أسباب المشاكل الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٧ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب المشاكل الزوجية

المشاكل الزوجية

الزواج نعمة عظيمة، واستقرار عاطفيّ ونفسيّ شرعه الله تعالى لعباده كي يجدوا به السكن والراحة، وينعموا فيه بالصفاء والرحمة والمودة، وأحيانًا يحدث خلافات بين الأزواج قد تتطور لتصبح مشكلاتٍ كبيرة، وتصبح الحياة الزوجية مليئة بالنكد والغم، والأصل أن تُحلّ هذه المشكلات بالتأني والتفاهم والاحترام، بعيدًا عن الإساءة إلى أيّ طرف، فالحياة الزوجية لا تخلو من النكد في أيّ حالٍ من الأحوال، وواجب الأزواج هو تجاوز هذا النكد والصبر على الخلافات والمشكلات، فالبيت السعيد يجد فيه كل من الزوج والزوجة أمنه واستقراره، والأصل حل المشاكل الزوجية وتجنب أسبابها قدر الإمكان، وفيما يأتي عرض بعض أسباب المشاكل الزوجية.[١]


أسباب المشاكل الزوجية

كيف تتغلّب على مشاكلك الزوجيّة وتتجاوزها؟

أسباب المشاكل الزوجية كثيرة ومتغيرة، منها خلافات جوهرية يصعب حلّها، ومنها خلافات طارئة تسبب مشاكل يومية قد تنتهي في نفس اللحظة أو قد تتطور لتصبح سببًا من أسباب المشاكل الزوجية الكبيرة التي قد تُسبب حدوث فجوة بين الأزواج، والأصل هو معرفة أسباب المشاكل الزوجية لإيجاد حلٍ لها، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • المفاجآت غير المتوقعة من الزواج: في كثيرٍ من الأحيان يبني الأزواج في فترة ما قبل الزواج الكثير من الآمال والطموحات والأحلام الوردية، ثم بعد الزواج يصطدمون بواقع الحياة الذي قد يكون جافًا أو مخيّب للآمال.
  • اختلاق النكد: من أهم أسباب المشاكل الزوجية هو كثرة الشكوى من قبل الزوجين أو أحدهما، مما يخلق جوًا من النكد والغم في البيت، وتنقلب الحياة الزوجية إلى جحيم.
  • الانتقاد الدائم: انتقاد كل من الزوج والزوجة للآخر بشكلٍ مستمر يُسبب الضجر والطاقة السلبية، خصوصًا فيما يتعلق بانتقاد الشكل والمظهر العام والتصرفات.
  • التدخل الدائم في الشريك: وهذا يعني تضييق مساحة الحرية على الزوج أو الزوجة ومراقبته بشكلٍ دائم والغيرة لدرجة قد تصل إلى الشك القاتل.
  • سوء الحوار: القدرة على إدارة الحوار بين الزوجين من أهم مفاتيح حل الخلافات الزوجية؛ لأنّ سوء الحوار يُسبب علو الصوت وعدم التفاهم أبدًا، مما يزيد المشاكل سوءًا.
  • سوء الوضع المادي: إرهاق الزوج بالمتطلبات المادية يشعر بعجزه وضعفه عن توفير ما تحتاجه الزوجة، والزوجة تشعر بخيبة أمل بسبب عدم توفير متطلباتها.
  • إنكار الفضل: إنكار فضل كل من الزوج والزوجة للآخر يُسبب عدم التقدير، ويُفاقم الفجوة بينهما.
  • عدم تلبية الحاجات الغريزية: امتناع الرجل أو المرأة عن تلبية الحاجات الغريزية ينفي المطلب الأساسي من الزواج.


حلول المشاكل الزوجية

ما هي الخطوة الأهمّ؟

معرفة أسباب المشاكل الزوجية هي أول خطوة لحلّها، بالإضافة إلى معرفة كل زوج وزوجه حقوق الآخر وواجباته، والمعاشرة بالمعروف، وطاعة الزوجة لزوجها بالمعروف وفي غير معصية، وتلبية الحقوق الغريزية التي شرعها الله تعالى، والتغاضي عن الهفوات والزلّات، وإيجاد قنوات حوار تؤدي إلى التفاهم، وغض النظر عن العيوب وعدم تعظيمها، وعدم إفشاء أسرار بيت الزوجية، واتباع الطرق الشرعية في حلّ الخلافات الزوجية، وتحكيم من يُريدون مصلحة الزوج والزوجة في حال احتدمت المشاكل بينهما حتى لا تصل المشاكل إلى الطلاق.[٣]

إرشادات ونصائح لحياة زوجية أفضل

لماذا لا تكسر جديّة علاقتك وجمودها؟

بعد التعرف على أشهر أسباب الخلافات الزوجية يمكن القول أن هنالك بعض النصائح والإرشادات التي قد تساعد الزوجين على حل بعض هذه الخلافات وتحافظ على روابط المحبة بينهم وتضيف السعادة والرضا إلى حياتهم وتحسنها، كما أنها تزيد من الاستقرار النفسي، ومن أهمها: [٤]

  • كسر الروتين في العلاقة كاللجوء إلى الخروج في رحلات أو تبادل المفاجآت والهدايا وقضاء الوقت في نشاطات مشتركة وترفيهية، مما تزيد من قوة العلاقة.
  • الصدق وعدم اللجوء للكذب أبدًا حتى لا تتفاقم المشكلة، كما يجب تعزيز الثقة بين الزوجين وبناء زواجهم على أساس الصراحة والاحترام والتعاون.
  • حل الخلافات في أسرع وقت وتفادي الغضب والألفاظ المؤذية نفسيًا ومحاولة الإنصات وتقبل العيوب والتنازل من قبل الطرفين.
  • محاولة جعل العلاقة مبينية على الحب والرومنسية والاهتمام أكثر من كونها مجرد التزامات وواجبات متبادلة، والإكثار من كلمات الشكر والثناء مما يقوي العلاقة ويحافظ على استقرارها.

المراجع[+]

  1. "أسباب الخلافات الزوجية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-12-2019. بتصرّف.
  2. "عقبات في طريق السعادة الزوجية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-12-2019. بتصرّف.
  3. "الطريقة الشرعية لحل الخلاف بين الزوجين"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-12-2019. بتصرّف.
  4. "مشكلات ما بعد الزواج، أسبابها وحلولها"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-02-2020. بتصرّف.