معلومات عن ضعف السمع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن ضعف السمع

عملية السمع

عملية السمع هي العملية التي تقوم خلالها الأذن بتحويل الموجات الصوتية الموجودة في البيئة الخارجية إلى نبضات عصبية تُنقل إلى المخ حيث يتم تفسيرها على أنها أصوات، ويمكن أن تُميز الأذن بعض الخواص الذاتية للصوت عن طريق اكتشاف وتحليل الخصائص الفيزيائية المختلفة للأمواج الصوتية، وتستطيع الأذن البشرية سماع الأصوات التي يبلغ ترددها من 20 إلى 20000 هيرتز، بينما تتمكن من سماع الأصوات بوضوح وبحساسية شديدة إذا كان ترددها من 1000 إلى 4000 هيرتز، وسيناقش هذا المقال خطوات عملية السمع وأسباب ضعف السمع وطرق علاجه مع تقديم بعض النصائح للحفاظ على صحة الأذنين ومنع حدوث ضعف السمع.[١]

خطوات عملية السمع

عندما تدخل الموجات الصوتية إلى الأذن الخارجية تنتقل عبر ممر ضيق يسمى قناة الأذن حتى تصل إلى طبلة الأذن، وتهتز طبلة الأذن بسبب الموجات الصوتية الواردة وترسل هذه الاهتزازات إلى ثلاثة عظام صغيرة في الأذن الوسطى؛ وتقوم عظام الأذن الوسطى بتضخيم الاهتزازات الصوتية وإرسالها إلى قوقعة الأذن التي تحتوي على سائل، وبمجرد أن تتسبب الاهتزازات الصوتية في تموج السائل الموجود داخل القوقعة تتشكل موجة متحركة على طول الغشاء القاعدي للقوقعة، وتقوم خلايا حسية موجودة فوق الغشاء القاعدي بنقل الموجة تُسمى خلايا الشعر، وعندما تتحرك خلايا الشعر لأعلى ولأسفل فإنها تتسب فى فتح قنوات تُشبه المسام، عندما يحدث ذلك تندفع بعض المواد الكيميائية إلى الخلايا مما يخلق إشارة كهربائية، ويحمل العصب السمعي هذه الإشارة الكهربائية إلى المخ الذي يحولها إلى صوت يمكن التعرف عليه وفهمه.[٢]

ضعف السمع

ضعف السمع أو فقدان السمع هو انخفاض القدرة على سماع الأصوات بنفس الطريقة التى يسمع بها الأشخاص الطبيعيون، ويجب التفرقة بين مفهوم ضعف السمع وبين الصمم التام الذي يفقد الشخص فيه القدرة على تمييز الأصوات من خلال السمع حتى بعد تضخيم الصوت، ويوجد ثلاث أنواع له:[٣]

  • فقدان السمع التوصيلي: في هذا النوع لا تمر الاهتزازات من الأذن الخارجية إلى الأذن الداخلية وإلى قوقعة الأذن، ويمكن أن يحدث هذا النوع لعدة أسباب مثل تراكم الشمع المفرط في الأذن وعدوى الأذن وحدوث ثقب فى طبلة الأذن أو وجود مشكلة فى عظام الأذن.
  • فقدان السمع الحسي العصبي: هذا النوع يمكن أن يحدث بسبب خلل في الأذن الداخلية أو القوقعة أو العصب السمعي أو المخ، وغالبًا ما يحدث بسبب تلف خلايا الشعر الموجودة في القوقعة، والذي قد يكون سببه التقدم في العمر أو التعرض للضوضاء الصاخبة لفترات طويلة وخاصًة الأصوات عالية التردد.
  • ضعف السمع المختلط: وهذا النوع عبارة عن مزيج من فقدان السمع التوصيلي والحسي، وقد تتسبب طول فترة التهابات الأذن إلى إحداث ضرر بكلٍ من طبلة الأذن وعظام الأذن، ويمكن أن يساعد التدخل الجراحي في استعادة السمع في هذه الحالة ولكنه للأسف ليس فعال دائمًا.

