سبب وعلاج التصرفات العنيفة للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
سبب وعلاج التصرفات العنيفة للأطفال

يعاني الكثير من الآباء و الأمهات من أن أطفالهم يتصرفون بشكل عنيف, سواء معهم أو مع إخوانهم أو مع الأشخاص الآخرين, في العادة يفسر الوالدين تصرف الطفل على أنها سمه من سماته و أنها طبع خلق معه, و يجهلون أن هناك مسببات تجعل الطفل يتصرف بعنف, في ما يلي بعض المعلومات عن تصرف الأطفال بعنف:-

لماذا يتصرف الطفل بعنف؟

إن الأطفال في فترة تطوير اللغة, و ليس لديهم المعرفة و المهارة الكافية ليعبروا عن حاجاتهم, و لتوضيح الصورة أكثر, تخيل نفسك في بلد غريب يتكلم لغة أخرى, و أنت لست قادر على التحدث إلا بعض الكلمات, بالتأكيد ستشعر بالغضب في وقت قياسي, بالإضافة لهذا إن قدرة الأطفال في التحكم بأعصابهم ليست متطورة بالقدر الكافي, و أيضا معظم الأطفال لا يعرفون عواقب تصرفاتهم, هذا بدوره كفيل بأن يؤدي إلى غضب الطفل و قيامه بالضرب و العض و الركل عندما لا تلبى حاجاته.

ما هو المقياس للعنف؟

إنه من الشائع عند الأطفال أن يصرخوا و يلقوا الألعاب أو يبكون, و يجب أخذ بعين الاعتبار بأن الطفل يمر بمراحل مختلفة في تطوير شخصيته و سيطرته على ردود أفعاله, و لكن غير الشائع عن الأطفال هو ضرب و ركل و عض الأطفال الآخرين أو من يقوم برعايتهم سواء في البيت أو في الحضانة.

كيف يمكن الحد من هذا العنف؟

إن أول خطوة في هذا الموضوع هو أن تكون نموذج إيجابي للطفل, فعندما يرى الطفل والده أو والدته يضرب و يلقي بالأشياء, سوف يعتقد بأن هذا التصرف هو المناسب, و حاول قدر الإمكان أن تبقيه بعيدا عن مشاهد العنف في التلفاز, فإن الأطفال مقلدون جيدون, و قد يحاولوا تطبيق ما يروه على الشاشة, و أيضا يمكن الحد من التصرفات العنيفة, بإعطاء جوائز مقابل التصرف بالشكل اللائق, وذلك لتحفيزه على تكرار التصرفات اللائقة, و عند تصرفه بشكل عنيف أظهر بعض الجدية و الغضب حول تصرفه بهذا الشكل, و أخبره بأنه لا يتوجب عليه التصرف بهذا الشكل.

يمكن لبعض الأطفال أن تتطور لديهم التصرفات العنيفة, و تتكرر بشكل مبالغ فيه, لدرجة أنه يكون غاضب و عنيف لفترة أطول من كونه هادئ, في هذه الحالة, يجب مراجعة مختص في تصرفات الأطفال.