طريقة البحث في المعاجم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠
طريقة البحث في المعاجم

مفهوم المعجم

إنّ الباحث في المكتبة العربية ليجدها تزخر بالمعاجم العربية التي أثرت هذه المكتبة، والمعجم من حيث مادته اللغوية مأخوذ من عجم أي أزال إبهامه، ويقال هذا رجل أعجمي أي لا يتحدث اللغة العربية بلهجة فصيحة، فالمعجم محاولة لتقويم لسان الناطقين باللغة العربية، وتعريف الأعاجم على المعاني المحتملة للفظة الواحدة، وقد عُرف المعجم باسم "القاموس" وقيل: "كتاب يضم مفردات لغوية مرتبة ترتيبًا معينًا وشرحًا لهذه المفردات أو ذكر ما يقابلها بلغة أخرى"، وقيل في تعريف المعجم أيضًا: "المعجم كتاب يشتمل على عدد كبير من مفردات اللغة مرتبة ترتيبًا معينًا مقرونةً بطريقة نطقها وشرحها وتفسير معانيها"، وشهدت المكتبة العربية زيادة في المعاجم مع زيادة الداخلين في الإسلام، فهذه المعاجم تساعدهم في فهم معاني القرآن الكريم وتفسيره، بل وإن المعاجم أصبحت أداة يستعين بها العرب وغيرهم، فاللغة العربية بحر كبير لا يمكن الإحاطة به لأي أحد، وفي هذا المقال سيكون الحديث بالتفصيل عن طريقة البحث في المعاجم العربية.[١]

أنواع المعاجم

تعددت المناهج المتبعة في تصنيف وتبويب المفردات في المعاجم العربية، وبذلك اختلفت طريقة البحث، وكان لكل باحث طريقة في ترتيب معجمه، وقبل الحديث عن طريقة البحث في المعاجم، لا بدَّ من استعراض أنواع المعاجم، فالمعاجم العربية انحصرت بالأنواع الآتية:[٢]

  • المعجم الألفبائي بحسب الأوائل: يعتمد نظام ترتيب المفردات بحسب الترتيب الألفبائي معتمدًا على الحرف الأول من المفردة، وبذلك يكون لكل حرف باب فيه عدة فصول، والفصول تُراعي الحروف التالية للحرف الأول، ومن أشهر المعاجم الألفبائية التي تعتمد ترتيب أوائل الحروف "أساس البلاغة" للزمخشري.
  • المعجم الألفبائي بحسب الأواخر: تعتمد هذه المعاجم الطريقة السابقة مع القليل من الاختلاف، فبدلًا من اعتماد أوائل الحروف، يُعتمد في الترتيب والتبويب أواخر الحروف، من أشهر هذه المعاجم معجم "تاج اللغة وصحاح العربية" للجوهري، واُشتهر المعجم باسم الصحاح، واُشتهر أيضًا معجم "لسان العرب" لمؤلفه ابن منظور، والقاموس المحيط للفيروز آبادي، وكانت هذه المعاجم مرجعًا للباحثين لسهولة استخدامها وشموليتها. وقد عدَّ بعض الباحثين المعاجم الألف بائية نوعًا واحدًا وقسموها إلى قسمين، هما: معاجم الأوائل ومعاجم الأواخر.
  • المعجم الذي يعتمد نظام مخارج الحروف: ويُعد هذا النوع أصعب الأنواع، فهو يحتاج لعدة خطوات قبل الوصول إلى معنى المفردة المطلوبة، من أشهر المعاجم التي تعتمد نظام المخارج "معجم العين" للخليل بن أحمد الفراهيدي، ويُعد هذا المعجم أول معجم منسق في اللغة العربية، كما اُشتهر أيضًا معجم "البارع في اللغة" لمؤلفه أبو علي القالي، ومعجم "تهذيب اللغة" لمؤلفه أبو منصور الأزهري، وتُعرف هذه المعاجم أيضًا بالمعاجم الصوتية التقليبية.

أشهر المعاجم العربية

لطالما ارتبطت اللغة العربية بالقرآن الكريم، فالقرآن الكريم نزل باللغة العربية، فعكف الدارسون والباحثون في البحث عن كل ما يتصل بهذا الكتاب المقدس، ولما كان يدخل بالإسلام الكثير من العجم، كان لا بدَّ من كتاب يشرح هذه المفردات، حتى يتمكن القارئ من فهم المعاني القرآنية، فأُلفت المعاجم لهذه الغاية، وكان أول معجم قد اعتمد منهجًا واضحًا هو "معجم العين" للخليل بن أحمد الفراهيدي المتوفي 170هـ، والمعجم له طريقة في البحث عن معنى الكلمة، فعمد الخليل بن أحمد الفراهيدي إلى نظام من ابتكاره، وهو نظام المخارج الصوتية للحروف، وهذا النظام معقد يحتاج الباحث إلى عدة خطوات حتى يستطيع الباحث أن يصل لمعنى الكلمة، وسيأتي الحديث بالتفصيل عن طريقة البحث في المعاجم، وفي محاولة لتجديد طريقة البحث في معجم العين ألف ابن دريد معجم الجمهرة، وذلك لصعوبة البحث في معجم العين، ولا بدَّ من معرفة أن معجم العين يُعد مرجعًا لجُل المعاجم اللاحقة.[٣]

