عادات وتقاليد العزاء في تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٥ أغسطس ٢٠٢٠
عادات وتقاليد العزاء في تركيا

دولة تركيا

دولة تركيا من الدول التي تحتل موقعًا جُغرافيًا فريدًا، وتقع جزئيًا في آسيا وجزئيًا في أوروبا، وطوال تاريخها عملت كحاجز وجسر بين القارتين، وتقع تركيا على مفترق طرق من البلقان ، والقوقاز والشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط ، وهي من بين أكبر دول المنطقة من حيث الأراضي والسكان، ومساحة أراضيها أكبر من أي دولة أوروبية، تقع كل البلاد تقريبًا في آسيا، وتضم شبه جزيرة مستطيلة في آسيا الصغرى ، تُعرف باسم الأناضول، وفي الشرق جزء من منطقة جبلية تعرف في بعض الأحيان باسم المرتفعات الأرمنية،  أمّا البقية تراقيا التركية، تقع في الجزء الجنوبي الشرقي الأقصى من أوروبا، وهي بقايا صغيرة من إمبراطورية امتدت ذات يوم فوق معظم دول البلقان، ومن المعلوم أنَّ لكل دولة من دول العالم عادات تقاليد تميزها عن غيرها، وفي هذا المقال وقع الاختيار على توضيح عادات وتقاليد العزاء في تركيا، كذلك أبرز العادات والتقاليد في تركيا.[١]

عادات وتقاليد العزاء في تركيا

كل دولة من دول العالم تعتمد على مراسم معينة تتبعها في جنائزها ودفن موتاها، باعتبار أنَّ دولة تركيا دولة إسلامية فهي تتبع معظم عادات الدّول الإسلامية في العزاء، فأولًا تقوم الأسرة بغسل الميت وتعطيره بالمسك والصابون استعدادًا للحياة الآخرة، وبعد ذلك يقومون بلفه بالكفن الأبيض ووضعه على سرير نظيف نحو القبلة، وبعدها ينتظرون وصول السيارة الخاصة بنقل الموتى، وفيما يأتي توضيح لعادات وتقاليد العزاء في تركيا:[٢]

  • بعد أن تقوم الأسرة بتجهيز الجثة تقوم مركبة خاصة بنقل الجثة إلى مكان الجنازة.
  • يقوم الإمام بالصلاة بينما يتبعه الأصدقاء والعائلة وهو يرفع يديه يقول: الله أكبر.
  • يُدفن المسلمون الأتراك دائمًا مع مسلمين آخرين أو في منطقة المقبرة الإسلامية فقط، تقوم الأسرة غالبًا بالدفن وقت الظهيرة.
  • تكون القبور محفورة بالفعل، والتابوت يقع في الجهة اليُمنى التي تواجه مكة.
  • هناك خرافات متبوعة بعد الجنازة، كأن يتم التخلص من حذاء المتوفى.
  • العائلة والأصدقاء يُقدمون الصدقات أو المال للفقراء ويقرأون القرآن، هذه الأعمال تقلل من خطايا أحبائهم وواجب الأسرة.
  • الهتافات الأولى قبل الدفن تسمى صلاة الجنازة، يتم ذلك في المسجد في غرفة الصلاة أو الفناء ويؤديه جميع الأفراد يقوم أفراد الأسرة الممتدة بإعداد الوجبات التركية التقليدية، في بعض الأحيان تصنع المطاعم الطعام الجنائزي لراحة الأسرة على الأرجح، كالحلاوة الطحينية بعد الدفن وقبلها، وكرات العجين المقلي الحلو.
  • الميفليت هو احتفال لتذكر الميت، عادة ما يتم عقده في اليوم الثاني والخمسين بعد الوفاة، يتم فيه قراءة القرآن تروي حياة وموت النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، تتجمع العائلة والأصدقاء والجيران في دائرة لتبادل الطعام والشراب وتذكر أحبائهم.
  • المسلمون الأتراك يرتدون ملابس محتشمة ليحترموا أنفسهم والآخرين، خاصة خلال الجنازات كاختيار ملابس متواضعة تغطي الساقين والرقبة أمّا بالنسبة للنساء، قد يكون هذا بلوزة عالية الياقة مع تنورة بطول الكاحل، بالنسبة للرجال يتم ارتداء قميص وسروال طويل.
  • يحتاج المسلمون إلى التبرع للفقراء، لذا فإن التبرع لجمعية خيرية باسم المتوفى هو أيضًا خيار جيد.


