنوات، وخدمات التعليم الخاص للأطفال من سن 3 سنوات وما فوق، ويمكن للمدارس إجراء اختباراتها الخاصة لاضطرابات اللغة أو الكلام لمعرفة ما إذا كان الطفل يحتاج إلى تدخّل، ولابدَّ من إجراء تقييمٍ من قبل أخصائي الرعاية الصحية إذا كانت هناك مخاوف أخرى بشأن سماع الطفل أو سلوكه أو عواطفه، كذلك يمكن للآباء ومقدمي الرعاية الصحية والمدرسة العمل معًا لإيجاد العلاج المناسب.[٢]

فيديو عن اضطرابات النطق واللغة عند الأطفال

في هذا الفيديو يتحدث الدكتور زيدان الخمايسة استشاري أمراض النطق واللغة عن اضطرابات النطق واللغة.[٤]

المراجع[+]

  1. "What are speech disorders?", www.medicalnewstoday.com، 11-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Language and Speech Disorders in Children", www.cdc.gov، 11-1-2020.
  3. ^ أ ب "Childhood apraxia of speech", www.mayoclinic.org، 11-1-2020. Edited.
  4. "اضطرابات النطق واللغة"، www.youtube.com، 11-1-2020. بتصرّف.