رياضة المسالا بهانجرا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
رياضة المسالا بهانجرا

الرياضة

تعد اليونان مهد الرياضة منذ عصور قديمة، وقد تم النظر إلى الرياضة في ذلك الوقت على أنها استقصاء معرفي أو عملية منهجية تتضح من خلالها الحقيقة الموضوعية للإمكانات الرياضية للشخص الذي يمارس الرياضة من خلال تفعيلها في المنافسات المختلفة، وقد كان يُنظر إلى ألعاب القوى كمقياس للقيمة الفردية وكعلاج لعدم المساواة الاجتماعية، وكان يُنظر إلى الرياضة عمومًا على أنها تعليم أخلاقي؛ حيث دعا أفلاطون إلى مشاركة المرأة في الرياضة لدورها المميز، وقد أكد أرسطو على أهمية النشاط البدني باعتباره مسؤولية أخلاقية، وتشمل الرياضة عدة أنواع رئيسة، وسيتناول هذا المقال توضيح رياضة المسالا بهانجرا.[١]

أهم سمات الرياضة

يتطلب النجاح في رياضةٍ ما الكثير من المهارة، والمهارة تتطلب عوامل إضافية أخرى، ومع ذلك هناك أشياء أخرى يحتاج الرياضي إلى التفكير فيها إذا كان يريد أن يكون لاعبًا رياضيًا لامعًا، فالمهارة وحدها قد تقود الرياضي بعيدًا لكنها وحدها لن تمضي به قدمًا على منصات البطولات إلا إذا كان لديه روح الفريق، ويمكن توضيح أهم سمات الرياضة فيما يأتي:[٢]

  • التحلي بالطموح: حيث يخطط الرياضيون اللامعون لأنفسهم أهدافًا طموحة ولكنها واقعية في نفس الوقت، فيجب أن يهتم كل رياضي بأن يمنح نفسه وقتًا مناسبًا لتحقيق هذه الأهداف.
  • التحلي بالصبر: يجب على كل رياضي أن يتحلى بالصبر لأقصى درجة ممكنة، فذلك يساعده طول الوقت في إنجاز مهامه الرياضية بشكل جيد.
  • تقبّل النقد: عندما يمارس شخص الرياضة سوف يتلقى حتمًا انتقادات، سواء أكان ذلك من مدرب أو لاعبين آخرين أو متفرجين، وفي كل تلك الحالات يصبح تقبل النقد سلاحًا جيدًا للغاية في مواجهة الكثير من المواقف الانفعالية في بعض الأحيان.
  • تكوين الصداقات: أحد أهم الأسباب التي تجعل الناس ينضمون إلى الفرق الرياضية في المقام الأول هو تكوين صداقات مع أشخاص جدد بحيث يمكن التدرب معًا في الوقت المناسب، فالرياضة الجماعية مثل كرة القدم لها بعض المهارات التي لا تمارس في العزلة بل مع آخرين، وكذلك الحال مع رياضات أخرى.

رياضة المسالا بهانجرا

لتوضيح رياضة المسالا بهانجرا تجدر الإشارة إلى أنها مزيج من الموسيقى والرقص الذي يظهر في أشكال مختلفة على هيئة حركات متعددة قد تكون لغرض الاحتفال أو لمجرد الرياضة فقط، ويمكن ممارسة رياضة المسالا بهانجرا في المنازل أو في صالات رياضية مخصصة لذلك الغرض أو حتى في الهواء الطلق دون حاجة لمكان بعينه، حيث تتيح حركات تلك الرياضة اندفاع الأدرينالين بداخل الجسد الذي يخضع لانفعالات الطاقة التي تسري حتى الأطراف، وهو السبب الرئيس في ممارسة الكثيرين لتلك الرياضة، وبصفة عامة تتنوع الأغراض من وراء ممارسة ذلك النوع من الرياضة، وغالبًا ما يؤديه الكثيرون بهدف إنقاص الوزن، وسواء كان الشخص يمارس تلك الرياضة بمفرده أو مع مجموعة فإن النتيجة واحدة وهي زيادة معدل التنفس والتعرق وارتفاع مستويات الطاقة وتدعيم عضلات الجسم وتقوية عضلة القلب بالإضافة إلى الأوعية الدموية.[٣]

تاريخ رياضة المسالا بهانجرا

نشأت رياضة المسالا بهانجرا كنوع من الرقص الشعبي والموسيقى في البنجاب في شمال غرب الهند وشمال شرق باكستان وكنوع من الموسيقى الشعبية التي انبثقت عنها من منتصف إلى أواخر القرن العشرين، حيث كانت رياضة المسالا بهانجرا تجمع بين مختلف الموسيقى الشعبية الغربية مع تقاليد البنجابية الأصيلة، وقد كان مصطلح "بهانجرا" في الأصل يشير إلى رقصة معينة يقوم بها السيخ والمسلمون في المناطق الزراعية في جنوب آسيا، وقد ارتبطت رياضة المسالا بهانجرا في المقام الأول بمهرجان حصاد الربيع، وقد كان العديد من الراقصين الأوائل يؤدون ركلات وقفزات وانحناءات قوية للجسم لمرافقة الأغاني القصيرة المسماة بوليان والأهم من ذلك أن تلك الرقصات كانت تتم على إيقاع الطبلة ذات الرأسين، وكان يتم ضرب الطبلة بعصا ثقيلة من أحد الأطراف وعصا أخف من الطرف الآخر، حيث يظل الإيقاع المتأرجح هو السمة المميزة لأي موسيقى تنتمي لرياضة المسالا بهانجرا.[٤]

