ما هو جفاف الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
ما هو جفاف الكلى

ما هو الجفاف

الماء هو عنصر رئيس في جسم الانسان؛ فيتكون 60% من جسم الانسان من الماء، وتحتاج أعضاء الجسم إلى الحفاظ على توازن الماء والأملاح والمعادن لتعمل بشكل طبيعي، وعندما يفقد الجسم كميات كبيرة من الماء التي لا يتم تعويضها يحدث ما يسمى بالجفاف، ومن الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الماء من الجسم التعرق والتبول، وفي هذا المقال سيتم تناول أسباب الجفاف وأعراضه والإجابة عن سؤال ما هو جفاف الكلى وعلاجه.[١]

أسباب الجفاف

قبل التطرق للإجابة عن سؤال ما هو جفاف الكلى سنتحدث عن أسباب الجفاف، فيكون الجفاف طفيفًا عندما يحصل لسبب بسيط كعدم شرب كميات كافية من الماء، لكن الجفاف يكون أعقد عندما يحدث كنتيجة لحالة مرضية؛ فلعلاجه يحتاج عندها الطبيب إلى تحديد وعلاج الحالة المسببة له، ومن الحالات المسببة للجفاف:[١]

  • الإسهال: يعتبر الإسهال أكثر مسبب للجفاف شيوعًا ومن أخطرها على الأطفال خاصةً؛ حيث يموت أكثر من أربعة ملايين طفل سنويًا بسبب الجفاف المرتبط بالإسهال، وتكمن خطورته في أن المريض يفقد كميات كبيرة من المياه مع كل حركة للأمعاء مما يجعل من الصعب تعويض هذا النقص مع تكرره.
  • التقيؤ: في حالة التقيؤ لا يفقد الجسم كميات كبيرة من الماء فقط، بل أيضًا لا يستطيع المريض تعويض ما فقده من خلال شرب الماء بالفم.
  • العرق: عندما ترتفع درجة الحرارة يخفّض الجسم حرارته من خلال إفراز العرق، ويعتبر التعرق عملية طبيعية لكنه يؤدي إلى الجفاف حين ترتفع درجات الجسم لسبب مرضي كالحمّى أو العدوى ولا يعوض المريض السوائل المفقودة.
  • السكري: يعاني مرضى السكري من ازدياد عدد مرات التبول والشعور الشديد بالعطش؛ فالكلى تطرح كميات كبيرة من الماء والسكر في البول للتخلص من ارتفاع السكر في الدم، مما يجعل مرضى السكري من أكثر الفئات عرضة لخطر الجفاف.
  • الحروق: يمنع الجلد فقدان سوائل الجسم لذا عند تضرره في حالة الحروق، يفقد الجلد قدرته على القيام بهذه الوظيفة بشكل فعّال.

أعراض الجفاف

يُساهم الوعي بأعراض الجفاف من تحديده وعلاجه عندما يكون طفيفًا، فيتجنب المريض المعاناة من مضاعفاته وتمكنه من معرفة الإجابة عن سؤال ما هو جفاف الكلى، وتختلف أعراض الجفاف من حيث شدتها؛ وفيما يأتي أعراض الجفاف الطفيف إلى المتوسط:[٢]

  • تغير لون البول، كميته وتركيزه.
  • العطش الشديد.
  • جفاف الفم.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • جفاف الجلد.
  • الإرهاق.

أما في حالة الجفاف الشديد قد تتفاقم الأعراض السابقة وتظهر أعراض أشد منها، ففي هذه الحالة يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب بشكل عاجل، ومن أعراض الجفاف الشديد نذكر ما يأتي:[٢]

  • الدوار الشديد فيواجه المريض صعوبة في المشي أو الوقوف.
  • انخفاض إنتاج البول أو توقف إنتاجه.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تسارع دقات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التشنجات.
  • الغيبوبة.

