ما الفرق بين الأنبياء والرسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما الفرق بين الأنبياء والرسل

نبذة عن الفرق بين الأنبياء والرسل

ما الفرق بين الأنبياء والرسل ؟ سؤال يتم طرحه من الكثير من الناس، حيث أن كثيراً ما يختلط الأمر في قضية التفريق ما بين الأنبياء والرسل من حيث التعريف، فكما أنها حقيقة لا تقبل النقاش أو الجدل بأن كلاهما ممن اصطفاه الله من عباده المكرمين، إلا أن هناك فرق يميز ما بينهما، بل إن هناك فروق يمتاز بها أفراد كل فريق فيما بينهم، كذلك من حيث الواجبات والأوامر، فمن هم الأنبياء ومن هم الرسل ؟

 

ما الفرق بين الأنبياء والرسل

الأنبياء

النبي هو عبد من عباد الله الصالحين، اختاره الله واصطفاه من بينهم، وكرمه وأحاطه بهديه وتوفيقه ليكون مثالا حيا على الإنسان الصالح والإيجابي الذي يرضى عنه الله، والنبي يمكن أن يكون نبيا دون تكليف مباشر من الله إليه لهداية الآخرين، ويمكن أن يكون هناك أمر إلهي مباشر إليه لكي يهدي من حوله من الناس، من عشيرة أو أناس معينين اختارهم الله لتتم دعوتهم إلى الهداية، والنبي لا يشترط فيه أن يكون مدعما بكتاب سماوي من الله ووحيه لنبيه، كما هو الحال في التوراة والإنجيل والزبور والقرآن.

والأنبياء هم أب الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وسيدنا نوح، وسيدنا يوسف، وسيدنا يعقوب، وسيدنا هارون، وسيدنا أيوب، وسيدنا ذو الكفل، وسيدنا سليمان، والبقية من الأنبياء المذكورين في القرآن، وغير المذكورين فيه والذين لا يعلم عددهم إلا الله، عليهم السلام أجمعين .

الرسل

الرسول هو النبي الذي جاء ومعه وحي بكلام الله المسمى من قبله عز وجل بالاسم الذي اختاره لهذا الكلام الإلهي ، سواءا أكان قرآناً أم زبوراً أم إنجيلاً أم توراة، فنلاحظ هنا أن كل رسول نبي ولكن ليس كل نبي رسولا.

والرسل هم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام، وسيدنا عيسى عليه وعلى أمه أفضل السلام، وسيدنا داوود، أما الأنبياء فالمعروف منهم والذين قد ما ذكرهم القرآن هو خمسة وعشرون نبيا، و لكن الرسول أنبأنا بأن عددهم أكثر من ذلك بكثير و أنه لا يعلم عددهم الحقيقي إلا الله عز وجل وحده.

الحكمة من بعثة الأنبياء والرسل

خلق الله السموات و الأرض وما بينهما من كائنات حيه، و ميز الإنسان عن الجميع بقدرته على الإدراك و التفكير, إلا أن العقل البشري يبقى عاجزا عن معرفة خالقه وعبادته على أكمل وجه و أحسن صورة، لذلك أرسل الله المرسلين و الأنبياء لهداية الناس و إرشادهم الى الطريق الصحيح لعبادة الله و إعمار أرضه على احسن وجه و صورة، فالمرسلين ينذرون الناس ويحذرونهم من كل ما يضرهم في دينهم و دنياهم، و كما انهم يبشروهم بالخير اذا سلكوا طريق الخير و الصراط المستقيم.