سميّة الليثيوم: معلومات يجب معرفتها!

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٣ أبريل ٢٠٢١
سميّة الليثيوم: معلومات يجب معرفتها!


سميّة الليثيوم

لماذا يتمّ استعمال الليثيوم؟ يعد الليثيوم من الأدوية الفعالة المستخدمة لعلاج مرض ثنائي القطب، وقد تمّ استعماله في في منتصف القرن التاسع عشر بعد ملاحظة تأثيراته الإيجابية على الحالة المزاجية، وبالرغم من تاريخه الطويل كعلاج، إلا أن آلية عمل الليثيوم لا تزال غير مفهومة تمامًا، وقد يترافق مع استعماله ظهور عدة مشاكل صحية؛ بسبّب ضيق النافذة العلاجية للجرعة الدوائية وسميته الدوائية،[١]ومن أهمّ المعلومات عن السمية الدوائية لليثيوم:


أعراض سميّة الليثيوم

هل التسمم بالليثيوم شائع؟ سمية الليثيوم حالة خطيرة، وهي تحدث عند تراكم كميات كبيرة من الليثيوم في الجسم، وتصيب هذه الحالة الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب مرة واحدة على الأقل في حياتهم، ولذلك من المهم التعرف على الأعراض التي قد تظهر؛ لتجنب المضاعفات الخطيرة،[٢]وأهمّ هذه الأعراض:


الأعراض الخفيفة الى معتدلة السمية

هل يمكن أن يسبّب الليثيوم النعاس؟ تحدث سمية الليثيوم عند تناول جرعة زائدة من الليثيوم، ويُلاحظ أن الجرعة العلاجية تختلف بين الأشخاص، ومع ذلك يتراوح المستوى الآمن من الليثيوم في الدم بين 0.6- 1.2 ملي مكافئ/لتر، وتحدث السمية عندما يصل مستواه إلى أكثر من 1.5 ملي مكافئ/لتر، وتقسم هذه السمية إلى خفيفة، ومعتدلة وشديدة، وأهمّ أعراض الخفيفة منها:[٣]



تعتمد أعراض تسمم الليثيوم وشدته على مستواه في الدم.


أعراض سميّة الليثيوم الشديدة

هل يمكن أن يسبّب التسمم بالليثيوم الوفاة؟ تحدث سمية الليثيوم الشديدة عند تناول كميات كبيرة من الدواء تؤدي إلى ارتفاع مستواه إلى 2 ملي مكافئ/لتر، ممّا يؤدي لظهور أعراض شديدة قد تهدد حياة المصاب، وتتضمن أهمّ أعراض التسمم الشديد:[٤]



عند وصول مستوى الليثيوم في الدم إلى 3 ملي مكافئ/لتر حالة طبية طارئة مهددة للحياة.[٤]


أسباب سميّة الليثيوم

هل يمكن للحمية الغذائية أن تسبّب التسمم بالليثيوم؟ إنّ الليثيوم فعال في علاج العديد من حالات الاضطرابات المزاجية، ولكن نظرًا لأن النافذة العلاجية ضيقة، من السهل نسبيًا أن يصاب المريض بالسمية الخفيفة من خلال تناول حبة إضافية أو إصابته بالجفاف، وتتضمن أهمّ أسباب التسمم الآتي:[٥]


  • الجرعة الزائدة: تناول جرعة كبيرة عن طريق الصدفة أو بشكل مقصود، ممّا يؤدي لظهور أعراض معدية معوية فورية وتطور الأعراض الأخرى لاحقًا على مدى عدة ساعات عند انتقال الليثيوم إلى الأنسجة والخلايا المختلفة في الجسم.
  • الجرعة الخاطئة: تناول الليثيوم بكميات خاطئة بانتظام لمدة طويلة؛ بسبّب تلقي جرعة خاطئة.
  • تغير الطريقة التي يقوم بها الجسم بطرح الليثيوم: حيث توجد بعض الحالات التي تزيد من فرص ارتفاع امتصاص الليثيوم في الجسم وتراكمه في الدم، وتتضمن أهمّ أسباب هذه الزيادة في الامتصاص:
    • الجفاف.
    • تناول كميات كبيرة من الكحول.
    • الحميات الغذائية منخفضة الصوديوم والملح.
    • تناول المدرات البولية.
    • تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
    • الإصابة بالنوبة القلبية.
    • الإسهال.
    • التعرق المفرط التالي لممارسة الرياضة.


