شروط بناء مزارع الأبقار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
شروط بناء مزارع الأبقار

تربية الأبقار

تعتبر تربية الأبقار من أكثر الأنشطة الفلاحية أهمية التي يمارسها الإنسان، وتجمع بطبيعتها ما بين المتعة والمشقة في آنٍ واحد؛ إذ تتطلب ضرورة ملحة تقديم الرعاية والاهتمام على مدار العام للحصول على محصول وفير من اللحوم والحليب في نهاية العام، وتوصف تربيتها بأنها سهلة غالبًا، إذ يقوم الفلاح بتقديم الغذاء وحلب الأبقار صباحًا؛ وتعاود الكرة مرة أخرى في ساعات المساء، ولا بد من الإشارة إلى أن وجود طبيب بيطري مشرف على الأبقار ومراقبة أحوالها الصحية أمرًا في غاية الأهمية، ويشار إلى أن أنواع السلالات البقرية ومزارعها تتعدد بشكلٍ كبير، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن شروط بناء مزارع الأبقار.

أنواع مزارع الأبقار

تتعدد أنواع مزارع الأبقار بالتزامنِ مع الكم الهائل من سلالات الأبقار المنتشرة حول العالم، ويكمن السبب خلف الاختلاف في أنواع هذه المزارع إلى امتلاك كل سلالة لمجموعة من الصفات والخصائص التي تتطلب ضرورة وجود شروط خاصة في الاهتمام بها منفصلة عن بقية الأنواع، ومن أهم أنواع مزارع الأبقار:

  • مزارع تربية أبقار إنتاج الحليب: ومن أكثر الأمثلة على السلالات المنتجة للحليب هي: الفريزيان، البرون سويس، أبقار الجرسي.
  • مزارع تربية أبقار اللحوم: بالرغم من إمكانية إنتاج اللحوم من مختلف أنواع سلالات الأبقار؛ إلا أن هناك اختلاف من حيث الجودة والكمية والأنواع القياسية، ومن أبرز الأمثلة على هذا النوع: الهيرفورد.
  • مزارع تربية الأبقار الثنائية الغرض: وتنشأ هذه المزارع لغايات الاستفادة من الأبقار في الحليب واللحوم، ومن أهم أنواعها السيمنتال.

شروط بناء مزارع الأبقار

تفرض الجهات المختصة بتنظيم أمور الأنشطة الفلاحية مجموعة من الشروط والأسس التي لا بد من اتباعها عند بناء مزارع الأبقار؛ وذلك في مساعٍ لضمان نجاح هذه المشاريع المدرة للربح، ومن أهم الشروط الواجب توافرها:

  • ضرورة توفير التهوية والإضاءة الكافيتين في الحظيرة.
  • وجوب السماح لأشعة الشمس بالدخول إلى مختلف أركان الحظيرة لتوفير أكبر كمية من الدفء.
  • تأمين الحظيرة وحمايتها من العوامل الجوية القاسية كالبرودة والرياح العاتية، وذلك ببنائها بشكلٍ معاكس للرياح وإقامة المصدات الخاصة بها.
  • التروي في انتقاء موقع الحظيرة، حيث يتطلب الأمر إبعادها عن المناطق السكنية.
  • فصل الحظائر عن بعضها لتفادي انتقال العدوى والأوبئة بين الحيوانات.
  • استخدام مواد البناء المحلية كالأحجار والطين والطوب في بناء الجدران، وبناء الأسقف من الخشب أو الجوائر المعدنية.
  • تخصيص ممرات للتنظيف لإزالة روث الأبقار وبولها، ويفضل تخصيص مجرى ذا ميلان مناسب لتصريف بول الأبقار إلى خارج الحظيرة.
  • تقديم الماء الصالح للشرب للأبقار، ويكون ذلك بوضع الماء في مشارب مخصصة للماء على مقربة من المعالف.
  • تخزين العلف والغذاء الملائم للأبقار، وإدخالها ضمن شروطٍ صحية ونظامية.
  • تقديم العناية الخاصة للأبقار الصغيرة.

أساسيات نجاح مزارع الأبقار

لضمان نجاح مشروع تربية الأبقار لا بد من اتباع سلسلة من القواعد والأساسيات، وعند تطبيق أدق التفاصيل سيعود ذلك بالنفع والربح الوفير على الإنسان بشكلٍ ملموس، ولذلك ينصح باتباع ما يأتي:

  • تطبيق برنامج تربوي فعّال لديه القدرة على إنتاج أبقار ذات كفاءة عالية في الإنتاج العالي والتأقلم مع الظروف البيئية المحلية.
  • ضرورة اتباع نظام استبعاد، وذلك من خلال التخلي عن الحيوانات غير المرغوب بها تمامًا.
  • تقديم نمط غذائي متوازن يحفز الأبقار ويساعدها على تقديم أكبر إنتاج اقتصادي لها.
  • انتهاج نظام حلب ممتاز، حيث يتيح الفرصة في الحصول على أكبر كمية من الحليب النظيف دون إلحاق الأضرار بالضرع.
  • تقديم التنشئة الجيدة للعجول الصغيرة، وذلك لتتمتع بصحة جيدة وتكون قادرة على أن تحل مكان الأبقار التي تعدت سن الإنتاج الاقتصادي.
  • الاستعانة بالعمالة المتاحة واستخدامها اقتصاديًا، واستخدام مباني متينة لديها القدرة على تحمل تربية الأبقار للفترة المقررة.