طرق علاج مرض فيبروميالغيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠١ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج مرض فيبروميالغيا

مرض فيبروميالغيا

هو متلازمة طبية تتميز بالألم المُزمن والتعب العام والتألم عند لمس بعض المناطق في الجسم، ويُعدّ مرض فيبروميالغيا أحد أكثر الأسباب شيوعًا للألم المزمن؛ حيث يُصيب حوالي 2 إلى 4% من الناس، وهو يُصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال مُسببًا ظهور بعض الأعراض المزعجة مثل الألم المزمن في العضلات والعظام والمفاصل والتعب، بالإضافة إلى إحداث مشاكل في النوم وبعض الأعراض الأخرى مثل ألم البطن وألم جدار الصدر والاكتئاب والقلق والنسيان وقلة التركيز وجفاف العيون والفم، وإلى الآن لا يوجد اختبار دقيق يُستخدم لتشخيص مرض فيبروميالغيا؛ لذلك عندما يشتبه الطبيب في وجود هذا المرض فإنه يقوم بإجراء بعض الاختبارات لاستبعاد الحالات الطبية الأخرى، وسيناقش هذا المقال طرق علاج مرض فيبروميالغيا.[١]

طرق علاج مرض فيبروميالغيا

للأسف إلى الآن لا يوجد علاج نهائي لمرض الفيبروميالغيا، ولكن هناك بعض الطرق المُستخدمة لتخفيف أعراضه وتحسين نوعية الحياة للمرضى المُصابين به، وقد تشمل طرق علاج مرض فيبروميالغيا تناول بعض الأدوية وتغيير نمط الحياة عن طريق تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام،[٢] وبالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام العلاج بالإبر الصينية والعلاج النفسي وتقويم العمود الفقري والتدليك والعلاج الطبيعي، وقد يصف الطبيب واحدًا أو أكثر من هذه الطرق اعتمادًا على حالة المريض:[٣]

الأدوية

قد يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج الأعراض التي يعاني منها المريض، وتشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب التي قد تساعد في تخفيف الألم مثل الدولوكستين والميلاسيبران، وبعض الأدوية المضادة للصرع مثل الجابابنتين والبريجابلين، ولكن أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن مرضى الفيبروميالغيا غالبًا ما يتوقفون عن استخدام هذه الأدوية لأنها غير فعالة بشكل كبير في تخفيف الألم أو بسبب ظهور آثارها الجانبية الضارة، وقد كان الأطباء يصفون مُسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج الفيبروميالغيا، ولكن أصدرت الرابطة الأوروبية لمكافحة الروماتيزم عام 2016 توصيةً ضد استخدام مضادات الالتهابات غير الستيرويدية لعلاج مرض فيبروميالغيا.[٣]

ممارسة الرياضة

من ضمن طرق علاج مرض فيبروميالغيا التي قد ينصح بها الطبيب وضع برنامج لممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام مثل تمارين الشدّ والتقوية والتمارين الهوائية، وقد يجد بعض المرضى صعوبة في ممارسة هذه الأنشطة الرياضية بسبب الشعور بالتعب والألم الذي يزداد سوءًا عند البدء في ممارسة الرياضة، ولكن أظهرت بعض الدراسات العلمية أن هذه التمارين يمكن أن تساعد في تخفيف الألم وتحسين الوظائف البدنية؛ لذلك ينبغي على مرضى الفيبروميالغيا البدء في ممارسة بعض التمارين الهوائية منخفضة التأثير مثل السباحة والمشي وركوب الدراجات في الصباح، كما يمكن أيضًا تجربة ممارسة اليوغا.[١]

الوخز بالإبر الصينية والعلاج السلوكي المعرفي

قد تشمل طرق علاج مرض فيبروميالغيا الوخز بالإبر؛ حيث يشعر بعض المرضى بتحسن بعد بدء العلاج باستخدام الإبر، ويعتمد عدد الجلسات المطلوبة على نوعية الأعراض التي يعاني منها المريض ومدى شدتها، وقد وجدت إحدى الدراسات أن حوالي 20% من المصابين بمرض فيبروميالغيا يستخدمون الوخز بالإبر في خلال عامين من التشخيص، وأظهرت النتائج أن الوخز بالإبر قد يساعد في تخفيف الألم والتصلب، ولكن ما زال هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات والأبحاث حول هذا العلاج، وقد تشمل طرق علاج مرض فيبروميالغيا أيضًا العلاج السلوكي المعرفي الذي يهدف إلى تقليل السلوكيات السلبية التي تزيد من التعب والألم لدى المريض، وعلى الجانب الآخر تحسين السلوكيات الإيجابية والعقلية وتعلم مهارات جديدة للتأقلم بالإضافة إلى بعض تمارين الاسترخاء.[٣]

تعديل النظام الغذائي

قد يساعد تُعدّيل النظام الغذائي أيضًا في تخفيف بعض الأعراض والشعور بالتحسن، حيث أفاد بعض مرضى الفيبروميالغيا أنهم يشعرون بتحسن عند اتباع نظام غذائي معين وتجنب بعض الأطعمة، ولكن الأبحاث العلمية لم تُثبت إلى الآن وجود علاقة بين أي نظام غذائي وتحسين أعراض الفيبروميالغيا، ومع ذلك يمكن أن يساعد النظام الغذائي المتوازن بشكل عام الحفاظ على صحة الجسم وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة ومنع زيادة الأعراض سوءًا، لذلك ينبغي اتباع النصائح الآتية:[٢]

  • تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبروتينات الهزيلة.
  • شرب الكثير من الماء.
  • تناول المنتجات النباتية أكثر من اللحوم.
  • تقليل كمية السكر في النظام الغذائي.
  • عمل مذكرة يومية للأطعمة التي يتم تناولها وعلاقتها بالأعراض إذا كانت زادتها سوءًا أو ساعدت على تخفيفها.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد الأعراض سوءًا مثل الغلوتين أو الغلوتامات أحادية الصوديوم.
  • العمل على الوصول إلى الوزن الصحي من خلال ممارسة الرياضة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Fibromyalgia", www.medicinenet.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Fibromyalgia", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Everything you need to know about fibromyalgia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.