شروط فصل الموظف السعودي في القطاع الخاص

شروط فصل الموظف السعودي في القطاع الخاص

شروط فصل الموظف السعودي في القطاع الخاص

ما المقصود بعقد العمل؟

إن عقد العمل في نظام العمل السعودي هو عقد يتم إبرامه بين صاحب العمل والموظف أو العامل، حيث يتعهد الأخير بموجب هذا العقد أن يعمل تحت إدارة صاحب العمل أو إشرافه وذلك مقابل أجر معين ومحدد، وهو ما نصّت عليه المادة (50) من نظام العمل السعودي[١]، وعليه فإنّ عقد العمل من العقود الملزمة لجانبين والتي لا يجوز فسخها أو إنهائها إلّا بموجب إرادة الطرفين اللذين تولّا إبرامه من الأساس[٢]، ولكن هنالك حالات أجاز فيها قانون نظام العمل السعودي الجديد إنهاء وفصل الموظف بالإرادة المنفردة لصاحب العمل وهي حالات أورها هذا القانون على سبيل الحصر لا المثال[٣]، وهي:


وقوع اعتداء من الموظف أو العامل على صاحب العمل

هل ينبغي إبلاغ الجهات المختصة بوقوع حالة الاعتداء من الموظف على صاحب العمل؟

يجوز لصاحب العمل أو المدير المسؤول أو أحد رؤساء ومرؤوسيه الموظف الذي صدر منه أي فعل يُشكّل اعتداء على أي شخص خلال العمل ممّا يُؤدّي إلى إلحقاء أضرار بالغة بهم إنهاء أو فسخ عقد العمل ذلك الموظف، مع ضرورة إبلاغ الجهة المختصة قبل أن يتمإنهاء عقد العمل لذلك الموظف أو فصله من عمله، وهو ما نصت عليه المادة (80 الفقرة 1) من قانون نظام العمل والعمال السعودي الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/50) بتاريخ 27 سبتمبر لعام 2005م.[٤]


عدم أداء العامل لالتزاماته الأساسية

هل يشترط إنذار الموظف المهمل في عمله قبل فصله؟

يجوز إنهاء عقد العمل في حال عدم التزام الموظف بأداء الالتزامات المترتبة على عاتقه بموجب عقد العمل، أو أنه لم يطع الأوامر المشروعة والموضوعة له من رؤسائه في العمل، أو كان يتعمد مخالفة التعليمات المقررة من صاحب العمل، خاصة تلك التي تتعلق بالمحافظة على سلامة الموظفين العاملين معه، ويشترط في هذه الحالة إنذار الموظف كتابيًّا قبل فصله، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 2 من قانون نظام العمل والعمال السعودي.[٤]


ارتكاب الموظف سلوكًا سيئًا

هل يجوز فصل الموظف سيئ الخلق والسيرة؟

إذا ما تبين لصاحب العمل أنّ الموظف أو العامل كان قد ارتكب سلوكًا مشينًا أو مخلًّا بالشرف والأمانة خلال تأديته لعمله، جاز له فصله مباشرة وإنهاء عقد العمل، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 3 من قانون نظام العمل والعمال السعودي.[٤]


ارتكاب الموظف لعمل بقصد إلحاق خسارة مادية بصاحب العمل

ما نوع الأضرار التي يستحق الموظف الفصل عليها؟

في حال ثبت لصاحب العمل أنّ الموظف المعنيّ قام بعمل ما، القَصد منه إلحاق الأضرار المادية به بصورة عمدية جاز له إنهاء وفسخ العقد المبرم وفصله، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 4 من قانون نظام العمل والعمال السعودي.[٤]


ارتكاب الموظف فعل التزوير

هل تزوير أوراق الموظف الشخصية تستوجب فصل الموظف؟

إذا ما ثبت لصاحب العمل أنّ الموظف قد لجأ إلى تزوير أيّة أوراق رسمية للحصول على العمل أو أثناء ممارسته لذلك العمل جاز له إنهاء أو فسخ عقد العمل، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 5 من قانون العمل والعمال السعودي [٤]


إذا كان الموظف في مرحلة الاختبار

هل يشترط إخبار الجهات المختصة بفصل الموظف في مرحلة الاختبار؟

إذا ما وقع أيّ من الأفعال السالفة الذكر من الموظف وكان الأخير في مرحلة الاختبار جاز لصاحب العمل إنهاء عقد العمل وفصل الموظف دون الحاجة لإعلام الجهات المختصة، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 6 من قانون العمل والعمال السعودي.[٤]


الغياب

كم مدة الغياب التي يجوز فصل الموظف بعدها ؟

إذا تغيّب الموظف عن العمل دون سبب مشروع لأكثر من 30 يومًا خلال السنة الواحدة أو أكثر من 15 يوم متتالية جازلصاحب العمل فسخ وإنهاء عقد العمل، ولكن بشرط توجيه إنذار كتابي للموظف بعد غياب 20 يومًا في الحالة الأولى وخلال 10 أيام في الحالة الثانية، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 7 من قانون العمل والعمال السعودي [٤].


استغلال الوظيفة

ما المقصود باستغلال الوظيفة؟

إذا ثبت لصاحب العمل أنّ الموظف استغلّ وظيفته بطريقة غير مشروعة للحصول على مكاسب مادية أو معنوية جاز له فصله، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 8 من قانون العمل والعمال السعودي [٤].


إفشاء أسرار العمل

ما المقصود بإفشاء أسرار العمل؟

أيضًا في حال قيام الموظف بإفشاء أسرار العمل التجارية أو الصناعية للمؤسسة التي يعمل فيها، فيجوز لصاحب العمل فصله بصورة مباشرة ودون الحاجة إلى إبلاغ الجهات المختصة، وهو ما نصّت عليه المادة 80 الفقرة 9 من قانون العمل والعمال السعودي [٤].


عقد العمل من العقود الملزمة للجانبين وهما: صاحب العمل والموظف، ولإنهائه لا بُدّ أن تتوافر إرادة كلّ من الطرفين، لكن المشرع السعودي أجاز إنهاء هذه العقد بإدارة صاحب العمل المنفردة فقط في الحالات التسع سالفة الذكر.

المراجع[+]

  1. محمد محمد أحمد سويلم (2014)، طبيعة عقد العمل وتمييزه عن غيره من العقود في النظام السعودي، المملكة العربية السعودية:كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الإحساء، صفحة 7. بتصرّف.
  2. رأفت محمد أحمد حماد (2001)، الوسيط في أحكام قانون العمل، القاهرة:دار النهضة، صفحة 59. بتصرّف.
  3. "نظام العمل"، وزارة العمل في المملكة العربية السعودية، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "نظام العمل"، وزاة العمل السعودية، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. بتصرّف.