طرق علاج ألم الأذن للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠
طرق علاج ألم الأذن للكبار

طرق علاج ألم الأذن للكبار

ما هي طرق علاج ألم الأذن عند الكبار؟ وهل يوجد علاجات منزلية يمكن استخدامها؟ يمكن تقييم آلام الأذن من قبل معظم الأطباء المختصين وأطباء الأسرة وأطباء الإسعاف بالإضافة إلى مقدمي الرعاية الصحية، ولكن من الأفضل الرجوع إلى أطباء الأذن والأنف والحنجرة فهم وحدهم القادرين على التقييم الدقيق لألم الأذن والمشاكل المرتبطة به، وتقدير الحاجة للعلاج الدوائي أو التداخل الجراحي، وفي أبسط الحالات تركها دون اتخاذ أي إجراء[١].


ففي معظم الأحيان تكون مسكنات الألم التي تُباع دون وصفةٍ طبيةٍ كافية للسيطرة على ألم الأذن، ولكن من الأفضل الرجوع للطبيب المختص قبل استخدام أي دواء [١].


يوجد العديد من طرق علاج وجع الأذن كالعلاجات الدوائية والمنزلية، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها


العلاج الدوائي

كيف يمكن استخدام الأدوية في علاج ألم الأذن عند الكبار؟ يوجد العديد من العلاجات الدوائية التي يمكن استخدامها لعلاج ألم الأذن، ولكن على الرغم من ذلك يتمُّ استخدام الدواء بناءً على السبب المؤدي للألم، ففي كثير من الأحيان تكون الفيروسات هي المسؤولة عن التهاب الأذن، وفي هذه الحالة لا تفيد المضادات الحيوية في العلاج، ولكن يمكن استخدام المسكنات، أمَّا في حال كانت الجراثيم هي المسببة فالمضادات الحيوية هي العلاج الأساسي، وفي النهاية يرجع الأمر للطبيب ليقرر العلاج المناسب.[٢]


يتوفر العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج ألم الأذن، وذلك حسب السبب ورأي الطبيب المختص.


قطرات الأذن

يمكن استخدام قطرات الأذن لعلاج التهاب الأذن الخارجية والسدادات الصملاخية أو ما يسمى شمع الأذن حيث يتراكم ويسد مجرى السمع الخارجي، وتعمل هذه القطرات على تخفيف الضغط الذي تسببه هذه السدادات وعن السوائل المتراكمة وتخفيف وجع الأذن[٣].


وهناك العديد من أنواع قطرات الأذن المستخدمة كالمحاليل المضادة للجراثيم والمحاليل الحمضية،[٤] ويجب الأخذ بعين الاعتبار الآتي:[٣]

  • يجب عدم استخدام هذه القطرات لفترة طويلة أو دون استشارة الأطباء المختصين.
  • يجب عدم استخدام قطرات الأذن دون قراءة التعليمات المرفقة معها.
  • يُمنع استخدامها عن الأشخاص المصابين بانثقاب غشاء الطبل.
  • يمنع استخدامها عند الأشخاص اللذين استخدموا أنابيب لتصريف السائل من الأذن الوسطى.
  • لا يمكن الاقتصار على قطرات الأذن والاستغناء عن المضادات الحيوية أو الأدوية الأخرى الموصوفة من قبل الطبيب.


إن قطرات الأذن مفيدةٌ في تخفيف ألم الأذن عند الكبار، ولكن يجب استخدامها حسب توصيات الطبيب.


المضادات الحيوية

يمكن استخدام المضادات الحيوية في علاج ألم الأذن وذلك بناءً على السبب المؤدي له، والجدير ذكره أنَّ المضادات الحيوية تتوفر إمَّا بالطريق الفموي أو الطريق الوريدي، وتستخدم للحالات الحرجة والخطيرة من التهابات الأذن والمسببة للألم كالآتي:[٤]

  • التهاب الجيوب الجرثومي.
  • التهاب الأذن الخارجية الشديد.
  • التهاب الأذن الخارجية الخبيث أو الناخر.
  • التهاب غضروف الأذن الخارجية.
  • التهاب الخشاء الحاد.
  • التهاب النسيج الخلوي حول العصب السمعي.


