طرق علاج جفاف الجسم الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٢ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٩
طرق علاج جفاف الجسم الشديد

جفاف الجسم

الجفاف هو حالة مرضيّة تحدث عندما يفقد الجسم الكثير من السوائل، ومعظم هذه السوائل التي يطرحها الجسم تكون من الماء، وتُقدّر كمية السوائل المفقودة من الجسم أكثر من السوائل الداخلة إليه في هذه الحالة لذلك يحدث الجفاف، وهذا يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على القيام بوظائفه بشكل تام، ويُفقد الماء من الجسم بشكل طبيعي من خلال العديد من الطرق منها بخار الماء الذي يخرج خلال عملية التنفس، التعرق، الدموع والتبول، وتعتمد شدة الجفاف في الجسم على مقدار وكمية السوائل المفقودة منه وفيما يأتي سيتم الحديث عن طرق علاج جفاف الجسم الشديد.[١]

أسباب جفاف الجسم

يحدث الجفاف في بعض الأحيان لأسباب قد تكون اعتيادية كعدم شرب الماء بشكل كافي بسبب المرض أو الانشغال التامّ بالأعمال اليومية، أو لعدم استطاعة الشخص الحصول على مياه صالحة للشرب أثناء السفر أو المشي لمسافات طويلة أو ممارسة بعض النشاطات التي تتطلب التخييم أو غيرها من الظروف، وفي هذه الحالة يكون علاج الجفاف أسهل من طرق علاج جفاف الجسم الشديد الناتج عن أسباب أخرى ومنها:[٢]

  • الإصابة بالإسهال أو القيء: يمكن أن يؤدي الإسهال الشديد، أي الإسهال الذي يحدث فجأة ويكون شديدًا إلى خسارة كبيرة جدًا من الماء في الجسم وخسارة المعادن المهمة في فترة قصيرة من الزمن، لذا فإن الأشخاص الذين يعانون من القيء مع الإسهال بنفس الوقت سيتعرضون لفقدان كميات كبيرة جدًا من الماء والمعادن المهمة في الجسم.
  • الإصابة بالحُمّى: ترتفع درجة حرارة الجسم بشكل كبير عند الإصابة بالحمى وبشكل عام كلما ارتفعت درجة حرارة الجسم زادت احتمالية الإصابة بالجفاف، وتتفاقم المشكلة إذا كان الشخص مصاب بالحُمّى بالإضافة إلى الإسهال والقيء وبالتالي يجدر بالذكر إنه من طرق علاج جفاف الجسم الشديد علاج الأسباب المؤدية له.
  • التعرق المفرط: عند حدوث التعرق يفقد الجسم كميات كبيرة من المياه، فإذا كان الشخص يمارس نشاطًا يبذل فيه جهدًا كبيرًا ويتعرض للتعرق بشكل مستمر فهناك احتمالًا كبيرًا لإصابته بالجفاف، ومن الجدير بالذكر أن الطقس الحار الرطب يزيد من سرعة عملية التعرق وبالتالي تزيد كمية السوائل التي يخسرها الجسم بسرعة.
  • زيادة التبول: وقد يكون ذلك بسبب الإصابة بمرض السكري غير المشخص أو أن المريض لا يلتزم بالعلاج الصحيح أو لا يحصل عليه، وهناك بعض الأدوية مثل مدرات البول والأدوية المعالجة لضغط الدم التي تؤدي إلى الجفاف لأنها تسبب كثرة التبول.

أعراض جفاف الجسم

يُعد العطش، لون البول الداكن، وقلة كمية البول الخارجة من الجسم من أهم الأعراض الأولى للجفاف، ويعدّ لون البول أحد أكبر المؤشرات لمستوى رطوبة الجسم، ولذلك فإن لون البول الصافي الطبيعي يُشير إلى أن رطوبة الجسم ممتازة ولون البول الغامق يعني أن الشخص مصاب بالجفاف، ومع ذلك تجب ملاحظة أن البالغين وكبار السن يمكن أن يصيبهم الجفاف دون الشعور بالعطش، ولهذا السبب فإنه من المهم شرب المزيد من الماء لدى كبار السن عند المرض أو أثناء الطقس الحار، وإن شرب الماء يعدّ من أهم طرق علاج جفاف الجسم الشديد، أما إذا تطورت الحالة إلى الجفاف المتوسط فقد تشمل الأعراض ما يأتي:[٣]

  • جفاف الفم.
  • الشعور بالكسل.
  • ألم في العضلات.
  • الشعور بصداع الراس.
  • الشعور بالدوخة.