أسباب ضعف السمع

يُعدّ التقدم في السن هو السبب الأكثر شيوعًا لضعف السمع؛ فقد وُجد أنه بين كل ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 65 و 74 عامًا يعاني شخص واحد من ضعف في السمع، وبعد سن 75 ترتفع هذة النسبة إلى شخص من كل شخصين، ويُعدّ سبب ضعف السمع مع تقدم العمر غير واضح بشكل كبير، ولكن قد يكون التعرض للضوضاء مدى الحياة والعوامل الضارة الأخرى وبعض العوامل الوراثية لها دور في ذلك، وفيما يأتي بعض أسباب ضعف السمع:[٤]

  • التعرض المستمر للضوضاء الصاخبة، والذي يمكن أن يسبب ضررًا بالغًا بالأذن الداخلية.
  • بعض الأدوية؛ فهناك أكثر من 200 دواء ومادة كيميائية لها آثار جانبية ضارة على السمع مثل بعض المضادات الحيوية وبعض أدوية العلاج الكيماوي والأسبرين بعض مدرات البول والعديد من الأدوية التى تستخدم لعلاج ضعف الانتصاب.
  • بعض الأمراض مثل مرض تصلب الأذن الذى يصيب عظام الأذن الوسطى وبعض أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • التعرض للصدمات وخاصة التي تُسبب كسر الجمجمة أو التعرض لحادث يُسبب حدوث ثقب فى طبلة الأذن.
  • عدوى الأذن أو زيادة الشمع في الأذن، والذي يمكن أن ينتج عنه انسداد قنوات الأذن.

علاج ضعف السمع

يمكن أن يكون لضعف السمع تأثير سلبي كبير على الحياة؛ فقد يعاني المصاب بضعف السمع من الاكتئاب بسبب صعوبة إجراء محادثة مع الآخرين، كما يرتبط أيضًا بضعف الإدراك؛ حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن علاج ضعف السمع يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الإدراك وخاصة الذاكرة، لذلك ينبغي الإسراع في علاجه قبل أن يتدهور الحال الى الاكتئاب وفقدان السمع التام، ويعتمد علاجه بشكل رئيس على السبب؛ [٥] ففي حالة ما إذا كان تراكم الشمع فى قناة الأذن هو السبب يتم تنظيف الأذنين وإزالة الشمع منهما، ويمكن أن يتم ذلك فى المنزل باستخدام أدوات ازالة الشمع أو استخدام محقن لدفع الماء الدافئ عبر قناة الأذن لإزالة الشمع، ويجب استشارة الطبيب قبل محاولة إزالة أي شيء عالق في الأذن لتجنب إتلافها بدون قصد، وإذا كان نتيجة لأسباب أخرى عدوى في الأذن فيمكن أن يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لعلاجها، أما اذا كان بسبب مشاكل أخرى في توصيل الأصوات مثل مشاكل القوقعة فقد يحتاج المريض في هذه الحالة إلى إجراء عملية لزراعة القوقعة.[٦]

نصائح للحفاظ على صحة الأذنين

لا يمكن منع حدوث ضعف السمع دائمًا؛ ففي بعض الأحيان قد يكون السبب غير قابل للتغيير مثل التقدم في السن، ولكن هناك أسباب أخرى يمكن تلافيها كما في حالة ضعف السمع الناتج عن التعرض لضوضاء عالية،[٧] وهناك بعض النصائح البسيطة التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة الأذنين وتجنب حدوثه وتشمل:

  • استخدام معدات سلامة الأذن عند التواجد في مناطق بها ضوضاء عالية، وارتداء سدادات الأذن عند السباحة وعند حضور الحفلات الموسيقية الصاخبة.[٧]
  • إجراء اختبارات السمع بشكل منتظم إذا كان الشخص عُرضة لضعف السمع بسبب العمل في أماكن تكثر بها الضوضاء.[٧]
  • تجنب التعرض الطويل للضوضاء الصاخبة والموسيقى.[٧]
  • الإسراع في علاج عدوى الأذن فور حدوثها وعدم تركها حتى تتسبب في حدوث تلف دائم للأذن.[٦]

فيديو عن ضعف السمع عند كبار السن وفوائد السماعات لهم

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن ضعف السمع عند كبار السن وفوائد السماعات لهم موضحةً أن حوالي 70% من كبار السن يعانون منه لأسباب مختلفة، وتوضح الدكتورة أيضًا طرق علاج هذه الأسباب.[٨]

المراجع[+]

  1. "The Physiology Of Hearing", www.britannica.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. "How Do We Hear?", www.nidcd.nih.gov, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. "What's to know about deafness and hearing loss?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Hearing Loss", www.webmd.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. "Hearing loss", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Hearing Loss", www.healthline.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "5 ways to prevent hearing loss", www.nhs.uk, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  8. "ضعف السمع عند كبار السن وفوائد السماعات لهم"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019.