آلام الأذن عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
آلام الأذن عند الأطفال

وظيفة الأذن

الأُذن هي العضو المسؤول عن وظيفة السمع والإتزان في جسم الإنسان، فيَحدُث سماع الأصوات عندَ دُخول الموجات الصوتية إلى القناة الموجودة في الأُذن ووصولها لطبلة الأُذن وهي عبارة عن غشاء رقيق وشبه شفاف يقع في نهاية هذه القناة، والتي تهتز عند وصول هذه الموجات إليها وتعمل 3 عظمات صغيرات يوجدنَ في الأُذن على إيصال هذه الإهتزازات إلى الأُذن الداخلية ومن ثم الدماغ والذي يترجهم هذه الموجات إلى أصوات، وتساعد الأُذن أيضًا على التوزان عن طريق عمل جماعي يحدث بين أجزاء حسية في الأذن الداخلية وبين الرؤية وبين المعلومات الواصلة إلى الدماغ وبالتحديد القشرة الدماغية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن آلام الأذن عند الأطفال وأسبابها وطريق علاجها.[١]

آلام الأذن عند الأطفال

في معظم الأحيان تحدث آلام الأُذن عند فئة الأطفال ولكن ذلك لا يعنى أنها لا تحدث عند البالغين أو كبار السن، وفي العادة تصيب آلام الأذن عند الأطفال كلتا الأُذنين أو أُذن واحدة ويكون هذا الألم ثابتًا ويعاني منه الطفل طوال اليوم، أو يمكن أن يأتي هذا الألم ويذهب على فترات، وتختلف طبيعة آلام الأذن عند الأطفال، فقد يشعر بعض الأطفال بألم حاد في الأُذن أو ألم يشبه الطعن أو الحرقة، ويصاحب هذا الألم مجموعة من الأعراض الأخرى والتي سيتم ذكرها لاحقًا، ويلاحَظ تغير في سلوك الطفل عند اصابته بألم الطفل فقد يكون يصبح هذا الطفل سريع الغضب أو الضجر أو يستمر بحك أو شد أذنه المصابة.[٢]

أسباب آلام الأذن

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بآلام الأذن عند الأطفال، ومن هذه الأسباب التي قد يتعرض لها الأطفال التهاب الأذن، الحصبة، وغيرها الكثير، وفيما يأتي بيان لأهم هذه الأسباب:

  • التهاب الأُذن: يصاب الأطفال تحت ال 3 سنوات من العمر بالتهاب الأذن بشكل متكرر، وتصاب الأُذن الوسطى عند الأطفال بهذا الالتهاب نتيجة فيروس أو بكتيريا أو حساسية عند الطفل، والذي يؤدي ذلك إلى تراكم السوائل والافرازات داخل الأُذن مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الأذن ويبدأ الطفل الشعور بالألم، والذي يصاحبه مجموعة من الأعراض المختلفة عند الأطفال مثل الشد على الأُذن، صعوبة في النوم، البكاء بشكل أكثر من المعتاد، حرارة وقلة الشهية.[٣]
  • الحصبة: وهي مرض فيروسي معدي بشكل كبير، ويصيب الأطفال في معظم الأحيان ويشمل على ظهور العديد من الأعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، سعال، سيلان الأنف وألم في الأُذن واللتهاب ملتحمة العين، وقد يسبب هذا المرض بعض المضاعفات الخطيرة مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الدماغ.[٤]
  • إزالة صمغ الأُذن: صمغ الأُذن هي مادة تنتجها مجموعة من الغدد الموجودة في الأُذن والذي يعمل على منع دخول الماء أو الأتربة أو البكتيريا إلى داخل الأُذن، وفي العادة يتم انتاج كمية معينة من الصمغ داخل الأُذن ومن ثم ينشف هذا الصمغ بعد اتمامه عمله داخل الأذن ويخرج منها، ولذلك عند تنظيف الأذن بشكل متكرر خاصة عند الأطفال ذلك سيتركها من غير حماية وستتعرض للالتهاب الذي يسبب الألم بفعل الأتربة والبكتيريا التي يمكن أن تصل إليها.[٤]
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي: وتحدث هذه العدوى عند إصابة جزء من أجزاء الجهاز التنفسي العلوي والتي تتكون من الجيوب الأنفية والأنف والحنجرة بالبكتيريا أو الفيروسات مثل الرشح أو الانفلونزا، والتي تشمل أعراضها على العطس، السعال، احتقان الأنف وألم الأذن في بعض الأحيان.[٤]
  • تغيير في ضغط الأذن: كالذي يحدث عند السفر في الطائرة، أو دخول جسم غريب إلى داخل قناة الأُذن، أو دخول الماء أو الشامبو، تنظيف أُذن الطفل بستخدام أعواد التنظيف، حدوث ثقب في طبلة الأُذن.[٢]

علاج آلام الأذن

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج آلام الأذن عند الأطفال، والذي يحدث بسبب حدوث إغلاق في قناة الأذن، مما يمنع خروج السوائل والصمغ من الأذن، وطرق علاج آلام الأذن عند الأطفال هي كالآتي[٥]:

  • إذا كان سبب هذا الألم هو الالتهاب أو العدوى التي تصيب الأطفال، يقوم طبيب الأطفال بوصف بعض المضادات الحيوية، ويجب اتباع ارشادات الطبيب في كيفية إعطاء هذه المضادات الحيوية للأطفال، ولا يتم الاستفادة من هذه الأدوية في حال كان سبب الإصابة هي فيروس.
  • يقوم الطبيب أيضًا بوصف مسكنات الألم للأطفال مثل الباراسيتامول، أو الإيبوبروفين والتي تخفف ألم الأذن وتخفض الحرارة، ويجب الحذر من إعطاء الطفل مسكانت الألم الأخرى مثل الأسبرين إلا بعد استشارة الطبيب.
  • يمكن استخدام كمادات الماء الدافئ ووضعها على الأُذن لتساعد في تخفيف الألم أو استخدام بعض القطرات التي توضع داخل الأذن.
  • إعطاء الطفل المطعومات المهمة التي تساعد في حمايته من الإصابة بأمراض مثل الحصبة، وبعض الأمراض الأُخرى.

استشارة الطبيب

في بعض الحالات يجب على الأهل أخذ موعد وزيارة الطبيب وذلك للكشف عن الطفل وعمل الفحوصات اللازمة للكشف عن سبب ألم الأذن عنده، فيجب زيارة الطبيب في هذه الحالات:[٢]

  • إذا كان الطفل يعاني من حرارة عالية جدًا بالإضافة لألم الأُذن.
  • إذا كان الألم الذي يعاني منه الطفل شديدًا ثم يتوقف فجأة وذلك لأن هذا الألم قد يدل على وجود ثقب في الطبلة.
  • يجب زيارة الطبيب إذا كان الطفل يعاني من ألم شديد، دوخة، وجود تورم أو احمرار حول منطقة الأذن، وجود تدلي في عضلات الوجه، نزول كميات من الدم والقيح من داخل الأذن، وإذا لم يتحسن وجع الأذن خلال يوم أو يومين من استخدام العلاجات التي تم ذكرها.

فيديو عن آلام الأذن عند الأطفال

يُنصح بمشاهدة الفيديو المفيد والذي تتحدث فيه أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر عن آلام الأذن عند الأطفال ما هي أسبابه، أعرضه وطرق علاجه المتبعة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Ear", www.healthline.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "earache", www.healthline.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. "How to treat ear infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "earache", www.medicinenet.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. "Earaches in Children", www.aafp.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. "الآم الأذن عند الأطفال", www.youtube.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.