سبب نزول سورة البلد

سبب نزول سورة البلد
سبب-نزول-سورة-البلد/

سبب نزول سورة البلد

هل ورد سبب لنزول سورة البلد بالمجمل؟

إنّ العلماء من المشتغلين في أسباب النزول الذين صنّفوا فيها كتبًا لم يذكروا لسورة البلد سببًا في نزولها على العموم، ومن أولئك السيوطي الذي لم يذكرها في كتابه "لباب النقول"،[١] وكذلك الواحدي لم يذكرها في كتابه "أسباب النزول"،[٢] وأيضًا من المفسّرين من يعقد في بداية تفسيره للسورة بضعة أسطر يتحدّث فيها على أسباب النزول، ولكن مع ذلك لم يذكر أحدًا منهم سببًا لنزول سورة البلد،[٣] ولكن ورد لبعض آياتها سبب نزول وهي:


سبب نزول آية: أيحسب أن لن يقدر

وهي الآية الخامسة من سورة البلد، وقد جاء في سبب نزولها أنّها نزلت في رجلٍ يدعى: أبا الأشد بن كلدة الجمحي، وكان هذا الرجل معتدًّا بنفسه ومغترًّا بقوته الجسدية، وكان ذلك الرَّجل شديد العداوة لرسول صلى الله عليه وسلم وقد ورد عن ابن عباس أنّ أبي الأشد كان يقول إنّه أنفق في عداوة رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- المال الكثير، وهو كاذبٌ بذلك القول، ونزلت فيه الآية السابقة؛ أي أيحسب ذلك المتكبّر والمغتر بما يملك من قوّةٍ بدنيّةٍ أن لن يقدر عليه الله تعالى.[٤]


سبب نزول آية: يقول أهلكت مالًا لبدًا

وقد قيل إنّها إنكارًا لما يقوله ويدّعيه أبو الأشد وغيره من الناس الذين يتصفون في صفاته، واغتراره بما ينفق من الأموال في سبيل معاداة محمد صلّى الله عليه وسلّم، وهذا ما كان يقوم به أهل الجاهليّة؛ حيث يفتخرون بما ينفقون من الأموال بغية إظهارهم عدم اكتراثهم بالمال.[٥]


وقد أورد مقاتل أنّها نزلت في رجلٍ يدعى: الحارث بن عامر بن نوفل، ففي يومٍ من الأيام أذنبَ الحارث ذنبًا ما؛ فذهب إلى النبي -صلّى الله عليه وسلم- لأخذِ مشورته واستفتائه بأمر ذنبه، فأمره رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أن يدفع كفارةً ليغفر الله -تعالى- له ما اقترف من ذنبٍ ويتوب عليه، فادّعى الحارث أنّه منذ إسلامه ودخوله دين محمد -صلّى الله عليه وسلم- أنفق جلّ ماله وثروته على الكفارات والنفقات، ومن الممكن أّنه ندم على ما أنفق، أو أنّه بالغ وكذب بما قال، فنزلت الآية السابقة من سورة البلد.[٦]


وقد ورد في أحد التفاسير أنّ امرأة أبي لهب كانت تملك قلادةً من ذهب، وقامت ببيعها لتنفق ثمنها على عداوة محمّد صلى الله عليه وسلم.[٧]


كما ويمكنك التعرّف على ما ورد في فضل سورة البلد بالاطلاع على هذا المقال: فضل سورة البلد


أين نزلت سورة البلد؟

ورد أنّ سورة البلد سورةٌ مكيّة؛ أي نزلت في مكّة المكرّمة واتّفق على ذلك الزمخشريّ والقرطبيّ كما اقتصر على ذلك الرأي معظم العلماء والمفسرين، ولكن خالفهم في ذلك الرأي ابن عطيّة وذكر أنّها مدنيّة؛ أي نزلت في المدينة المنوّرة، وقد ورد في كتاب الإتقان أنّ سورة البلد مكيّة ما عدا الآيات الأربع الأولى، وهي السورة الخامسة والثلاثون من حيث النزول؛ وقد ذُكر أنّها نزلت بعد سورة ق وقبل سورة الطارق، فالله أعلم.[٨]


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة البلد وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة البلد


ما سبب تسمية سورة البلد بهذا الاسم؟

سميت سورة البلد بذلك الاسم لأنّ الله -تعالى- ابتدأ السورة بالقسم بالبلد الحرام والمقصود به مكّة المكرّمة {لَآ أُقْسِمُ بِهَٰذَا ٱلْبَلَدِ}،[٩] وفي ذلك تعظيمًا لشأنها، وقد شرف الله مكة فجعل فيها الكعبة وهي قبلة المسلمين،[١٠] وقد ورد في ترجمة سورة البلد في صحيح البخاري أنّ اسمها سورة: لا أقسم، أمّا في المصاحف وكتب التفسير سميت بسورة البلد.[٨]


وللاستزادة حول سورة البلد وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة البلد

المراجع[+]

  1. السيوطي، لباب النقول، صفحة 1. بتصرّف.
  2. الواحدي، أسباب النزول، صفحة 1. بتصرّف.
  3. ابن عاشور، التحرير والتنوير، صفحة 345. بتصرّف.
  4. وهبة الزحيلي، التفسير المنير للزحيلي، صفحة 244. بتصرّف.
  5. محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور التونسي، التحرير والتنوير، صفحة 352. بتصرّف.
  6. وهبة الزحيلي، التفسير المنير للزحيلي، صفحة 244. بتصرّف.
  7. مصطفى العدوي، سلسلة التفسير لمصطفى العدوي، صفحة 7. بتصرّف.
  8. ^ أ ب محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور التونسي، التحرير والتنوير، صفحة 345. بتصرّف.
  9. سورة البلد، آية:1
  10. وهبة الزحيلي، التفسير المنير للزحيلي، صفحة 241.

108174 مشاهدة