ما هو جفاف الكلى

بعد معرفة ماهية الجفاف وتكوين وعي عن أسبابه وأعراضه تصبح الإجابة عن سؤال ما هو جفاف الكلى أوضح وأبسط؛ حيث أن إجابة سؤال ما هو جفاف الكلى تتمثل في أن جفاف الكلى يشير إلى مجموعة واسعة من أمراض الكلى التي ترتبط أو تعتبر من مضاعفات الجفاف؛ فإن إصابة الجسم بنوبات متكررة من الجفاف تؤدي إلى تضرر أنسجة الكلية وتراجع وظائفها،[٣] وفي هذه الحالة يقل طرح السموم خارج الجسم وتتحوَّل بعض المركبات كالفركتوز إلى سموم أو محفزات للإلتهاب،[٤] ومرض الكلى المزمن، ويعتبر فشل الكلى أكثرها حدوثًا لكن لحسن الحظ قد يكون سهل العلاج؛ ففي حالة تشخيص الجفاف مبكرًا وعلاجه لا يحدث ضرر دائم للكلية وبالتالي تستطيع استعادة وظيفتها، أما في حالة تفاقم الجفاف ومع ازدياد نسبة السوائل المفقودة في الجسم فيصاحب الجفاف انخفاض في الضغط وانخفاض كمية الدم المتدفق للكلى، فتيزداد ضرر الأنسجة ولا تعود قادرة على القيام بوظيفتها.[١]

علاج الجفاف

بعد الإجابة على سؤال ما هو جفاف الكلى سيتم التحدث عن علاج الجفاف، في الحقيقة يعتمد علاج الجفاف بشكل رئيسي على تعويض سوائل الجسم، ولعلاج الجفاف وتجنب مضاعفاته كجفاف الكلى بشكل فعال يجب تحديد مسبب الجفاف وتحديد درجة الجفاف؛ فالجفاف الطفيف المتوسط غالبًا ما يمكن علاجه بعلاجات طبيعية منزلية، بينما الجفاف الشديد يحتاج إلى تدخل الأطباء واستخدام الأدوية.[١]

علاج الجفاف المنزلي

تعد طرق علاج الجفاف بشكل طبيعي وفي المنزل من أفضل الطرق المتبعة لعلاج الجفاف؛ لكونها تعتبر أيضًا طرقًا تُتبع للوقاية من حدوثه، وفيما يأتي بيان لأهم هذه العادات الصحية:[٥]

  • شرب الماء: ينصح بشرب كميات كافية من الماء يوميًا؛ فيجب على البالغين شرب ما يقارب 8-10 أكواب يوميًا من الماء، بينما تحتاج الحامل أو المرضعة إلى كميات أكبر، كما يعتبر شرب المزيد لتعويض زيادة العرق فكرة جيدة في موسم الصيف أو عند القيام بتمارين رياضية.
  • تناول الطعام الصحي: حيث يفضل التقليل من الطعام المغلف أو المعلب الذي غالبًا ما يحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، وعوضًا ينصح بتناول الأغذية التي تعتبر مصادر جيدة للماء كالخيار، الكيوي والبطيخ وغيرها.
  • شرب بدائل صحية للماء: عند تفضيل شرب سوائل أخرى على الماء، يفضل شرب عصائر طبيعية من الفواكه والخضراوات تحتوي على كميات قليلة من السكر والعديد من المعادن، ويجب تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين أو السكر؛ فهي تزيد التبول وفقدان سوائل الجسم.

علاج الجفاف بالأدوية

يكون العلاج بالأدوية تحت إشراف طبيب مختص، ويعتمد على تعويض النقص الشديد في سوائل الجسم والمعادن والأملاح، كما يرتكزعلى منع تفاقم الأعراض التي قد تشكل خطرًا على حياة المريض، ويبدأ بتحديد سبب الجفاف وعلاجه؛ ففي حالة الحمى يعطى المريض خافضًا للحرارة كالإيبورفين أو الباراسيتامول، وفي حالة العدوى تستخدم المضادات الحيوية، وتعوَّض السوائل والأملاح فمويًا في حالة وعي المريض أو وريديًا إذا كان غائبًا عن الوعي.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Dehydration", www.medicinenet.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "dehydration_in_adults", www.emedicinehealth.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. "Cyclical dehydration-induced renal injury and Mesoamerican nephropathy: as sweet by any other name?", www.sciencedirect.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "Fructokinase activity mediates dehydration-induced renal injury", www.sciencedirect.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  5. "5 Natural Treatments for Dehydration Symptoms", draxe.com, Retrieved 17-10-2019.