وفي 2018م تناولت مراجعة منهجية سمية الليثيوم عند كبار السن، وقد أجراها باحثون من قسم الطب النفسي في جامعة تورنتو ومركز سننيبروك للعلوم الصحية في كندا، وكان أهمّ ما جاء في المراجعة:[٦]


  • تمّ إجراء بحث منهجي لمدة 10 سنوات في المقالات التي تتناول سمية الليثيوم عند الأشخاص ذوي الأعمار الأكبر من 65 سنة مع تحديد جرعة الليثيوم في الدم بوضوح.
  • حدد البحث 38 حالة من التسمم بالليثيوم عند كبار السن بمتوسط أعمار 71.4 سنة مع جرعة متناولة من الليثيوم قدرت بحوالي 675.4 ملغم/يوم.
  • أشارت النتائج إلى الآتي:
    • كان متوسط التركيز السام من الليثيوم في الدم 2.55 ملي مول/لتر.
    • كانت السمية العصبية هي المظهر الأكثر شيوعًا ثم تلاها التسمم الكلوي وإصابة الأوعية الدموية.
    • كانت الحالة تحدث بسبّب زيادة الجرعة الدوائية في 63.2% من المرضى.
    • كانت الأمراض المرافقة هي السبّب في 76.3% من الحالات.


تبين من المراجعة " أنّه من أهمّ أسباب التسمم بالليثيوم عند كبار السن زيادة الجرعة الدوائية والأمراض المرافقة".


الحساسيات والتفاعلات مع الليثيوم

هل تتداخل أدوية ارتفاع الضغط الدموي مع الليثيوم؟ على الرغم من أنّه لا يجب استعمال بعض الأدوية مع بعضها أبدًا، إلا أنّه في بعض الحالات قد يتوجب استعمال عدة أدوية معًا رغم احتمال تداخلها دوائيًا؛ وذلك لضرورتها ولكن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة أو تغيير عدد مرات تناول الدواء،[٧]ومن أهم الأدوية التي تتفاعل دوائيًا مع الليثيوم:[٨]


  • الأدوية المضادة للاكتئاب من زمرة مثبطات المونوأمينوأوكسيداز MAOIs: يؤدي تناول الليثيوم لرفع مستويات السيروتونين في الدماغ، وكذلك الحال بالنسبة لهذه الأدوية، لذلك قد يؤدي التناول المتزامن لهذه الأدوية لحدوث آثار جانبية خطيرة، منها:
    • المشاكل القلبية.
    • الرعشة.
    • القلق.


  • الدكستورميثوروفان: قد يسبب تناول هذا الدواء مع الليثيوم ارتفاعًا خطيرًا في مستويات السيروتونين الدماغي، ممّا يؤدي لحدوث الآثار الجانبية الخطيرة السابقة.
  • الأدوية المستعملة لعلاج ارتفاع الضغط الدموي مثل:
    • مثبطات الإنزيم المحول للأنجوتنسين: إذ قد تسبب تراكم الليثيوم في الجسم.
    • حاصرات قنوات الكالسيوم: قد تزيد خطر حدوث الآثار الجانبية لليثيوم، كما قد تقلل هذه الأدوية من كميات الليثيوم في الجسم.


  • الأدوية المستعملة لعلاج النوبات الصرعية: قد يؤدي التناول المتزامن لهذه الأدوية مع الليثيوم لزيادة الآثار الجانبية لليثيوم.
  • الميثيل دوبا: قد يؤدي التناول المتزامن لهذا الدواء مع الليثيوم لزيادة الآثار الجانبية لليثيوم.
  • مرخيات العضلات: قد يؤدي التناول المتزامن لهذه الأدوية مع الليثيوم لزيادة تأثيرها وزيادة الآثار الجانبية لها.
  • الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية: قد يؤدي التناول المتزامن لهذه الأدوية لزيادة لآثار الجانبية لليثيوم.


يتداخل الليثيوم مع العديد من الأدوية، لذلك يجب على المريض إبلاغ الطبيب بالأدوية التي يتناولها.


تشخيص سميّة الليثيوم

هل يتداخل الليثيوم مع وظيفة الغدة الدرقية؟ يقوم الطبيب بتشخيص التسمم بالليثيوم وفقًا للعلامات والأعراض التي قد تظهر، بالإضافة إلى الفحص الجسدي والتاريخ الطبي للمريض، ويمكن أيضًا إجراء بعض الاختبارات الدموية؛ لتحديد مستويات الليثيوم في الدم، ولكن في العادة يعتمد الطبيب على الأعراض لتحديد وجود السمية الحادة أو المزمنة،[٩]ومن طرق تشخيص التسمم بالليثيوم:[١٠]


  • الدراسات المخبرية: يمكن قياس مستويات الليثيوم عند المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض، وإجراء تحليل للبول؛ لتحديد العلامات التي تقترح حدوث السمية بالليثيوم، ويجب تقييم وظائف الغدة الدرقية؛ لتحقق من وجود قصور الغدة الدرقية المرتبط بالسمية بالليثيوم.