أبرز العادات والتقاليد في تركيا

تتميز الدولة التركية بعادات وتقاليد جميلة وبسيطة، هذه العادات مُحببة ومقبولة أيضًا لدى الدول الأخرى، ومهما تطور الزّمن، إلا أنَّ الكثير من الأتراك ما زال يتقيد بتلك العادات حتى هذا اليوم، خاصّة سكان المناطق الريفية، وفيما يأتي توضيح لأبرز عادات المُجتمع التركي:

  • الحمل والولادة والأطفال في تركيا: يعشق الأتراك الأطفال، لذلك فإن الأطفال يتلقون اهتمامهمبشكلٍ كامل؛ بحيث يزيد الأطفال أيضًا من حجم الأسرة، لذلك باعتقادهم أنهم يمثلون رمزًا لزيادة القوة، فالحمل هو الشيء الطبيعي التالي الذي يجب القيام به بعد الزواج.
  • المطبخ التركي: الغذاء جزء لا يتجزأ من المجتمع التركي، لذلك تقضي النساء التركيات ساعات في المطبخ مع وصفات متنوعة ومكثفة، ويُعد الإفطار أهم وجبة في اليوم وعادة ما يشمل البيض والخيار والطماطم والزيتون ولكن لا تنسى الخبز أبدًا، سواء في الإفطار أو في أوقات الوجبات الأخرى، فهي جزء أساسي من حمية الأتراك وتُباع بكميات كبيرة في جميع أنحاء البلاد، وقد يرفض بعض الأتراك حتى الجلوس لتناول وجبة طعام بدونها.
  • الحمام التركي: هذا التقاليد النابعة من الحمامات العامة الرّومانية، وتم تعديلها من قِبل العثمانيين، كما أنها انقسمت إلى قسمين: بعض الحمامات التركية ذات توجه سياحي لأن الغربيين يفضلون ارتداء ملابس السباحة، بينما يلبي الآخرون المجتمع المحلي بالطريقة التقليدية وهذا واضح في الممارسة الأسبوعية للنساء فقط في اليوم.
  • السجاد التركي: في كل بيت تركي يُفرش السجاد والبسط بفخر على الأرضيات مع الزخرفة المتقنة، أصبح السجاد المصنوع يدويًا هدايا تذكارية شهيرة تنبع من أيام القبائل البدوية القديمة.
  • تعبيرات شائعة تركيّة: يحب الأتراك الاحتفال أو التعاطف والتعبيرات الشائعة التي تنطبق على العديد من الأحداث والمناسبات اليومية أو الخاصة، إذا مرض أحد الأصدقاء ، يجب أن يكون الرد Gecmis Olsun بمعنى أن تتحسن قريبًا، ادخل إلى متجر وقد تسمع قول Hos Geldiniz الذي يعني الترحيب، وهناك العديد العديد من الكلمات التي يستخدمها الأتراك في عدّة أوقات وأزمنة مُختلفة.
  • المشروب الوطني التركي: على عكس الاعتقاد الشائع يشرب الأتراك نسختهم فقط من القهوة التركية في أيام قليلة خلال الأسبوع، وبدلًا من ذلك، فإن المشروب الوطني التركي هو الشاي، ويقدم في أكواب على شكل خزامى ومُحلى بالسكر وفقًا لتفضيل الشارب، والسمة المشتركة في معظم القرى والبلدات والمدن هي مقاهي مخصصة للرجال فقط، حيث يتجمعون لشرب الشاي ولعب الألعاب مثل OK، وخلاف ذلك فإن حدائق الشاي مشهورة للعائلات والإناث خاصة في عطلات نهاية الأسبوع.

المراجع[+]

  1. "Turkey", www.britannica.com, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  2. "Turkish Funeral Traditions: Customs, Etiquette & What to Expect", www.joincake.com, Retrieved 2020-06-01. Edited.