طرق علاج انحراف الوتيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
طرق علاج انحراف الوتيرة

يرجى التعديل كما تم ذكره للكاتب

تشريح الأنف

الأنف هو العضو الذي نتعرف بواسطته على الروائح المختلفة من حولنا، وهو المسؤول الأول عن التنفس وإدخال وإخراج الهواء عن طريق عمليتي الشهيق والزفير، ويعرف الأنف بالتجويف العظمي الذي يقع في منتصف الجمجمة ومحاط بفتحات أخرى تسمى الجيوب الأنفية، ويغطي هذه التجاويف أوعية دموية وخلايا طلائية تفرز المادة المخاطية المهمة في تدفئة الهواء الداخل إلى الجسم، تنقيته من الغبار، الملوثات والجزيئات الدقيقة؛ لذلك فهو خط الدفاع الأول عن الجسم، كما توجد خلايا شعرية تعمل على تحريك المادة الخاطية، والجزء البارز من الأنف هو جدار عظمي وغضروفي مرن يقسم الأنف إلى حجرتين يمنى ويسرى، وهذا الجدار هو ما يعرف بالوتيرة، وفيما يأتي أسباب وأعراض وطرق علاج انحراف الوتيرة.[١]

انحراف الوتيرة وأعراضها

كما ذكر سابقاً فإن الوتيرة هي الحاجز الرفيع الذي يقع في منتصف الأنف تمامًا ويمتد بشكل مستقيم ويقسمه إلى قناتين متساويتين، ويتكون من جزء خلفي عظمي وجزء أمامي غضروفي مرن، ونتيجةً لأسباب وعوامل مختلفة سيتم ذكرها لاحقًا يحدث تغيير في موقع الوتيرة وتخرج عن المنتصف أي تنحرف؛ وهو ما يسمى بانحراف الوتيرة، ويتسبب انحراف الوتيرة بالكثير من المشاكل الصحية والأعراض أهمها:[٢]

  • صداع شديد وآلام في الرأس.
  • آلام في الوجه في منطقة الأنف وما حولها.
  • التهابات في الجيوب الانفية.
  • احتقان في الأنف.
  • صعوبة في التنفس.
  • شخير أثناء النوم.
  • صعوبة في النوم.

أسباب انحراف الوتيرة

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تغيرات في وضعية الوتيرة الأنفية فينتج عنها حدوث انحراف الوتيرة، ومن تلك الأسباب أسباب جينية أي يولد الإنسان مصابًا بانحراف الوتيرة، أو أن يتعرض الطفل أثناء الولادة لضغط قد يؤدي إلى انحراف الوتيرة،[٢] وهناك أسباب وعوامل خارجية كتعرض الأنف لإصابات وضربات مختلفة قوية أو خفيفة، ويظهر تأثير تلك العوامل بشكل مباشر بعد الإصابة أو تتراكم إصابات مختلفة لتظهر لاحقًا في المراحل العمرية المتقدمة[٣].

تشخيص انحراف الوتيرة

يكون انحراف الوتيرة الأنفية واضحًا من ملامح وشكل الأنف الخارجي، ولكن للتمكن من تحديد طرق علاج انحراف الوتيرة الأنفية يجب مراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة المختص لإجراء الفحوصات اللازمة والوصول إلى التشخيص الدقيق، عن طريق القيام بما يأتي[٤]:

  • مراجعة التاريخ المرضي للمصاب وفيما إن كان لديه أي من الأعراض السابقة التي تم ذكرها.
  • فحص الوتيرة الأنفية والأنسجة داخليًا؛ حيث يستخدم الطبيب منظارًا أنبوبيًا مزودًا بضوء يمكنه من الدخول عبر فتحات الأنف، ومن خلال هذا المنظار يتمكن الطبيب من تحديد مدى حدة الإصابة ودرجة الأضرار الناتجة عن انحراف الوتيرة الأنفية.[٥]
  • وللتحديد الدقيق لمكان انحراف الوتيرة الأنفية واتجاه الانحراف ومدى تأثيره على ما حوله، يقوم الطبيب بإجراء صورة أشعة مقطعية للوقوف على حيثيات الإصابة لتكوين صورة واضحة ووضع خطة وتقرير طرق علاج انحراف الوتيرة الأنفية.[٢]

