شعر بدوي عن الشوق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٣ ، ١١ ديسمبر ٢٠٢٠
شعر بدوي عن الشوق

قصيدة: روّح علي من ليل الأسواق ثلثين

قال الشاعر سعيد بن مانع:

روّح علي من ليل الأشواق ثلثين

وأقبل عليّ ثلثٍ طَوَا ضيقَتي طيّ

عقبَ الهُموم وظُلْمة اللّيل والبين

تنويرَة الهاتِف مَلت ليلتي ضَيّ

البَارِح أضوّي بِه و أدوّر على شيْن

والحينْ نُوره مَالي البيت والحيّ

حيّ اتّصالك يوم جاني على الحين

ألفا يقدّيني عن الطيش و الغيّ

يا مَرْحبا يا صُوت أشاهدَه بالعين

صوتٍ رَسَم طيفك بلوحَات عينيّ

في ذِمتِي يا سَيّد كل المَزايين

صُوتَك مِثل ما أخذتني رَدني ليّ

تنْشد عن أَحوالي وأنَا أقُول لك: زين

ما غير جُرحٍ و آخر عِلاجَه الكَيّ

أتعَبَني إن الحُب ما بيننا بين

والمُجْتَمع باقِي عَلى وَصِلنا عيّ

بس التّعب فَدوة وحنّ أجل اثنين

تعبَك يا الغَالِي مثل شُربة الميّ

يرخَصْ لك الغَالي ويهدَا لك الزّين

تؤمُر عُيوني هاك هَذي قَبِل ذي

في خاطِري يا مُهْجة القَلب بيتين

دَامَك بتقَفِل قَبل الآذان بشويّ

حقّ الآذان و حَقّ صُوت المُلَبين

لكَ في خُفُوقي شي لا ما هُو بشِي

أشيَاء لكنّي بأعلِمك شيئين

شُوق و مَحبة موّتَتني وأنا حيّ

قصيدة: تجيني طيف يا عمري على جنحان شوقي لك

قال الشاعر سالم السيار:

تجينِي طيف يا عُمرِي على جِنْحان شُوقي لك

أخَاف أَرْمش من عيُوني وأبَعْثر جيت وِصَالَك

حَبيبِي لا تِجيني قُول وين أنت وأنا آجِي لَك

أبيك تقُول وين أنت وعَلى عيُوني أنا أسعَى لك

ورَبّي فُوق رُوس الشّوك لا أخَلّي القَلْب يمشِي لَك

وأخلّي ظِلالِي يسْبقني قَبل يُحضني منزالَك

ثَوَاني بس أبتْهَندم مِن عُيونك وأبهدِي لك

في عينَك ضحكَةٍ حتّى تكحّل عين عُذالك

يقُولوا النّاس بغيَابي تشب القلب ويضوِي لك

حَنيني ومن وَهج شوقه يميل القَلْب لا مال لك

قَضَى دَمْعي من عيُوني أبي مِن عينَك أبكِي لَك

أبَنْثر مِن وَرا عُيوني دمُوع عُيون ترحالَك

تعبت أهرُب من الأشيَاء البَسيطة مِن تفَاصيلَك

تعِبت أسْأل زوايا البيت عَن أوّل وآخِر أحوَالَك

وحتّى الشُوق من صُبح الدرايش قَام يهْدي لك

عصَافير الرّضى ترفرِف علَى بيبَان مدخالَك

هنَا ترمِي صباح الخير قَبل لا ترُوح وأدعي لك

وهنَا تضوّي مَسَاء الخير في عينِي مِن هِلَالك

قصيدة: يفز قلبي كل ما أجيب طاريه

قال الشاعر مرضي المراني:

يفز قلبِي كُل مَا أجيْب طَاريه

فزّة يتيمٍ شَاف مَن تشبَه أمه

تَذَكّر أمه يُوم كَانت تنَاديه

وحَسّ بجَفاها يوم عيّت تضُمه

مَرّت سَنة مِن مُوتها مَن يراعيه

والدّمع مَا قِدرت كُفوفه تلمَه

أبُوه مَات مِن الحُزن مَن يُواسيه

ومن بَعد مُوت أبوه أخَذه عَمه

ينام ما يلقَا رَحومٍ يغَطّيه

ولو مَا يسَوّي ذنب كلٍ يذمّه

قصيدة: اشتقت لك بالأمس واليوم مشتاق

قال الشاعر صاحب الأبيات:

اشتَقتْ لَك بالأمس واليُوم مِشتَاق

وباكِر إنْ شُفْتك يزيد اشتِياقِي

لَجلَك زَاد الحُب وزَادَت الأشواق

وزَاد مِن بين الضُلوع احتِراقِي

الله جَمَع فيك الحَلاوة والأخلَاق

مثْلَك لو دَوّرت مانِي بَلاقِي

كلّ شي يهُون إلا غيبتَك عنّي

كيف أعتَذِر لقَلبي وكيف أدَاري غَلَاك

فِي غيَابك إيه اللي تَاخذه النّاس منّي

ما دَام قَلبِي والمَشَاعر معَاك
مُستَحيل أتخَيّل الدنيا بَلاك
أنتَ لي مَا دَام لي قَلْب ينبض

