طرق حل المشاكل الزوجية

طرق حل المشاكل الزوجية
طرق-حل-المشاكل-الزوجية/

ما هي أنجح طرق حل المشاكل الزوجية؟

تتخلل العلاقات الزوجية العديد من المشكلات والتوترات التي لا مفر منها، إذ يلزم لإيقافها أو تجنبها اتباع بعض الطرق الفعالة من قبل الزوجين للتعامل معها، وذلك لتجنب حالات الصراع والمشاكل الزوجية التي من الممكن أن تتطور بشكل سلبي، ومن أنجح طرق حل المشكلات الزوجية ما يأتي:

احرص على التواصل مع شريك حياتك

استخدام التواصل كسلوك أولي للتعامل مع المشكلات الزوجية ضرورة ملحة، فهو أحد أسرار العلاقات السعيدة الصحية، حيث يجب أن يكون هذا التواصل مفتوح في أي وقت، ويتطلب التواصل مناقشة الأزواج بعضهم بعضًا بصورة صريحة في حال حدوث المشكلة أو الشعور بالتوتر، مما يسمح لهم الوصول للحلول الممكنة والمرضية للطرفين.[١]

يجب عدم تجاهل السلوك السلبي، أو المشكلات، أو مشاعر التوتر ودفنها، والعمل على مناقشتها أولًا بأول، إذ إنّ تراكمها على فترات زمنية طويلة يُسبب تطور هذه المشكلات بصورة خطرة.[١]

غيّر نمط علاقتك بشريك حياتك

تغيير الأنماط والسلوكيات السلبية التي تثير المشكلات والتوترات بين الزوجين أمر ضروري للعيش بسعادة، وهذا يتطلب من كلا الزوجين مراقبة سلوكياتهما وخاصة المرفوضة من الطرف الآخر والبدء بإحداث التغيير عليها.[٢]

يجب مراقبة السلوكيات الناتجة عن الانفعالات العاطفية والعمل على ضبطتها؛ مثل العصبية في حال ظهورها من أحد الطرفين أو كلاهما، وتغيير طريقة التفكير والتوجهات الشخصية لإحداث التغيير المرغوب فيه بصورة إيجابية.[٢]

عبّر عن مشاعرك

يخلق التعبير عن المشاعر فرصة أكبر للتقارب والاتصال بين الزوجين، مما ينعكس على وجود العلاقة الطيبة بينهما، ومن الجدير بالذكر أنّ التعبير عن المشاعر ليس بالأمر السهل، إذ يتطلب توفير عدد من العوامل، والتي من أهمها تقبل المشاعر، ووصفها، والتدريب على التعبير عنها.[٣]

شاور شريكك بالقرارات المهمة

يتطلب التعامل مع المشكلات لحلها بطريقة صحيحة مشاركة واتخاذ القرارات بما يتفق مع كلا الطرفين، والابتعاد عن إظهار التسلُّط من أحد الطرفين؛ لأنّ هذا السلوك يزيد من التوتر، لذلك يجب مشاركة الشريك بالقرارات المهمة، لأن هذا يُسبب الشعور بالراحة لكلا الطرفين، ويُخفف من حدة الصراع بدرجات كبيرة.[١]

اهتم بمشاعر شريك حياتك

يجب منح الشريك الفرصة للتعبير عن ما لديه من مشاعر، إذ يمنح هذا السلوك الطرف الآخر في العلاقة شعورًا بالتقدير، والاهتمام، والانتباه.[١]

ويجدر بالذكر أنّ اختلاف وجهات النظر لا يتعارض مع منح الفرصة للشريك للتعبير عن مشاعره، ويُمكن إظهار هذا السلوك وتشجيع الشريك عليه من خلال تبادل الأدوار ووضع النفس مكان الشريك لفهم المشاعر وسبب ظهورها، وهنا يمكن النظر والتفكير في الحلول التي يمكن أن تُقدم من أجل الوصول للحلول الصحية.[١]

أعطِ شريك حياتك بعض المساحة

منح الشريك المساحة الخاصة في حال حدوث المشكلات للتفكير في طبيعة الموقف، سبب في تهدئة الصراع، والنظر للأمر بصورة مختلفة من قبل الطرفين، وبالتالي التصرف بطريقة منطقية بعيدًا عن الحساسية العاطفية.[١]

ويجدر بالذكر أن بعض الأزواج يشعرون باليأس للوصول لحل المشكلات، مما يجعلهم يضيّقون الخناق على الطرف الآخر، فيكونون سببًا في تفاقم الأمور بطريقة مزعجة.[١]

اجعل علاقتك بشريكك أولوية في حياتك

يجب أن تكون علاقة كِلا الزوجين ببعضهم بعضًا أولوية على جميع العلاقات الأخرى، إذ إنّ فقدان الأولوية يعني فقدان العلاقة القوية، ومن ثم فقدان العائلة لوجود الكثير من الخلافات.[٤]

ويمكن تحقيق الأولوية في العلاقة بواسطة إمضاء الوقت ذي الجودة مع الشريك، وتقديم الشكر باستمرار، وإظهار حسن النيّة، وإظهار التفهم، والتعبير عن الحب والحنان، والتواصل الجيد، ومشاركة الأنشطة والهوايات، وإظهار الاعتزاز بالآخر.[٤]