وقد بدأت رياضة المسالا بهانجرا تكتسب شعبية خارج البنجاب من منتصف القرن العشرين، حيث ظهرت كسمة مميزة في احتفالات الزفاف وحفلات أعياد الميلاد والمعارض المحلية وغيرها من الاحتفالات، وامتد رياضة المسالا بهانجرا لتشمل ليس فقط الرقص ولكن أيضًا الموسيقى ومختلف الصوتيات المرتبطة بها، وقد تم لعبها بالأيدي أحيانًا، وتمت إضافة العديد من الأدوات المحلية لها مثل الفلوت والكمان والهارمونيوم وهو جهاز محمول باليد يتم ضخه باليد، وقد كانت جلسات تلك الرياضة تتناول موضوعات نصوص أغنيات تشمل المواد الأدبية والرومانسية والفكاهية، وفي أواخر القرن العشرين تم إضافة آلات عديدة مثل الجيتار والمندولين والساكسفون ومجموعة الطبول وغير ذلك من الآلات الغربية، وشيئًا فشيئًا بدأت رياضة المسالا بهانجرا تكتسب جمهورها الممتد الآن إلى ما وراء حدود جنوب آسيا وإلى بريطانيا، وهناك اكتسبت الموسيقى شعبية كرمز إيجابي لهوية جنوب آسيا وخاصة في ساوث هول وهي الضاحية الجنوبية الغربية في لندن.[٤]

وبصرف النظر عن القضايا المتعلقة بالنمط الموسيقي اختلفت البنجابية البريطانية عن البنجابية في جنوب آسيا بطرق أخرى، وقد نشأت في بادئ الأمر في بريطانيا من خلال "عروض نهارية" وهي عروض خاصة أتاحت للشباب والشابات الفرصة لسماع الموسيقى دون انتهاك المحظورات في ساعات المساء، وكانت كلمات البهانجرا البريطانية المبكرة مع تركيزها على الحفلات والرقص والاستمتاع ببساطة أكثر تكرارًا وأقل موضوعية من نظرائهم في جنوب آسيا، وحدثت عدة تغييرات في منتصف التسعينيات عندما بدأ الموسيقيون البريطانيون في استخدام موسيقاهم كوسيلة مؤثرة للتعليق الاجتماعي، ولم يقتصر الأمر على معالجة قضايا مثل العنصرية ووباء فيروس نقص المناعة البشرية، لكنهم استغلوا ميزات رائعة في موسيقى الريغي والراب وغيرها من أنواع الموسيقى الشعبية الأمريكية الإفريقية والكاريبية التي كانت رمزًا دوليًا للمقاومة الاجتماعية والسياسية، وإلى جانب هذه التغييرات الموضعية تحولت نصوص الأغنية بشكل متزايد من البنجابية إلى الإنجليزية أو إلى مزيج من الاثنين.[٤]

الفرق بين المسالا بهانجرا وبقية أنواع الرقص

لا تختلف رياضة المسالا بهانجر كثيرًا عن احتفالات راقصة كثيرة، إنها في صورتها البسيطة عبارة عن احتفال بالشباب والحيوية والعمل الجماعي والأهم من ذلك أنه لا يمكن ممارستها على نحو جيد في مزاج حزين، أما الرقصات الكلاسيكية الأخرى فهي تركز على مختلف المشاعر المعقدة للحياة، فلا تقتصر على نوع واحد من الانفعالات الإنسانية دون غيرها، فهي تركز أكثر على التعبيرات والأحاسيس المتفاوتة التي تختلف من شخص لآخر ومن مكان لآخر وتنطوي بدرجة أقل على دواعي الطاقة والاحتفال، في حين أن الاهتمام بالطاقة وبالاحتفالات هو مغزى رياضة المسالا بهانجرا الذي تهدف إليه، فعلى سبيل المثال قائمة الرقصات الكلاسيكية في الهند: بهاراتاناتيام وكاثك وكاثاكالي وكوتشيبودي وأوديسي وساتريا ومانيبوري ومينيياتام لا تنتمي إلى روح رياضة المسالا بهانجرا في المقام الأول، إذ هي تستجمع المشاعر المختلفة ولا تقتصر على نوع منها فقط، وهذا يتفاوت في الكثير من الأحيان.[٥]

المراجع[+]

  1. "Philosophy of sport", en.wikipedia.org, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. "How to Be Good at Sports", www.wikihow.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "What is bhangra?", www.quora.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Bhangra", www.britannica.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. "How is Bhangra different from classical dance?", www.quora.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.