عند الحديث عن المعاجم لا يمكن إغفال ذكر معجم "لسان العرب" الذي ألفه جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور المتوفى عام 711هـ، وابن منظور كان عارفًا بالنحو والتاريخ واللغة والكتابة، فهو أحد الأعلام الكبار في عصره، ويُعد "لسان العرب" أشهر كتب ابن منظور، بل أشهر معاجم العربية، رتب ابن منظور معجمه حسب الأواخر متبعًا طريقة معجم الصحاح للجوهري، وكان لكل حرف باب يتحدث فيه عن مخرج الحرف وأنواعه، ويذكر خلاف النحويين فيه، فقد ضمَّ بين دفتيه نحو ثمانين ألف مادة معتمدًا على خمسة معاجم رئيسة في اللغة العربية، وهذه المعاجم هي : تهذيب اللغة، المحكم، الصحاح، وحاشية الصحاح، والنهاية، ولسان العرب يحوي على اثنين وثلاثين ألف بيت شعري فصيح كانت شواهد يعتمد عليها ابن منظور، كما استشهد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية، وكان منهج ابن منظور يتحلى بالشفافية والموضوعية، فعمد إلى ذكر آراء اللغويين والنحويين، فكان هذا المنهج المعتمد عند ابن منظور، فعد الباحثون لسان العرب موسوعة علمية ثرية وذلك لما اشتمل عليه من مادة لغوية و أدبية.[٤]

طريقة البحث في المعاجم

يعتمد البحث في المعاجم على طريقتين، الأولى ترتيب الحروف وتسمى المعاجم الألفبائية وتنقسم إلى معاجم تأخذ بأوائل الحروف، ومعاجم تأخذ بأواخر الحروف، أما الطريقة الثانية تأخذ بمخارج الحروف، وتسمى الطريقة الصوتية التقليبية، وفيما يأتي شرح لكل من الطريقتين:

طريقة البحث في المعاجم الألفبائية

تنقسم المعاجم الألفبائية إلى قسمين، الأول معاجم تأخذ بأوائل الحروف: للبحث في معنى كلمة محددة تُرد الكلمة لأصلها، فتُجرَّد هذه الكلمة من حروف الزيادة، وتُرد للمفرد إذا كانت مثنى أو جمع، وتُرد الألف إلى أصلها الواوي أو اليائي، ويُبحث عنها في باب الحرف الأول فصل الحرف الثاني مع مراعاة الحرف الثالث والرابع، مثال "لاعبون" تُرد الكلمة للمفرد، فتصبح لاعب، تُجر من أحرف الزيادة فتصبح "لعب" ثم يُبحث في باب اللام، ثم في فصل العين ويُراعي ترتيب الباء. أما القسم الثاني الذي يأخذ بأواخر الحروف، فالخطوات مشابهة للقسم الأول، فعند البحث عن معنى كلمة محددة، تُجرد هذه الكلمة من حروف الزيادة، وتُرد للمفرد إذا كانت مثنى أو جمع، وتُرد الألف إلى أصلها الواوي أو اليائي، ويُبحث عنها في باب الحرف الأخير فصل الحرف الأول مع مراعاة ترتيب باقي الحروف، مثال "استعلاء" تُجرد من حروف الزيادة فتصبح علا، تُرد الألف إلى أصلها فتصبح "علو" نبحث في المعجم عن باب الواو، ثم فصل العين مع مراعاة ترتيب اللام، وترتيب الحروف الهجائية في المعجم هو: "أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي".[٥]

طريقة البحث في المعاجم الصوتية

هذه المعاجم تعتمد النظام الصوتي، وأول من اعتمد هذا النظام هو الخليل بن أحمد الفراهيدي، فالخليل رتب معجمه بدءًا من مخرج الحروف من أقصى الحلق وانتهاءًا بالشفتين ثم حروف العلة، فرتب الخليل الحروف العربية وفق المخرج كالآتي: "ع ح ه خ غ، ق ك، ج ش ض، ص س ز، ط د ت، ظ ث ذ، ر ل ن، ف ب م، و ا ي همزة" فإذا أردنا استخراج كلمة نتبع ما يأتي:[٦]

  • معرفة ترتيب الحروف.
  • تجريد الكلمة من حروف الزيادة، وحروف الزيادة مجموعة بكلمة "سألتمونيها".
  • يُرد الحرف المعتل إلى أصله. فإذا كان عندنا كلمة "استطاعة" عندما تُجرد تُصبح "طاع" ثم تُرد الألف إلى أصلها فتصبح "طوع" ثم تُرتب حروف طوع وفق المخرج فتصبح "عطو" فنجد الكلمة في كتاب العين باب الثلاثي؛ لأنّ العين أسبق الحروف من حيث المخرج. وقد قسم الخليل معجمه إلى أبواب هي الثنائي، الثلاثي، الرباعي، والفعل المجرد ينقسم إلى ثلاثي ورباعي، ولا بدّ من مراعاة هذه الجزئية عند البحث، وباب الثنائي يُراد به الثلاثي المضعف مثل كلمة عقّ.

المراجع[+]

  1. "المعجم "، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020. بتصرّف.
  2. "معجم"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020. بتصرّف.
  3. "معجم العين"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020. بتصرّف.
  4. شوقي المعري, شفيق البيطار, محمد علي دقة (2000)، المكتبة العربية، دمشق-سوريا: منشورات جامعة دمشق، صفحة 138. بتصرّف.
  5. "معجم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020. بتصرّف.
  6. شوقي المعري,محمد شفيق البيطار, محمد علي دقة (2000)، المكتبة العربية، دمشق-سوريا: منشورات جامعة دمشق، صفحة 115. بتصرّف.