تصرف على أساس أن سعادة شريكك هي الأهم

تقديم سعادة الشريك على السعادة الشخصية سبب رئيسي في تقليل الصراعات، إذ إنّ هذا السلوك يخلق مشاعر الثقة والامتنان، ويُشعر الطرف الآخر بقدر مودة الشريك وكرمة، والجدير بالذكر أن هذا السلوك يؤثر على مناحي أخرى في العلاقة، وخاصة العلاقة الحميمة بين الزوجين.[٢]

اختر الحب

يجب اختيار الحب كوسيلة للتعامل مع المشكلات، ويتضمن ذلك إظهار السلوكيات التي تدل عليه بصورة ناضجة وحقيقية، حيث إنّ اختيار الحب الفعلي له نتائج أفضل بكثير من إظهار العاطفة فقط.[٢]

ابدأ من جديد مع شريك حياتك

تجديد العلاقة مع الشريك ومحاولة استغلال الفرص لتجديد الحب، أو البدء به كما لو أنّه حب جديد طريقة فعالة وجيدة للتعامل مع المشكلات الزوجية، وسبب فعّال في خلق بيئة آمنة بين الزوجين؛ مما يقلل من الصراعات الزوجية بدرجات كبيرة، أو يجعل حلها يحدث بطرقة أفضل.[٢]

اطلب مشورة من المختصين

استشارة أصحاب الاختصاص طريقة جيدة للتعامل مع المشكلات الزوجية، إذ يمكن من خالها الحصول على الإرشادات والنصائح التي تتسق مع طبيعة الحياة الزوجية، وطبيعة الأزواج.[١]

إليكَ أبرز المشاكل الزوجية وطرق حلها

تتنوع المشكلات الزوجية التي يتعرض لها الأزواج في علاقاتهم مهما كانت العوامل المحيطة بها، ولكل مشكلة من هذه المشكلات طريقة حل معينة قد لا تتناسب مع الأخرى، وفيما يأتي أبرز المشاكل الزوجية وطُرق حلها.

مشكلة التواصل

يتسبب عدم القدرة على التواصل بين الزوجين في إظهار العديد من المشكلات الزوجية، إذ إنّ عدم إعطاء الشريك الاهتمام المطلوب في أثناء الحديث والانشغال عنه بالعديد من الأمور؛ مثل مشاهدة التلفاز، أو استخدام الهاتف يشعل فتيل المشكلات.[٥]

ويمكن التغلب على هذه المشكلة باتباع الاستراتيجيات الآتية:[٥]

  • تخصيص الوقت

يجب تخصيص وقت مناسب للنقاش والتواصل، بحيث يكون كلا الطرفين قادر على التفرغ والانتباه للطرف الآخر، وغير منشغل بأي أمر آخر.

  • تغيير المكان

في حال كان التواصل غير ممكن في المنزل لعدم القدرة على التحكم بدرجة الصوت في أثناء النقاش يمكن اختيار مكان عام كوسيلة لضبط الطرفين، ولإجراء الحوار بهدوء.

  • الالتزام بالقواعد

وضع قواعد والالتزام بها أمر مهم لتحقيق التواصل وأهمها؛ عدم مقاطعة الشريك، وتقديم الانتباه والاستماع، واستخدام العبارات الإيجابية.

مشكلة تحمل المسؤوليات

تظهر هذه المشكلة عندما يعمل كلا الشريكين خارج المنزل، وهنا لا بد من تقسيم الأعمال المنزلية بطريقة عادلة، ويمكن التعامل مع هذه المشكلة عن طريق ما يأتي:[٥]

  • التنظيم

تجديد الوظائف وتنظيمها بصورة واضحة أمر مهم ليتحمل كل طرف مسؤوليته الخاصة.

  • المرونة

يساعد إظهار المرونة من كلا الطرفين على القيام بالأعمال التي يرغب بها كل طرف، وهنا يمكن استخدام التفضيلات لكلا الطرفين بصورة عادلة.

مشاكل الثقة

يؤدي انعدام الثقة إلى فقدان الزواج العامود الأساسي الذي يبقيه قائمًا، ففي حال وجود أمور تفقد أحد طرفي العلاقة أو كلاهما الثقة ببعضهم بعضًا يمكن التعامل مع الأمر عن طريق الآتي:[٥]

  • الالتزام

يجب أن يظهر طرفا العلاقة الالتزام بالعلاقة الزوجية من خلال؛ الصدق، واتساق الأفعال مع الأقوال، والوفاء بالعهود، والابتعاد عن الكذب.

  • إظهار العدل

يُعد كل من إظهار العدل في أثناء الجدال، واختلاف وجهات النظر، والابتعاد عن الحساسية العاطفية، والابتعاد عن المبالغة في ردات الفعل ضرورة لقول الحق واكتساب الثقة.

  • تحمل المسؤولية

احترام حدود الشريك، والقيام بالمسؤوليات الزوجية المختلفة، والابتعاد عن قول الأمور التي لا يمكن القيام بها، يعد مظهرًا من مظاهر تحمل المسؤولية الذي يحقق الثقة بين الزوجين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د lovingatyourbest, "10 Strategies to Help Solve Your Marriage Problems", lovingatyourbest, Retrieved 14/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج allprodad team, " 10 Strategies to Help Solve Your Marriage Problems", allprodad, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  3. Sheri Stritof (28/4/2021), " Why Expressing Feelings With Your Partner Is Worth the Emotional Risk ", verywellmind, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب thiscustomlife team (10/11/2020), "10 Tips To Make Your Relationship A Priority", thiscustomlife, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Carol Sorgen (26/9/2013), "7 Solutions That Can Save a Relationship", webmd, Retrieved 13/12/2021. Edited.

112260 مشاهدة