وبناءً على رأي الطبيب المختص يجب الاستمرار بتناول المضادات الحيوية للفترة المحددة حتى ولو تمَّ الشعور بالتحسن قبل ذلك، حيث يمكن أن تنكس حالة الالتهاب عند التوقف عن أخذ هذه الأدوية، ويجب التواصل مع الطبيب إذا حصل أي طارئ كالشعور بالغثيان أو القيء نتيجة استخدام هذه الأدوية. [٢]


ممَّا سبق يمكن القول بأنَّ المضادات الحيوية أساسيةٌ في تخفيف وجع الأذن، وذلك إذا كان السبب الالتهاب الجرثومي.


مسكنات الألم

تُستخدم مسكنات الألم من أجل تخفيف ألم الأذن الناتج عن السبب، فقد ينصح الطبيب باستخدام الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول والإيبوبروفين والأسبرين، وهي من الأدوية التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية، ولكن يفضل عند استخدامها الآتي:[٥]

  • التواصل مع الطبيب لمعرفة الاستخدام الصحيح لهذه الأدوية.[٥]
  • الحذر عند استخذام هذه الأدوية عند الأطفال والمراهين، وخاصةً الذين تعافوا من مرض جدري الماء أو الانفلونزا خشية الإصابة بمتلازمة راي.[٥]
  • يمكن استخدام مرخيات العضلات ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة وخاصةً عند الأشخاص المصابين بآلام المفصل الفكي الصدغي، حيث يمكن أن يسبب ألم الأذن نتيجة التجاور التشريحي والأعصاب المشتركة. [٤]


يمكن الاستنتاج أنَّ مسكنات الألم هي الأكثر فعاليةً في تخفيف ألم الأذن، ولكن يجب الحذر عند استخدامها وخاصةً عند الأطفال والمراهقين.


مضادات الاحتقان

تتوفر مضادات الاحتقان على شكل أقراص أو بخاخات أنفية، ويمكن استخدامها دون وصفة طبية، ولكن من الأفضل الرجوع للطبيب المختص قبل استخدامها لتحديد الجرعة والمدة المناسبة، وتعمل هذه الأدوية كالآتي:[٦]

  • تخفف من انسداد الجيوب الأنفية.
  • تخفف من الاحتقان داخل الأذنين، ممَّا يؤدي لتخفيف الألم.
  • يجب عدم استخدام هذه الأدوية لأكثر من 3 أيام لأنَّها يمكن أن تعمل بشكلٍ عكسي، وبالتالي عدم القدرة على الاستغناء عنها.

تعمل مضادات الاحتقان على تخفيف الألم من خلال تخفيف الضغط داخل الأذن.


تصريف السوائل

يمكن استخدام هذا العلاج في تخفيف وجع الأذن في حال تسبب الالتهاب في الكثير من الاختلاطات كتراكم السوائل داخل الأذن، أو في حال استمرار الالتهاب والألم على الرغم من العلاجات المستخدمة، ويتمُّ هذا العلاج عن طريق صنع ثقب صغير في غشاء الطبل ووضع أنبوب من خلاله الأمر الذي يسمح بتصريف السوائل سواء كانت سائلًا أو دمًا أو قيحًا، ويمكن استخدامها عند الأطفال والبالغين ويعمل هذا العلاج على:[٢]

  • التخفيف من الألم.
  • التحسين من جودة السمع.
  • تقليل فترة الإصابة وعدد مرات النكس.


إنَّ تصريف السوائل طريقة علاجيةٌ تداخلية حيث تعمل على تصريف السوائل المتجمعة داخل الأذن من خلال أنبوب.