أما الجفاف الشديد والذي يتمثل بفقدان من 10-15 في المائة من الماء في الجسم فإن الأعراض قد تكون أشد من الأعراض المذكورة أعلاه ومن الأعراض التي قد تُصيب الشخص المصاب بالجفاف الشديد ما يأتي:[٣]

  • قلة التعرق.
  • العيون الغارقة.
  • ذبول وجفاف الجلد.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الإصابة الحمى.
  • الشعور بالهذيان.
  • فقدان الوعي.

طرق علاج جفاف الجسم الشديد

إن الإصابة بالجفاف الشديد ليس كالجفاف العادي فهو يحتاج إلى عناية خاصّة، ولذلك فإن شرب الماء العادي لا يكفي لاستعادة توازن المعادن المهمة في الجسم، ولذلك قد يصف الطبيب بعض الأدوية أو المشروبات التي تحتوي على المعادن المهمة للجسم، وبدلًا من شرب كمية كبيرة من السوائل أو المياه مرة واحدة، فقد يحتاج المصاب إلى شرب كميات صغيرة من السوائل لعدة مرات في اليوم، وفي الحالات الشديدة من الجفاف المزمن قد يحتاج المصاب إلى دخول المستشفى للحصول على التغذية الوريدية مباشرة إلى مجرى الدم، ومن الجدير بالذكر أن الرعاية طويلة المدى لمرضى الجفاف الشديد تساعد في منع الجفاف مستقبلًا، وذلك يعتمد على مسبب الجفاف، وتجدر الإشارة إلى أنه قد تكون معالجة الأمراض الهضمية خطوة ضرورية وطريقة عمليّة من طرق علاج جفاف الجسم الشديد، فإذا كان الجفاف مرتبطًا بنمط حياة الشخص فإنه من الممكن مراجعة الطبيب والالتزام بالتعليمات التي تقلل من احتمالية تكراره، وتشمل التعليمات ما يأتي:[٤]

  • التقليل من الكافيين لما له من دور في فقدان السوائل من الجسم وهي من أهم طرق علاج جفاف الجسم الشديد.
  • تتبع كمية المياه المتناولة يوميًا عن طريق تطبيق أو أي وسيلة مساعدة.
  • تقليل استهلاك الكحول وذلك لتأثيره السلبي على الجفاف.
  • ملاحظة مستويات التوتر لدى الشخص يوميًا.
  • تعديل جرعة الأدوية المدرة للبول أو استبدالها.

الوقاية من الإصابة بجفاف الجسم

الوقاية من الإصابة بجفاف الجسم هي من أهم طرق علاج جفاف الجسم الشديد، حيث أنه يجب أن يكون استهلاك السوائل والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الفواكه والخضروات كافيًا لمعظم الناس لمنع إصابتهم بالجفاف ويجب الحرص على تناولهم باستمرار، ويجب أن يتوخى الأشخاص الحذر عند القيام بالأنشطة في الأماكن المغلقة ذات الحرارة العالية أو في أوقات ارتفاع درجات الحرارة خلال اليوم كوقت الظهيرة مثلًا، ويجب على أي شخص يمارس الرياضة أو أي جهد بدني باستمرار تناول السوائل وبكميات وفيرة جدًا، ونظرًا لأن كبار السن وصغار السن هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالجفاف، فيجب الاهتمام بهم وتقديم العناية الخاصة لهم للتأكد من أنهم يتناولون ما يكفي من السوائل والخضراوات والفواكه التي تمدّهم بالكمية الكافية من السوائل التي يحتاجونها. [٥]

المراجع[+]

  1. "What is Dehydration? What Causes It?", www.webmd.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. "Dehydration", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What you should know about dehydration", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  4. "What Does It Mean When Dehydration Becomes Long-Term and Serious?", www.healthline.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  5. "What you should know about dehydration", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.