طرق علاج مقاومة الأنسولين بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج مقاومة الأنسولين بالأعشاب

الإنسولين

يُعدّ الإنسولين ناقلًا كيميائيًا يسمح للخلايا بامتصاص الجلوكوز أو السكّر من الدم، ويقوم البنكرياس بإنتاج الإنسولين في الجسم، وذلك عبر تحديد كمية السكر في الدم وإنتاج هرمون الإنسولين بما يتناسب مع ذلك، وكلّما ارتفعت نسبة سكر الدم، يتمّ إنتاج المزيد من الإنسولين من أجل إعادة مستويات السكر إلى الحدود الطبيعية، ويعمل الإنسولين أيضًا على تحطيم الدهون أو البروتينات من أجل الحصول على الطاقة، ويفيد مستوى الإنسولين المتوازن في تنظيم سكر الدم والعديد من العمليات في الجسم، فاضطراب مستويات الإنسولين يمكن أن يؤدّي إلى اضطراب مستويات السكر وحدوث الأعراض بناء على ذلك، وسيتم الحديث في هذا المقال عن طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب، وأسباب حدوث هذه المشكلة بشكل عام. [١]

مقاومة الإنسولين

قبل الحديث عن طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب، لا بدّ من التطرق إلى تعريف هذه المشكلة من الناحية الطبية، حيث تُعرف مقاومة الإنسولين بأنّها انخفاض قدرة الخلايا على الاستجابة لتأثيرات الإنسولين في نقل سكّر الدم من السبيل الدموي إلى العضلات والأنسجة الأخرى، وتتطوّر مشكلة مقاومة الإنسولين بشكل نموذجي مع البدانة، كما أنّها تُعدّ من مقدّمات الإصابة بداء السكري من النمط الثاني، ولا تستطيع العضلة بوجود هذه المشكلة الشعور بتأثيرات الإنسولين، ولذلك فهي مقاومة له، ممّا يؤدّي لإنتاج المزيد من الإنسولين من قبل البنكرياس، وفي المحصلة يقوم البنكرياس بإنتاج كميات من الإنسولين أعلى بكثير من الحدّ الطبيعي، وتستمرّ العضلة بالمقاومة تجاه الإنسولين، وطالما يستطيع البنكرياس إنتاج ما يكفي من الإنسولين من أجل خفض سكّر الدم، فإنّ السكر يبقى في حدوده الطبيعية، ولكن وعندما لا يستطيع البنكرياس الإبقاء على إنتاج كميات الإنسولين الكبيرة، تبدأ مشكلة ارتفاع سكّر الدم، وذلك بداية بعد الوجبات، ومن ثمّ تحدث في حالة الصيام.[٢]

علاج مقاومة الإنسولين

إنّ السيطرة على مشكلة مقاومة الإنسولين تتمحور بشكل رئيس حول القيام بالتغييرات على مستوى نمط الحياة، والتي تتضمّن الالتزام بنظام غذائي معين والقيام بالتمارين الرياضية والوقاية من حدوث الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، ويمكن علاج مقاومة الإنسولين بشكل عام بطريقتين، حيث يمكن تخفيف الحاجة من الإنسولين بشكل عام، كما يمكن زيادة حساسية الخلايا للعمليات التي يقوم بها الإنسولين، ويُعدّ الميتفورمين من الأدوية المستخدمة في علاج داء السكري من النمط الثاني، حيث يقوم بالسيطرة على مستويات سكر الدم بآليتين، حيث يمنع الكبد من تحرير السكر إلى السبيل الدموي، كما يرفع من حساسية العضلات والخلايا الدهنية للإنسولين، ممّا يسمح بإزالة المزيد من سكر الدم من الدم، وبذلك يقوم الميتفورمين بتخفيض مستويات الإنسولين في الدم، وذلك لأنّ مستويات السكر المنخفضة تؤدّي إلى تقليل إنتاج الإنسولين من البنكرياس، ويُعدّ الميتفورمين من الأدوية الآمنة بشكل عام عندما يُستخدم بطريقة صحيحة، وعلى الرغم من أنّه يمكن أن يتمّ ربطه بين الحين والآخر مع الآثار الجانبية الهضمية، إلّا أنّه عادة ما يكون جيد التحمّل من قبل المريض. [٣]

طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب

تُستخدم الأعشاب والبهارات من أجل خصائصها الطبية منذ وقت طويل قبل إضافتها إلى المأكولات واستخدامها أثناء الطهي، ولكن لم يتمّ اكتشاف فوائد الأعشاب الطبية حتّى عدّة عقود ماضية، حين بدأ العلماء بفحص الخواص الصحية لهذه الأعشاب، وهناك بعض طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب كالحلبة والزنجبيل والثوم وغيرها، وفيما يأتي بعض التفصيل في طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب والنباتات السابقة: [٤]

  • بذور الحلبة: تحتوي هذه البذور على كميات عالية من الألياف القابلة للحل أو الذوبان، وهذه الألياف تزيد من فعالية الإنسولين، ولتناول بذور الحلبة الكاملة أو خلاصتها أو حتّى طهيها ضمن الخبز يمكن أن يُساعد في السيطرة على مستويات السكر العالية وأن يزيد من الحساسية تجاه الإنسولين.
  • الكركم: يحتوي الكركم على مادّة فعالة تُعرف بالكركمين، وهو من المواد الحاوية على الخواص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهاب بشكل كبير، كما أنّه يمكن أن يزيد من الحساسية تجاه الإنسولين عن طريق خفض الحموض الدهنية الحرّة وسكّر الدم.
  • الزنجبيل: يمكن تصنيف الزنجبيل ضمن طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب، حيث وجدت الدراسات أنّ مادتّه الفعالة المعروفة بالجنجيرول تقوم بزيادة توافر مستقبلات السكر على الخلايا العضلية، ممّا يزيد من كمية اختزان السكر.
  • الثوم: في دراسات أجريت على الحيوانات، تبيّن أنّ الثوم يمكن أن يزيد من إنتاج الإنسولين، وذلك بالإضافة إلى خواصه المضادة للأكسدة، والتي ترفع من الحساسية تجاه الإنسولين.

وتُعدّ هذه الدراسات والبحوث في مجال طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب واعدة، ولكنّ معظم الأبحاث في هذا المجال حديثة، وأجريت عند الحيوانات، ويجب البحث بشكل أوسع فيما إذا كانت هذه الأعشاب ترفع فعلًا من الحساسية تجاه الإنسولين عند الإنسان.[٤]

أسباب مقاومة الإنسولين

بعد الحديث عن طرق علاج مقاومة الإنسولين بالأعشاب، يمكن الإشارة إلى بعض أسباب وعوامل خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، فهناك العديد من الأسباب لحدوث هذه المشكلة، وعادة ما تملك العوامل الوراثية أثرًا كبيرًا في إحداث هذه الحالة المرضية، كما أنّ بعض الأدوية يمكن ربطها مع مقاومة الإنسولين، وفي غالب الأحيان، تتمّ مشاهدة مقاومة الإنسولين بالترافق مع الحالات الصحية الآتية: [٣]

كما أنّ هناك بعض العوامل التي تُسيء من حالة مقاومة الإنسولين، كتناول بعض أنواع الأدوية والعمر المتقدّم والمشاكل المتعلّقة بالنوم، وخصوصًا انقطاع التنفس أثناء النوم، بالإضافة إلى التدخين. [٣]

فيديو عن أعراض مقاومة الإنسولين

في هذا الفيديو تتمّ الإشارة إلى مختلف الأعراض المرافقة لمشكلة مقاومة الإنسولين، كالإحساس بالتعب والإرهاق العام وتشكّل الغازات ونفخة البطن، بالإضافة إلى اضطرابات المزاج والإصابة بالاكتئاب وغير ذلك. [٥]

المراجع[+]

  1. "An overview of insulin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  2. "Medical Definition of Insulin resistance", www.medicinenet.com, Retrieved 03-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Insulin Resistance", www.medicinenet.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "14 Natural Ways to Improve Your Insulin Sensitivity", www.healthline.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  5. "أهم أعراض مقاومة الإنسولين"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2019.