العلاجات البديلة

هل يوجد طرق علاجية بديلة لاستخدامها في علاج ألم الأذن؟ لا يوجد الكثير من الأبحاث التي تثبت فائدة العلاجات البديلة المنزلية في علاج ألم الأذن، ولكن هناك اتفاق بين الخبراء تفيد بأنَّ هذه العلاجات آمنة لتطبيقها في المنزل، لأن غالبية آلام الأذن تختفي من تلقاء نفسها ولا تستلزم الرعاية الطبية[٧].


ويمكن استخدام هذه العلاجات في حال كان ألم الأذن خفيفًا، أو في حال كان الشخص في طريقه لطلب استشارة الطبيب.[٨]


يوجد طرق منزلية يمكن استخدامها لتخفيف ألم الأذن، وهي آمنةٌ نوعًا ما.


الكمادات الدافئة أو الباردة

تساعد الكمادات الساخنة على التخفيف من ألم الأذن وتقلل من الالتهاب، ومن الأفضل وضعها على الأذن لمدة 20 دقيقة للحصول على أكبر فائدة، والحصول على أفضل النتائج العلاجية بالإضافة إلى:[٣]

  • يجب وضع هذه الكمادات على منطقة البلعوم أي على الرقبة.
  • يجب ألَّا تكون الكمادات ساخنة بدرجة كبيرة.
  • عدم النوم والكمادات الساخنة موجودة.


أمَّا الكمادات الباردة فيمكن استخدامها لتخفيف التهاب وألم الأذن، ويمكن القيام بذلك عن طريق تطبيق ما يأتي:

  • وضع مكعبات الثلج ضمن مناديل ورقية أو قماشية.
  • وضع الكمادات على الأذن والمنطقة حولها لمدة 20 دقيقة.
  • يجب عدم الاستمرار بوضع الكمادات الباردة على الجلد لمدة طويلة.


يتمُّ استخدام الكمادات الباردة أو الدافئة للتقليل من ألم الأذن، وهي طريقة فعالة.


التدليك

كيف قد يساعد التدليك الأشخاص الذين يعانون من ألم الأذن الناجم عن ألم الفك السفلي والأسنان والصداع التوتري؟ فهو يعمل على إرخاء العضلات المحيطة بالعنق كما يسمح للسوائل بالخروج من الأذن، ويتمُّ التدليك كالآتي:[٣]

  • تدليك منطقة الألم.
  • تدليك العضلات المحيطة بمنطقة الألم، كعضلات الفك والرقبة.
  • يساعد التدليك في التقليل من آلام التهاب الأذن.
  • الضغط خلف الأذن واتجه لأسفل العنق أثناء التدليك، ثمَّ الصعود للأعلى باتجاه الأذن.


التدليك طريقة علاجية سهلة التطبيق في المنزل، ويمكنها أن تحسن من ألم الأذن.


تعديل وضعية النوم

هل لوضعية النوم تأثير على ألم الأذن؟ إنَّ تغيير وضعية النوم أو النوم بوضعية الاستلقاء بدرجة 45 يمكن أن يخفف من ألم الأذن وذلك من خلال المساعدة في تصريف السوائل المتراكمة داخل الأذن، الأمر الذي يؤدي لتخفيف الضغط داخل الأذنين، لذلك يمكنك النوم على كرسي أو على مجموعة من الوسائد.[٨]


للتخفيف من ألم الأذن يُنصح بالنوم بوضعيةٍ عمودية لتسمح للسوائل بالنزول من داخل الأذن.


المضغ

يمكن الاستفادة من هذا العلاج في تخفيف ألم الأذن الناتج عن بعض الحالات كالألم الناتج عن اختلاف الضغط الجوي، وهذا الاختلاف يحدث عن الركوب على متن طائرة أو عند قيادة السيارة، عندها يمكن أن يفيد مضغ العلكة في موازنة الضغط وتخفيف الألم.[٧]


يعمل المضغ على تخفيف الضغط داخل الأذن وبالتالي تخفيف الألم.


