صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها

علم الصوتيات

صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها، هو فرع من علم اللغويات يدرس أصوات الكلم البشري، أو في حالة لغات الإشارة والجوانب المتكافئة للعلامة، يدرس علماء الصوت أو اللغويون المتخصصون في علم الصوتيات، الخواص الفيزيائية للكلام، وينقسم علم الصوتيات إلى ثلاثة أفرع بناءً على أسئلة البحث المعنية مثل كيفية إحداث الصوت، وتسمى أيضًا الصوتيات المفصلية، وكيف تؤثر الحركات المختلفة على خصائص الصوت الناتج وتسمى بالصوتية، أو كيف يقوم البشر بتحويل الموجات الصوتية إلى معلومات لغوية أو صوتيات سمعية؛ فالوحدة اللغوية الدُنيا للصوتيات هي الفونيم، وهي صوت الكلام في اللغة، والذي يختلف عن وحدة الصوت -المورفيمات- من الصوتيات؛ فالصوت هو تصنيف مجرد من الفونيمات.[١]

صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها

وقعت أول دراسات لفظية معروفة في شبه القارة الهندية خلال القرن السادس قبل الميلاد، ومن بينها الوصف المفصل للغة الهندوسية، وعلى الرغم من أن هذا العمل الرائد كان معنيًا في المقام الأول بالعلاقة بين النصوص الفصحى المكتوبة واللغات العامية المحكية، مع ظهور صوتيات اللغة الإنجليزية وطرق لفظها الحديثة في القرن التاسع عشر الميلادي، تحول تركيز البحوث والدراسات إلى الخصائص الفيزيائية للكلام نفسه، قبل توافر أجهزة التسجيل على نطاق واسع، اعتمد علماء الصوت على أنظمة النسخ الصوتية لجمع البيانات ومشاركتها، بعض النظم، مثل الأبجدية الصوتية الدولية لا تزال تستخدم على نطاق واسع بين علماء الصوتيات، إن الصوتيات هو فرع اللسانيات الذي يفحص الأصوات في اللغة. [٢]

الهدف من علم الصوتيات

تهدف صوتيات اللغة الإنجليزية وطرق لفظها كعلم إلى وصف جميع أصوات لغات العالم، فالصوتيات اللغوية تركز على الخصائص الفيزيائية لأصوات اللغة، والصوتيات السمعية يركز على كيفية إدراك المستمعين لأصوات اللغة، والصوتيات المفصلية يركز على كيفية القناة الصوتية تنتج أصوات اللغة أي على ميكانيكية عملها، لا يمثل التهجئة أو التهجئة الصوتية أصوات اللغة بشكل ثابت، فهناك بعض مشاكل التهجئة العادية منها قد يتم تمثيل نفس الصوت بعدة أحرف أو مجموعة من الحروف، أو قد تمثل نفس الرسالة مجموعة متنوعة من الأصوات لمزيج من الأحرف قد يمثل صوتًا واحدًا وقد يمثل حرف واحد مزيجًا من الأصوات أي العكس بالعكس، وقد لا يتم نطق بعض الأحرف في كلمة على الإطلاق، وقد لا يكون هناك حرفًا لتمثيل صوت يحدث في كلمة[٣].

نظام رموز الأبجدية الصوتية الدولية

في عام 1888 تم اختراع نظام الأبجدية الصوتية الدولية -IPA- من أجل الحصول على نظام يكون فيه المراسلات الفردية بين كل صوت في اللغة وكل رمز صوتي، ويستخدم هذا النظام رمزًا واحدًا لوصف كل صوت بلغة ما، إذا كان خطاب في كلمة صامتة، فلن يكون هناك رمز لهذا النظام والمستخدمة في النسخ، يصف هذا النظام صوتيات اللغة الإنجليزية وطرق لفظها باستخدام نظام رموز الأبجدية الصوتية الدولية -IPA-، ويمكن أن يكون النظام مفيدًا في دراسة اللغة، وخاصة لغات العالم التي تستخدم حروفًا صامتة أو بها العديد من الكلمات المنطوقة، مثل بعض اللغات مثل العربية والإسبانية متسقة في الهجاء والنطق إذ إن كل حرف يمثل صوتًا واحدًا نادرًا ما يتغير، أما في اللغة الإنجليزية فالطريقة مختلفة، كما ولديها العديد من الحروف مع اثنين أو أكثر من الأصوات والعديد من الرسائل التي تكون صامتة.[٤]

فيديو عن صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظه

هناك المزيد من المعلومات حول موضوع الصوتيات، لذا يُنصح بمتابعة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه أحمد القرعان مدرب مهارات اتصال اللغة الإنجليزية عن صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها:[٥]

المراجع[+]

  1. "Phonetics", en.wikipedia.org, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  2. "phonetics", scholar.harvard.edu, Retrieved 07-01-2020.Edited.
  3. Szilágyi László (2014), Put English Phonetics into Practice (for English major college students), Beregszász,: FERENC RÁKÓCZI II. TRANSCARPATHIAN HUNGARIAN INSTITUTE, Page 4-11. Edited.
  4. M. Davenport, S. Hannahs (2013), Introducing phonetics and phonology, UK: Routledge, Page 1-20. Edited.
  5. "تعلم اللغة الإنجليزية: صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة لفظها", www.youtube.com, Retrieved 09-01-2020.