طرق علاج الغرغرينا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢٠
طرق علاج الغرغرينا

الغرغرينا

ما هي الغرغرينا؟

يشير مصطلح الغرغرينا إلى تلك الحالة الصحيّة التي يحدث فيها نقصٌ للتروية الدمويّة لأجزاءٍ من الجسم مثل الأطراف، مما يتسبّب بشكلٍ تلقائيّ إلى حدوث نقصٍ في الأكسجين في تلك الأنسجة، حيث قد يؤدّي إلى حدوثه مجموعةٍ مختلفة ومتنوّعة من الأسباب الصحيّة، وللغرغرينا نوعان رئيسيّان يختلفان باختلاف السبب الذي أدّى إلى حدوثها كما يختلفان بالأعراض الناتجة عنها، فهناك الغرغرينا الجافّة، التي يتسبّب بها حدوث تصلّبٌ في الشرايين، مما يؤدّي إلى حدوث تغيّر في لون الجلد إلى اللون البنفسجيّ أو الأزرق وحدوث تقشّرٍ في هذا الجلد.[١]

كما أنّ هناك الغرغرينا الرطبة التي يحدث فيها ظهورٌ للقيح داخل بثورٍ أو فقاعاتٍ تظهر على الجلد في المكان المُصاب، ويرافق هذا النوع عادةً الإصابة بالتهابٍ أو عدوى بكتيريّة، وتُعد الغرغرينا في بعض الأحيان من الأمور التي قد تتسبّب في الوفاة في الحالات الشديدة، ولما لهذا الموضوع من أهميّة فإنّه سيتم الحديث في هذا المقال عن طرق علاج الغرغرينا وأسبابها.[١]


أسباب الغرغرينا

هل هنالك أسباب تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا؟

بشكلٍ عام فإنّ هناك مجموعة من الأسباب التي قد تتسبّب في حدوث أنواع الغرغرينا المختلفة، كما أنّ هناك فئةً من الأشخاص يُعدّون الأكثر عُرضةً للإصابة بالغرغرينا وهم من يعانون من مشاكل صحيّة سابقة، ولهذا السبب فإنّه من المهمّ معرفة أسباب وطرق علاج الغرغرينا، ومن أهم الأسباب التي قد تؤدّي إلى حدوث الغرغرينا ما يأتي:[٢]

  • الأمراض التي قد تؤدّي إلى حدوث مشاكل في الأوعية الدمويّة: ومن أهم هذه الحالات المرضيّة التي قد تؤدّي إلى ذلك هو الإصابة بالسكري بنوعيه الأول والثاني، تصلّب الشرايين، الإصابة بتضيّق الأوعية الدمويّة الفرعيّة، الإصابة بمتلازمة رياناود، حيث تؤدّي جميع هذه الحالات إلى إحداث تضيّقٍ في الأوعية الدمويّة في أجزاءٍ معيّنةٍ وخاصة الأطراف -أي كلًا من الأقدام والأيدي- وبالتالي نقص كلًا من التروية الدمويّة وكميّة الأكسجين الواردة إلى تلك الأجزاء.
  • التعرّض للحروق أو الإصابات: قد يتسبّب تعرّض الشخص للحرق أو إصابته بصدمةٍ قويّةٍ مثل تعرّضه لحادث سيرٍ إلى حدوث انقطاعٍ في تيار ومجرى الدم الذي يتمّ تغذيته للجزء المُصاب، كما قد تؤدّي هذه الأمور -وخاصةً الحروق- إلى زيادة احتماليّة الإصابة بالعدوى البكتيريّة، كما قد يؤدّي إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ للشخص إلى تعرّضه لنقصٍ في التروية الدمويّة أو زيادة احتماليّة العدوى البكتيريّة أيضًا مما يتسبّب في زيادة احتماليّة الإصابة بالغرغرينا بأنواعها المختلفة.
  • الإصابة بضعفٍ في جهاز المناعة: حيث أنّه في الحالات التي يعاني فيها الأشخاص من مشاكل صحيّةٍ تتسبّب في ضعف الجهاز المناعيّ لديهم فإنّ ذلك يُعدّ سببًا لزيادة احتماليّة الإصابة بالعدوى والتهابها، ومن هذه الحالات مثلًا؛ مرضى السرطان الذين يتمّ علاجهم باستخدام العلاج الكيماويّ، الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة، الاستخدام المفرط للكحول بشكلٍ مزمن وطويل المدى، سوء التغذية، التقدّم في العمر وخاصةً عند تجاوز سن الستين عامًا، اضطرابات الكلى وفشلها.


