ما هي الحبسة الكلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١١ يناير ٢٠٢٠
ما هي الحبسة الكلامية

الحبسة الكلامية

هي فقدان القدرة على الكلام، ممَّا يسلب القدرة على التواصل، ويمكن أن تؤثِّر على القدرة على التحدث والكتابة وفهم اللغة، سواء اللفظية أو المكتوبة، وعادةً ما تحدث فجأةً بعد السكتة الدماغية أو الإصابة في الرأس، ولكن يمكن أن تحدث أيضًا بشكلٍ تدريجي من ورمٍ بطيء النموِّ في المخ أو مرضٍ يسبب تلفًا دائمًا تدريجيًا كالأمراض التنكسيّة الدماغية، ويكون العلاج الأساسي لفقدان القدرة على الكلام هو علاج النطق واللغة، حيث يتعلَّم الشخص المصاب الكلام وممارسة المهارات اللغوية ويتعلَّم كيفية استخدام طرقٍ أخرى للتواصل، بالإضافة لمعالجة السبب، وفي هذا المقال سيتمُّ التفصيل في الحبسة الكلامية وأعراضها وأسبابها.[١]

أعراض الحبسة الكلامية

إنَّ الحبسة الكلامية أو فقدان القدرة على الكلام علامةٌ على بعض الحالات الأخرى كالسكتة الدماغية أو ورمٍ في المخ، لذلك لا بدَّ من معرفة الأعراض التي تتظاهر بها لمراجعة الأطباء المختصين ومعالجتها بشكلٍ تام، كما تعتمد شدة المشكلات على مدى الضرر ومساحة الدماغ المتأثرة، ومن هذه الأعراض الآتي:[١]

  • التحدث في جملٍ قصيرةٍ أو غير مكتملةٍ.
  • التحدث في جملٍ لا معنى لها.
  • استبدال كلمةٍ بأخرى أو صوتٍ بآخر.
  • التحدث بكلماتٍ لا يمكن التعرف عليها.
  • عدم القدرة على فهم كلام الآخرين.
  • كتابة جملٍ لا معنى لها.

أنماط الحبسة الكلامية

هناك أنواعٌ من الحبسة الكلامية، ويمكن أن يسبب كلُّ نوعٍ ضعفًا يتراوح من خفيفٍ إلى شديد، وذلك حسب شدة الإصابة الدماغية، وتشمل الأنواع الشائعة من فقدان القدرة على الكلام الآتي:[٢]

  • الحبسة التعبيرية أو غير الطليقة: هي فقدان القدرة على التعبير عن الكلام، حيث يعرف الشخص ما يريد أن يقوله، لكنَّه يواجه صعوبةً في توصيله للآخرين.
  • الحبسة الاستقبالية أو الطليقة: هي فقدان القدرة على الكلام، حيث يمكن للشخص سماع صوت أو قراءة النسخة المطبوعة، ولكنَّه قد لا يفهم معنى الرسالة.
  • حبسة التسمية: يواجه الشخص المصاب صعوبات في العثور على الكلمات، وهذا ما يسمى فقر التسمية، بسبب هذه الصعوبات يكافح الشخص لإيجاد الكلمات المناسبة للتحدث والكتابة.
  • الحبسة الشاملة: هذا هو أشد أنواع الحبسات، وغالبًا ما يظهر مباشرةً بعد إصابة شخصٍ بسكتةٍ دماغية، مع فقدان القدرة التامة على الكلام، ويواجه الشخص صعوبة في التحدث وفهم الكلمات، وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الشخص يكون غير قادر على القراءة أو الكتابة.
  • الحبسة التقدميّة الأولية: هي اضطرابٌ نادرٌ، حيث يفقد الناس ببطءٍ قدرتهم على التحدث والقراءة والكتابة وفهم ما يسمعونه في المحادثة على مدار فترةٍ زمنية، كما أنَّه لا يوجد علاج لعكس حبسةٍ تقدميةٍ أولية.

أسباب الحبسة الكلامية

يحدث فقدان القدرة على الكلام بسبب تلف واحدٍ أو أكثر من مناطق الدماغ التي تتحكم في اللغة، فعندما يحدث ضررٌ يمكن أن يقطع إمدادات الدم إلى هذه المناطق، تظهر الحبسة الكلامية، حيث أنّه بنقص الأكسجين والمواد المغذيّة من إمدادات الدم، تموت الخلايا في هذه الأجزاء من الدماغ، ومن أسباب الحبسة الكلامية الآتي:[٣]

  • السكتة الدماغية وهي السبب الأكثر شيوعًا للحبسة، حيث تحدث حبسةٌ في 25-40% من الأشخاص الذين أصيبوا بالسكتة الدماغية.
  • أورام الدماغ.
  • إنتان في الجهاز العصبي.
  • الخرف أو اضطراب عصبي آخر.
  • أمراض الدماغ التنكسية.
  • رضوض الرأس.

فيديو عن الحبسة الكلامية

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي النطق والسمع مالك مارديني عن الحبسة الكلامية.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Aphasia", www.mayoclinic.org،Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. "An Overview of Aphasia", www.webmd.com،Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. "Aphasia", www.healthline.com،Retrieved 10-01-2020. Edited.
  4. "ما هي الحبسة الكلامية", youtube.com, Retrieved 17-12-2019.