طرق علاج انحراف الوتيرة

بعد معرفة الأسباب وحصر الأعراض والمشكلات الصحية التي يعاني منها المصاب بانحراف الوتيرة الأنفية، هناك العديد من طرق علاج انحراف الوتيرة الأنفية التي يجب أخذها بعين الاعتبار واتبعاها تدريجيًا تبعًا للأعراض الموجودة وحالة المريض ودرجة انحراف الوتيرة، بحيث يبدأ الطبيب أولاً باستخدام العلاجات الدوائية ومتابعة المريض واستجابته، وفي حال عدم الشعور بأي تحسن أو حدوث مضاعفات يلجأ الطبيب للجراحة.[٥]

علاجات دوائية

الأدوية هي أولى طرق علاج انحراف الوتيرة الأنفية، وهي الأدوية والعقاقير المستخدمة للتخفيف من حدة الألم والسيطرة على الأعراض فقط وليست علاجًا أو تصحيحًا للوتيرة الأنفية بحد ذاتها، من أهم العلاجات الدوائية المستخدمة:

  • مضادات الهيستامين: وهي مضادات الحساسية التي تعمل على تخفيف أعراض الحساسية الناتجة عن إفراز الهيستامين مثل سيلان الأنف وأعراض الزكام، وقد تسبب بعض هذه الأدوية الشعور بالنعاس مما يؤثر على التركيز، فينصح بعدم القيام بمهام تحتاج إلى الانتباه والتركيز العالي كقيادة السيارة[٥].
  • مزيلات الاحتقان: تتوفرالعلاجات الدوائية المزيلة للاحتقان على شكل أقراص فموية أو بخاخات أنفية، تساعد هذه العلاجات في تخفيف الاحتقان وتورم الأنسجة الذي يتسبب في تضييق القنوات التنفسية في الأنف مؤديًا إلى صعوبات في التنفس، وللتخلص من هذه المشكلة يصف الطبيب مزيلات الاحتقان لتساعد على فتح التجاويف الأنفية وتصبح عملية التنفس أفضل، كما تقل حدة ألم الصداع المصاحب، ويجب التقيد باتباع إرشارادات الاستخدام وعدم الإفراط بالاستعمال لتفادي التأثير العكسي لهذه الأدوية[٥].
  • البخاخات الستيرويدية: وهي بخاخات تحتوي على مواد ستيرويدية تخفف من تورم وانتفاخ أنسجة الأنف، ومن المهم جدًا أن تؤخذ هذه البخاخات تبعًا لإرشادات الطبيب لأن تأثيرها يحتاج بعضًا من الوقت ليشعر المريض بالراحة[٥].

الجراحة

تعد العملية الجراحية أهم طرق علاج انحراف الوتيرة الأنفية، حيث يلجأ الطبيب للحل الجراحي إن لم يطرأ أي تحسن في حالة المريض مع استخدام العلاجات الدوائية، وتفاديًا لحدوث أية مضاعفات، وأثناء العملية الجراحية يتم العمل على إعادة استقامة الوتيرة الأنفية وتعديلها بحيث تعود إلى مكانها الطبيعي والصحيح في منتصف الأنف، وبعد انتهاء الجراحة والامتثال للشفاء، فإن أي من الأعراض التي كان يعاني منها المريض بسبب الانحراف ستختفي تمامًا[٥].

مضاعفات انحراف الوتيرة

في حال عدم اللجوء لأي من طرق علاج انحراف الوتيرة وإهمال الأعراض، سيؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات عديدة ومزعجة، لذلك لتفادي تلك المضاعفات والمشكلات يجب عدم إهمال أي أعراض موجودة والتوجه للطبيب المختص فورًا للسيطرة على الحالة في بدايتها ومناقشة طرق علاج انحراف الوتيرة، وفيما يأتي بيان لأهم هذه المضاعفات:[٣]

  • جفاف الفم وذلك بسبب استخدامه للتنفس نتيجة انسداد الأنف.
  • النوم على جانب واحد مما يؤدي إلى الأرق وعدم الراحة أثناء النوم.
  • ضغط والتهاب مزمن في الجيوب الانفية.
  • نزيف متكرر من الأنف.
  • صوت صفير أثناء التنفس.

فيديو عن أسباب انحراف الوتيرة الأنفية وطريقة علاجها

ولمعلومات إضافية ينصح بمشاهدة الفيديو التالي للطبيب محمد البنهاوي اختصاصي أنف، أذن وحنجرة حيث يعطي ملخصًا عن أسباب، أعراض وطرق علاج انحراف الوتيرة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Nasal Cavity Anatomy, Physiology, and Anomalies on CT Scan", emedicine.medscape.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Deviated Septum", www.medicinenet.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Deviated Septum", www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. "Deviated Septum Causes and Solutions", www.everydayhealth.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Deviated septum", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. "اعوجاج الحاجز الأنفي"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-11-2019.