دعاء القنوت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء القنوت

القنوت

القنوت لغةً الإمساك، وفي الإسلام أي الطاعة والدعاء والخشوع والعبادة وطول القيام في الصلاة، وذكرت في القرآن الكريم: "إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ" صدق الله العظيم، إذ روي عن الحسن بن علي -رضي الله عنه-: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: "اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت إنك تقضي ولا يقضى عليك وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت". وفي هذا المقال سوف يتم شرح دعاء القنوت.

دعاء القنوت

دعاء القنوت له صيغ متعددة رويت عن الصحابة الكرام وفيما يلي بعض منها:

  • عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-قال: "اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونستغفرك، ونؤمن بك، ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكافرين ملحق، اللهم عذب الكفار أهل الكتاب الذين يصدون عن سبيلك".
  • عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقول في آخر وتره: "اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك". رواه الترمذي وصححه كل من الألباني وأبي داوود.
  • وروي عن الشافعي -رحمه الله- عن الخلفاء الأربعة رضوان الله عليهم: "اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولا يعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت".
  •  روي عن أبي حنيفة -رحمه الله- وكان يقوله في الوتر، وفي المصائب وقت الصلوات الخمسة المفروضة، قبل الركوع من الركعة الأخيرة وصيغة الدعاء: "اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق".
  • عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يستحب جوامع الدعاء، ويدع ما سوى ذلك كسؤال الجنة وما يقرب إليها من قول أو عمل، والتعوذ بالله من النار وما يقرب إليها من قول أو عمل، وسؤاله العفو".

وقت دعاء القنوت

  • صلاة الفجر، سُئل أنس عن القنوت في صلاة الصّبح فقال: "كنّا نقنت قبل الرّكوع وبعده". أخرجه ابن ماجه؛ أي بعد أن يرفع المسلم من الركوع في الركعة الثانية.
  • صلاة الوتر، عند الانتهاء من الركوع في الركعة الأخيرة.
  • عند المصائب فإنّه يقرأ دعاء القنوت في الصلوات المفروضة؛ حيث قرأه الرسول الكريم عندما قتل القراء في بئر معونة، إذ أنّه استمر بقراءته لمدة شهر ثم توقف.

عناصر القنوت

  • القانت، وهو القائم المتعبد الذي يقوم من نومه للعبادة والطاعة، ويتلو دعاء القنوت، بقوله تعالى: "أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ" صدق الله العظيم.
  • لفظ القنوت، وهو دعاء القنوت.
  • صلاة الوتر، أو الصلاة التي سنقرأ فيها دعاء القنوت، مثل صلاة الفجر.

حكم القنوت

  • في صلاة الفجر، عند المذهب الشافعي والمالكي سنة أو مستحب، وعند المذهب الحنفي والحنبلي غير مشروع.
  • في الوتر، سنة وذلك لأنه ثبت عن الصحابة رضوان الله عليهم.

116104 مشاهدة