علاج ألم الأذن عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج ألم الأذن عند الأطفال

ألم الأذن عند الأطفال

يعتبر ألم الأذن عند الأطفال الصغار والرُّضع واحدًا من الآلام الشائعة، وغالبًا ما ينتج ذلك الألم الذي يُسبب البكاء المتواصل للطفل والقلق الشديد للوالديْن بسبب وجود التهاب أو عدوى بكتيرية أو فيروسية في أي جزءٍ من أجزاء الأذن الثلاثة الداخلية والخارجية والوسطى إلى جانب حدوث الالتهاب أو العدوى في طبلة الأذن، وتتفاقم مشكلة ذلك الألم كلما كان الطفل أصغر عمرًا بحيث لا يمكن تحديد مكان الألم إلا بالفحص الطبيّ من قِبل طبيب الأطفال المُختص، وسيتم التعرف في هذا المقال على سبل علاج ألم الأذن عند الأطفال.

أسباب ألم الأذن عند الأطفال

تتنوع الأسباب التي ينجم عنها الألم أو الوجع عند الطفل نتيجة وجود التهاب أو عدوى في منطقة الأذن أو ما يجاورها كالأسنان أو البلعوم، ويترافق هذا الألم مع ارتفاعٍ في درجة الحرارة، وكثرة البكاء وتواصله، والقيء وأحيانًا الإسهال، ومن أسباب ذلك الألم ما يأتي:

  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفِطرية كنتيجةٍ لإصابة الطفل بنزلات البرد والإنفلونزا إذ يتسبب ذلك في تكاثر البكتيريا في القنوات الواصلة ما بين الأنف والأذن الوسطى.
  • تجمع الماء أثناء الاستحمام أو السباحة أو أي سوائل أخرى في الأذن.
  • انسداد الأذن بالشمع والمعروف بالسدادة الصملاخية أو بأي قِطعٍ صغيرةٍ أخرى كالخرز أو الحشرات الصغيرة.
  • حدوث خدش أو جرج بسيط أو عميق في طبلة الأذن.
  • حدوث ورم كوليستروليّ في أذن الطفل.
  • وجود مشاكل في المفصل الفكي الصدغيّ عند الطفل.
  • بروز الأسنان.
  • التهابات في اللوزتين أو البلعوم.
  • الخراج الناجم عن التهابات في اللثة أو الأسنان.

علاج ألم الأذن عند الأطفال

لا يتم اللجوء إلى علاج ألم الأذن عند الطفل فور تحديد مكان الألم إذ إنّ هذا الألم قد يكون طفيفًا ويختفي في غضون ساعاتٍ أو أقل، وفي حال استمرار الألم تُنصح الأم بالتالي:

  • اختيار وضعية نوم مريحة للطفل لتخفيف الألم عن منطقة الأذن.
  • اللجوء إلى طبيب الأطفال الأقدر على تشخيص الحالة المَرضية وإعطاء الطفل المُسكنات الخاصة بالأطفال لتخفيف الألم وتخفيف ما يترافق معه من الأعراض كارتفاع درجة الحرارة أو القيء والإسهال وغيرها، كما قد يوصف للطفل المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الحاصل في أذنه بما يتناسب مع عمره.
  • اللجوء إلى غسل الأذن عند طبيب الأطفال في حال كان سبب الألم هو انسداد الأذن بالمادة الشمعية أو غيرها.
  • استخدام بعض من العلاجات الطبيعية وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام أيٍّ مما يأتي:
  1. وضع قربة أو قطعة قماش دافئة على أذن الطفل المصابة.
  2. وضع ثلاث إلى أربع قطراتٍ من زيت الزيتون الفاتر في الأذن وإبقاء الطفل مستلقيًا على جنبه.
  3. تقطير الأذن بمزيجٍ فاترٍ من زيت السمسم وبودرة الثوم.
  4. تقطير الأذن بزيت النعناع أو عصارة النعناع الطازج.