طرق علاج الغرغرينا

هل يمكن علاج الغرغرينا؟ وكيف يتم ذلك؟

في بعض الحالات فإنّه يمكن استخدام بعض طرق السيطرة وعلاج الغرغرينا أو علاج السبب الذي قد أدّى إلى الإصابة بها و حدوثها، إلا أنّه من المهمّ جدًا معرفته أنّ نتائج العلاج تختلف من شخصٍ إلى آخر كما تختلف باختلاف نوع الغرغرينا، فمثلًا تعدّ الغرغرينا الجافّة من الأنواع الأكثر قابليّةً للعلاج وذلك بسبب عدم وجود التهابٍ أو عدوى بكتيريّةٍ فيها كما هو الحال في حالات الغرغرينا الرطبة، من أهم طرق علاج الغرغرينا المتبّعة والمستخدمة ما يأتي

الجراحة

كيف يتم علاج الغرغرينا جراحيًا؟

يمكن استخدام الإجراء الجراحيّ في علاج بعض حالات الغرغرينا حيث يهدف هذا الإجراء الجراحيّ إلى إزالة الأنسجة التي قد أصبحت ميّتة نتيجةً لانقطاع الأكسجين والتروية الدمويّة عنها حيث يمكن أيضًا في بعض الأحيان إجراء تدخّلٍ جراحيّ آخر لعلاج الأوعية الدمويّة التي قد تضرّرت وانقطعت التروية الدمويّة فيها وتصليحها، كما يمكن إجراء تدخلٍ جراحيّ لإجراء علاجٍ تجميليّ لمناطق الجلد التي أُتلفت نتيجةً للغرغرينا، وذلك عن طريق إزالة جزءٍ من الجلد في أحد مناطق الجسم غير الظاهرة للعيان وخياطته على الجزء المُصاب بالغرغرينا والذي تعرّض للتلف والضرر.[٣]


المضادات الحيوية

كيف يتم علاج الغرغرينا باستخدام المضادات الحيوية؟

يُعدّ استخدام المضادات الحيوية أحد طرق علاج الغرغرينا التي يتمّ اختيارها عند وجود إصابةٍ أو عدوىً بكتيريّة في مكان الإصابة، وهو ما يحدث عادةً في حالات الغرغرينا الرطبة، حيث يمكن إعطاء الجرعات التي يتمّ اختيارها من قبل الطبيب المعالج عن طريق الوريد أو عن طريق الكبسولات أو الأقراص الفمويّة، ويعتمد ذلك بشكلٍ رئيسٍ على شدّة الحالة وعلى الشخص المُصاب، كما أنّه في العديد من الأحيان يتمّ وصف المضادات الحيويّة بشكلٍ احتياطيّ عند إجراء عمليّةٍ أو تدخلٍ جراحيّ لإزالة الأنسجة التالفة وذلك منعًا لحدوث العدوى في مكان الإجراء الجراحيّ والأنسجة الموجودة به.[٣]


العلاح بالأكسجين عالي الضغط

كيف يتم علاج الغرغرينا بالأكسجين عالي الضغط؟

في بعض الحالات فإنّه قد يحتاج المريض إلى استخدام طرق علاج الغرغرينا غير تلك التي ذكرت سابقًا، فيتمّ تعريض الشخص المصاب إلى كمياتٍ كبيرةٍ من الأكسجين تحت ضغطٍ عالٍ جدًا، وقد يصل هذا الضغط لإلى ما يقارب ضعفيّ ونصف ضغط الأكسجين الطبيعيّ في الهواء، وتهدف هذه الطريقة على إجبار الدم على زيادة التشبّع بالأكسجين وبالتالي زيادة كمية الأكسجين التي يتم نقلها لأنسجة الجسم المختلفة بما فيها النسيج المُصاب.[٣]

ويحتاج المريض في هذه الطريقة من العلاج إلى ما يقارب الثلاث جلساتٍ يوميًّا، كما وأنّ مدّة العلاج تمتدّ لغاية ساعةٍ ونصفٍ في معظم الأحيان، ويعتمد مبدأ هذه الطريقة العلاجيّة على أنّه عند زيادة نقل الأكسجين إلى الأنسجة فإنّ ذلك يؤدّي إلى إيقاف عمل البكتيريا أو تعطيلها، كما أنّ ذلك يساعد على زيادة سرعة التئام الجروح ونموّ الأنسجة في تلك المنطقة بشكلٍ طبيعيّ.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What you need to know about gangrene", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-26. Edited.
  2. "Gangrene", www.nhs.uk, Retrieved 2020-04-26. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Gangrene", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-04-27. Edited.