عدد سكان كندا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
عدد سكان كندا

كندا

تعد كندا من دول أمريكا الشمالية، والتي تقع في القسم الشمالي من القارة وتمتد من المحيط الأطلسي شرقًا إلى المحيط الهادئ غربًا وشمالًا في المحيط المتجمد الشمالي، كما إنها تشترك حدودها البرية مع الولايات المتحدة الأمريكية من جهتي الجنوب والشمال الغربي، وتحتل كندا المرتبة الثانية عالمياً من حيث المساحة الكلية، ومن ناحية أخرى يتألف اتحاد كندا من 10 مقاطعات وهي المسؤولة عن معظم الخدمات فيها كالرعاية الصحية والاجتماعية والتعليم، وثلاثة أقاليم وتبعًا لها يمكن تقسيمها إلى عدة أقسام منها: كندا الغربيّة وكندا الوسطى والشماليّة، وسيتحدث هذا المقال عن عدد سكان كندا.[١]

عدد سكان كندا

يبلغ عدد سكان كندا 35,362,905 نسمة، وتصنف المدن فيها تبعًا لعدد سكانها من أكبر المدن عدد سكان وهي ورونتو التي يبلغ عدد سكانها 2،600،000 نسمة تليها مدينة فانكوفر وعدد سكانها 1،837969 نسمة ومن ثم مدينة مونتريال بعدد 1،649،519نسمة وكالجاري بعدد سكان 101942 نسمة تأتي بعدها مدينة أوتاوا بعدد 812129 نسمة ومن ثم مدينة ادمونتون بعدد سكان 712391 نسمة ومدينة ميسيسوجا ويبلغ عدد سكان كندا فيها 668،549 نسمة و شمال يورك والتي يبلغ أعداد سكانها 636،000 نسمة ومدينة وينيبيغ بعدد 632،063 نسمة إلى أصغرها عدد سكان وهي مدينة سكاربورو بعدد سكان 600000 نسمة، ويمكن ضمن التحدث عن عدد سكان كندا ذكر بعض من المعلومات الأساسية عنها فيما يأتي:[٢]

  • تبلغ مساحة المسطحات الأرضية في كندا 9,093,507 كيلو متر مربع.
  • تصل مساحة المسطحات المائية في كندا إلى 891,163 كيلو متر مربع.
  • تُقدر المساحة الكلية لكندا بمقدار 9,984,670 كيلو متر مربع.
  • تصل الكثافة السكانية في كندا إلى 3.89 لكل كيلو متر مربع.
  • نظام الحكم في كندا ملكي دستوري وديمقراطي البرلماني.
  • يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في كندا 46،200 دولار.

ضمن التحدث عن عدد سكان كندا يمكن القول بأنهم مزيج من مجموعات وطنية وثقافية متنوعة، ففي عام 1871م كان نصف عدد سكان كندا من أصول بريطانية وربع عدد سكان كندا من أصول فرنسية؛ ويعود السبب في ذلك إلى هجرة هذه مجموعات السكانية من دول أخرى كالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وأرووبا ومن جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية أيضًا؛ للبحث عن الاستقرار في مناطق معينة من كندا، فعلى سبيل المثال استقر المهاجرون الأكرانيون في مقاطعات البراري فيها؛ لأن مناخ هذه الأراضي مشابه لمناخ وطنهم، كما استقر الهولنديين في الأراضي الزراعية الخصبة والمسطحة الواقعة جنوب غرب مدينة أونتاريو في كندا حيث مارسوا فيها زراعة الخضروات والفواكه كما فعلوا في بلدهم هولندا، واستقر العديد من المهاجرين الصينيين والبرتغاليين والإيطاليين في أماكن معينة من المدن الكبيرة في كندا منها مدينة تورونتو ومونتريال وفانكوفر.[٣]