الغرغرة بالماء والملح

يمكن استخدام هذه الطريقة في علاج ألم الأذن عند البالغين، حيث يساعد الملح على تخفيف ألم البلعوم كما يعمل على سحب السوائل المتراكمة في الأذن الوسطى عن طريق قناة استاكيوس، ممَّا يخفف من الضغط داخل الأذن وبالتالي يخفف من الألم.[٢]


الغرغرة بالماء والملح فعال في علاج ألم الحلق وألم الأذن.


تطبيق زيت الزيتون

هل من الآمن تطبيق زيت الزيتون على الأذن؟ إنَّ قطرات زيت الزيتون علاجٌ شائعٌ عند أغلب الناس لتخفيف ألم الأذن، ولكن لا يوجد دليل علميٌ قوي يدعم صحة هذا العلاج، ولكن تطبيق عدد من قطرات زيت الزيتون الساخنة آمنٌ ويمكن أن يخفف من ألم الأذن متوسط الشدة وذلك حسب الأكادمية الأمريكية لطب الأطفال، وعلى الرغم من ذلك يجب التواصل مع الطبيب قبل استخدام هذا النوع من العلاج، والتأكد من أن درجة حرارة الزيت قريبة من حرارة الجسم لتجنب حرق غشاء الطبل.[٩]


قطرات زيت الزيتون علاج شعبي ويمكن استخدامه لتخفيف الألم متوسط الشدة.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

لقد تمَّ ذكر العديد من العلاجات التي يمكن استخدامها دون الرجوع للطبيب، ولكن هناك العديد من الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب المختص، وذلك نظرًا لجديتها وخطورتها على النظام السمعي ومن هذه الحالات الآتي:[١٠]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أكثر.
  • اختفاء ألم الأذن الحاد فجأة، حيث إن هذا يدل على انثقاب غشاء الطبل.
  • الألم الحاد والشديد في الأذن.
  • الدوار والدوخة.
  • الصداع الشديد.
  • التورم والتوذم والاحمرار حول الأذن.
  • شلل عضلات الوجة.
  • خروج دم أو قيح من الأذن.
  • عدم تحسن ألم الأذن بعد 24-48 ساعة من تلقي العلاج.


لا بدَّ من مراجعة الطبيب في العديد من الحالات الحرجة لإجراء المناسب.


ألم الأذن

هو عرضٌ شائعٌ بكثرة، ويحدث غالبًا عند الأطفال ولكن هذا لا يمنع من إصابة البالغين، هذا العرض ينتج عن العديد من الأمراض التي تصيب الأذن بكافة أجزائها، ويمكن أن يحدث في أذنٍ واحدة وهو الغالب أو في الأذنين معًا[١١].


كذلك تختلف أشكال الشكوى من هذا العرض بين المرضى، فقد يكون ألمًا مستمرًا أو متناوب أي يشعر المريض بالتحسن ثمَّ سرعان ما يعود، كما قد يكون ألمًا طفيفًا أو شديدًا، بالإضافة إلى ذلك في حالات التهاب الأذن الوسطى أو التهاب الأذن الخارجية أن يترافق بارتفاع درجة حرارة الجسم المصاب. [١١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Earache and Ear Pain", emedicinehealth, 2020-10-27. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Ear Infections: Diagnosis and Treatment", webmd, 2020-10-27. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How do I treat an earache at home?", medicalnewstoday, 2020-10-27. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Causes of Ear Pain and Treatment Options", verywellhealth, 2020-10-27. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Ear infection (middle ear)", mayoclinic, 2020-10-27. Edited.
  6. "Your Stuffy Ears and Sinuses What is the Link?", webmd, 2020-10-28. Edited.
  7. ^ أ ب "Ear Pain Home Remedies", webmd, 2020-10-27. Edited.
  8. ^ أ ب "Ear Pain Home Remedies", webmd, 2020-10-27. Edited.
  9. "11 Effective Earache Remedies", healthline, 2020-10-28. Edited.
  10. "When should you call a doctor about ear pain?", webmd, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  11. ^ أ ب "What You Need to Know About Ear Pain", everydayhealth.com, Retrieved 2020-10-28. Edited.