جَاك قَلبِي بالهَوى مَلْيان جَاك

واجتَمَع حُبّك ودَمّي في العُروق

قصيدة: عذبني الشوق وأسرفت بخيالاتي

قال الشاعر صاحب الأبيات:

عذّبْني الشُوق وأسْرفت بخَيالاتي

نَفْسٍ تحبّك دَخيلَك ليش تهمِلها

يا ليتَك شوَي تُشعُـر في مُعاناتِي

دنْيَاك يمكِن عَليك تضيْق بأكمَلهـا

الحُزُن كنّه سفِيري في عَلاقَاتي

والهَم خَيّم على حالي وطوّلهـا

غَديت دَرْبي وتَاهت فيك خُطواتي

كُلّ المَواعيد مَدري ليش تأَجّلها

قصيدة: مشتاق لك والله وأنا حيل مشتاق

قال الشاعر مبارك الحجيلان:

مشتَاق لَك والله وأنَا حيل مشتَاق

يا نَبْض قَلبي يا الغَلا وأنت كُلّي

لي غِبِت عَن خَاطرِي صَار ضَاق

ولي مِن أشُوفَك أنسَى رَبعِي وأهلي

أحبّك الحُب اللي بدَاخِل الرّوح فَاق

يا اللي مَع الرّوح بشُوفته أملِي

نفد صَبْري وأحسَب الوَقت شَاق

مَتَى الرّوح تجمَعنِي فيك قُلي

احتَرِت مع الوَقْت وصَار خَنّاق

لَو تدرِي بغَلَاك ادفَع كُل مالِي

وأبيع إيه كُل النّاس والأعْرَاق

وأشتَري حُبّك اللي فاق وصَالِي

أحبّك حبيبي وكُلّي أمَل وأشوَاق

وكُلّي حُب وكُلي وَلَه وإنتَ كُلي

تعِبِت والله مِن التّعب والـفرَاق

مشْتَاقلَك حيْل حيْل يا الغالِي

تَعَال بَعْثِر أشعَارِي والأورَاق

وامحِي عَذاب السّهَر والليَالي

تَعَال ضُمنِي بصَدرك أنا مشْتَاق

حَبيبي إنت وكُل شي بالنسبَالِي

قصيدة: فاض من قلبي شعور الشوق لك

قال الشاعر صاحب الأبيات:

فَاضْ مِن قَلبِي شُعور الشّوق لك

وأنتَ حاضِر كيف لا غِبْت ورَحَلت

والله إنّي كُل ما جيْت أَسأَلَك

عَن قَدَر نَفْسي رَحَلت ولَا سَأَلْت

قصيدة: يا لبيه يا اللي هزك الشوق يا لبيه

قال الشاعر صاحب الأبيات:

يا لَبّيه يا اللي هَزّك الشُوق يا لَبّيه

حَرّ الشُوق يجمَعْنا ونرْجَع كما كُنّا

كَلام الحَقيقَة فَاقِد الشي ما يعْطِيه

وحْنَا فَقَدْنا أشيَاء تبيهَا العرَب مِنّا

قصيدة: من زمن ما قلت لي اعطني يدينك

قال الشاعر صاحب الأبيات:

مِن زَمَن ما قُلت لِي أعطِني يدينَك

لا خَذَاك الشّوق لعيُونِي وشُفتَه

رُغْم كُل اللي حَصَل بيني وبينَك

ما أنْكِر إنّك أجمَل إنسَان عرفْتَه

قصيدة: أبعتذر وأرسل مع الشوق عذري

قال الشاعر صاحب الأبيات:

أبعتَذِر وأرسِل معْ الشُوق عُذرِي

يا اللي مَكَانَك بين عينِي وقَلبِي

أنَا مقَصّر والظُروف أجْبَرتني

وأبيك تقْبَل اعتِذَاري وظَرْفِي

والله مَاني مهْمِلَك في حيَاتي

لكِن حَياتِي كُلها أتْعَبتنِي

قصيدة: اشتقت لك والغلا قرب يضيعني

قال الشاعر صاحب الأبيات:

اشْتَقت لَك والغَلا قَرّب يضَيعنِي

والخَاطِر اللي صَبَر مَلّ وقَضَا صَبره

بأعلِمَك شي وافْهَم دام تسمَعنِي

مِنْ وَاقِع التجْرُبة والوَقْت والخِبرَة

لَو الخَلايق عَلى حُبّك تنازعنِي

يبطُون ما حَرّكوا فيني مَغَز إبرَة


لقراءة المزيد من الاقتباسات، ننصحك بالاطّلاع على هذا المقال: كلمات عن الفراق والاشتياق.

187256 مشاهدة