اللغة في كندا

تعد اللغة الإنجليزية والفرنسية هما اللغتين الرسميتين في كندا، فاللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في جميع أنحاء البلاد والتي ينطق بها ثلاثة أخماس عدد سكان كندا وأما اللغة الفرنسية فهي اللغة الرسمية في مقاطعة كيبيك فقط والتي ينطق بها ربع سكان كندا، وأما في مقاطعة نيوبرونزويك تعد اللغتان الإنجليزية والفرنسية معًا هما اللغات الرسمية فيها، وبالإضافة إلى ذلك فإن معظم عدد سكان كندا يتحدثون باللغات الأوروبية الأخرى كالألمانية والإيطالية، ومنهم من ينطق اللغة الصينية أيضًا.[٣]

مناخ كندا

ضمن التحدث عن عدد سكان كندا سيتم التطرق للحديث عن المناخ فيها حيث تختلف درجات حرارتها في فصلي الشتاء والصيف باختلاف الموقع، ويمكن القول بأن الجو في فصل الشتاء يكون شديد البرودة وخاصةً في المناطق التي تواجه المناخ القاري كالمقاطعات السهلية والداخلية حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة اليومية حوالي -15 درجة مئوية مع إمكانية انخفاضها إلى -40 درجة مئوية في حالة تواجد الرياح المتجمدة الشديدة، ويمكن للثلوج تغطية المناطق الغير ساحلية لمد ستة أشهر خلال السنة، كما يتمتع الساحل الكولومبي البريطاني بمناخ معتدل وممطر في فصل الشتاء، وأما عن فصل الصيف في كندا فيكون متوسط درجات الحرارة في السواحل الشرقية والغربية منها ما يقارب أوائل العشرينات درجة مئوية بينما يتراوح هذا المتوسط في المناطق الواقعة بين الساحليْن ما بين 25-30 درجة مئوية ويمكن لدرجات الحرارة أن تصل في المناطق الداخلية إلى 40 درجة مئوية أحيانًا.[١]

الثروة النباتية والحيوانية في كندا

تتأثر الثروة الحيوانية والنباتية وتوزيعها في كندا في عدة عوامل منها: العوامل الأرضية والعوامل المناخية، حيث تعد كندا من المناطق الواسعة التي تضم نظم إيكلوجية متعددة تتميز بالثروة النباتية والحيوانية الخاصة بها، وسيتم ذكر بعضًا من هذه المناطق فيما يأتي:[٣]

مناطق تندرا الكندية

تتميز مناطق تندرا الكندية الواقعة في المناطق القطبية الشمالية بفصول شتاء طويلة وباردة وصيف قصير وبارد مع هطول أمطار مما يجعلها ذات تربة رقيقة وثورة نباتية وحيوانية قليلة أيضًا؛ والأمر الذي يوثر على السلاسل الغذائية فيها ولذلك تعد التندرا من أكثر المناطق عُرضة للأضرار البيئية، وعلى الرغم من ذلك فإنها تتمتع بغطاء نباتي متنوع والذي ينمو في فصلي الربيع والصيف بشكلٍ سريع كالأشنات منها الأشنات البرتقالية ونبات الساكسيفرج الأرجواني، وبالنسبة للحيوانات التي تعيش فيها فمنهم الدببة القطبية والأرانب البرية والثعالب القطبية البيضاء وعدد قليل من الطيور والبوم الثلجية.[٣]

مناطق الغابات

تتميز مناطق الغابات في كندا بتواجد العديد من المناطق الحرجية الكبيرة كالغابات الشمالية والتي تعد ثاني أكبر الغابات في العالم، ومصدرًا مهمًا للأخشاب أو غابات التايغا؛ وهي منطقة تتميز بغطاء نباتي من أشجار الصنوبر وغيرها من الأشجار الصنبورية كشجر التنوب الأبيض والأسود وأشجار البتولا البيضاء والتي يؤثر فصل الشتاء القاسي على أعدادها.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Canada", en.wikipedia.org, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. "Canada", www.worldatlas.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Canada", www.britannica.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.