  • التصوير المقطعي المحوسب: يمكن أن يتم تصوير الرأس بالأشعة المقطعية عند الأشخاص الذين يعانون من الأعراض الآتية:
    • اضطرابات حركية شديدة.
    • النوبات صرعية.
    • الذهول.
    • الغيبوبة.


  • تخطيط كهربائية القلب: يمكن أن يرتبط التسمم بالليثيوم بوجود علامات تظهر على تخطيط القلب بشكل تال للاضطرابات القلبية المرتبطة بالليثيوم.


تشمل أهمّ وسائل تشخيص سمية الليثيوم الاختبارات المخبرية، التصوير المقطعي المحوسب وتخطيط القلب الكهربائي.


علاج سميّة الليثيوم

هل يوجد ترياق للتسمم بالليثيوم؟ لا يوجد علاج محدد لعكس سمية الليثيوم، وقد تساعد عدة أنواع من العلاج في ضمان استقرار الحالة الصحية للمصابين بالسمية الحادة والمزمنة،[١١]وتشمل التدابير الأولية تأمين مجرى الهواء، وتقييم العلامات الحيوية ومراقبة القلب المستمرة، وعند المرضى ذوي الحالة الصحية السيئة يجب فحص السكر واستخدام الدكستورز والنالوكسون،[١٢]وتتضمن أهمّ الإجراءات العلاجية:


علاج السميّة الخفيفة

هل يساعد الفحم النشط في علاج سمية الليثيوم؟ عادة ما تنحسر السمية الخفيفة تلقائيًا عند التوقف عن تناول الليثيوم والإكثار من تناول السوائل، وفي العادة تتمّ مراقبة هذه الحالات في المستشفى،[١٣] ونظرًا لأنّ الفحم النشط لا يرتبط بالليثيوم، فيجب أن يقتصر استخدامه عند المرضى الذين يشتبه تناولهم لمواد أخرى.[١٤]


علاج السميّة المتوسطة إلى السمية الشديدة

ما هي المدة التي يتم خلالها غسيل المعدة؟ يجب قبول جميع المرضى الذين يعانون من أعراض تسمم الليثيوم في مكان يخضع للمراقبة الطبية، ويتم قبول الأشخاص ذوي الأعراض المتوسطة والشديدة في وحدات العناية المركزة، وتُفحص مستويات الليثيوم في الدم كل 6 ساعات،[١٥]وتتضمن أهمّ الإجراءات العلاجية:[١٦]


  • غسيل المعدة: يتمّ إجراء هذا الغسيل خلال ساعة من تناول الدواء.
  • غسيل الأمعاء بالكامل: في هذا الإجراء يتم ابتلاع محلول أو يتم إعطاء بعض السوائل من خلال أنبوب لطرد كميات الليثيوم الزائدة من الأمعاء.
  • السوائل الوريدية: يتمّ هذا الإجراء لضمان استعادة توازن الشوارد في الجسم.
  • غسيل الكلى: وذلك للمساعدة في طرح الفضلات الزائدة من المجرى الدموي.
  • الأدوية المضادة للاختلاج: وهذا في حال حدوث النوبات الصرعية.
  • مراقبة العلامات الحيوية: للتأكد من إمكانية تشخيص الاختلاطات فور حدوثها، وتتضمن هذه العلامات الضغط الدموي ومعدل ضربات القلب.


من الضروري الحصول على مساعدة طبية طارئة؛ إذ يمكن أن يسبب التسمم المتوسط والشديد بالليثيوم آثارًا صحية دائمة.

المراجع[+]

  1. "Acute and Chronic Lithium Toxicity", acep, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  2. "Lithium Toxicity: Types, Symptoms, Diagnosis, and Treatment", verywellmind, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  3. "The Facts About Lithium Toxicity", healthline, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "The Facts About Lithium Toxicity", healthline, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  5. "medicalnewstoday", medicalnewstoday, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  6. "Lithium Toxicity in Older Adults: a Systematic Review of Case Reports", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  7. "Lithium (Oral Route)", mayoclinic, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  8. "Lithium", webmd, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  9. "Lithium Toxicity: Types, Symptoms, Diagnosis, and Treatment", verywellmind, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  10. "Lithium Toxicity Workup", emedicine.medscape, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  11. "What to know about lithium toxicity", medicalnewstoday, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  12. "Lithium Toxicity", calpoison, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  13. "The Facts About Lithium Toxicity", healthline, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  14. "Lithium Toxicity", calpoison, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  15. "Lithium Toxicity", calpoison, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  16. "The Facts About Lithium Toxicity", healthline, Retrieved 9/4/2021. Edited.