دعاء القنوت في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٢ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢١
دعاء القنوت في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به

دعاء القنوت في رمضان

هل وردت صيغة مخصوصة لدعاء القنوت في شهر رمضان؟

نُقل عن الإمام النووي، بأنّه يصح للمسلم أن يقنت في صلاته بما يشاء من الدعاء، والأفضل في ذلك بأنْ يدع بما هو مأثور من السنّة النبويّة، وما يخص دعاء القنوت في شهر رمضان، فلم يرد دعاء مخصوص للقنوت في شهر رمضان حصرًا للدعاء به، فللمسلم أنْ يدعو بما هو مأثور من أدعية القنوت الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، أو له الدعاء بما يشاء من خيري الدنيا والآخرة.[١]


و صيغ دعاء القنوت المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم:

  • ما روي عن الحسن بن علي -رضي الله عنهما- قَال: عَلَّمَنِي رَسُول اللَّهِ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي الْوِتْرِ: "اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت[٢][٣] وله زيادة: "ولا يَعِزُّ من عاديتَ ، قبلَ تباركتَ وتعاليْتَ"[٤] وقيل فيه زيادة: "فَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى مَا قَضَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ"، ويستحب أن يختم دعاء القنوت بالصلاة على النبيّ.[١]


"اللَّهُمَّ اغفِر لَنا وَلِلْمُؤمنينَ ، والمُؤْمِناتِ والمسلِمينَ والمُسْلِماتِ ، وألِّف بينَ قلوبِهِم وأصلِح ذاتَ بينِهِم ، وانصُرهم علَى عدوِّكَ وعدوِّهم ، اللَّهمَّ العَن كفَرةَ أَهْلِ الكِتابِ الَّذينَ يصدُّونَ عَن سبيلِكَ ويُكَذِّبونَ رُسُلَكَ ، ويقاتِلونَ أولياءَكِ ، اللَّهمَّ خالِف بينَ كلِمتِهِم ، وزَلزِلْ أقدامَهُم ، وأنزِلْ بِهِم بأسَكَ الَّذي لا تردُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ ، ونُثني علَيكَ ، ولا نَكْفرُكَ ونَخلعُ ونَترُكُ من يفجُرُكَ ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، اللَّهُمَّ إيَّاكَ نَعبدُ ولَكَ نُصلِّي ونسجُدُ ولَكَ نَسعَى ونَحفِدُ ونخشَى عَذابَكَ الجِدَّ ونَرجو رحمتِكَ إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ".[٥][١]


متى يكون دعاء القنوت في رمضان؟

اختلفت المذاهب الفقهية في وقت الإتيان بدعاء القنوت على الأقوال الآتية:[٦]

  • المذهب الحنفي: ذهب الإمام أبو حنيفة إلى أنّ الإتيان بدعاء القنوت يكون قبل الركوع من الوتر.
  • المذهب الشافعي والحنبلي: بينما ذهب الإمام الشافعي وأحمد بن حنبل بأنّ الإتيان بدعاء القنوت يكون بعد رفع الرأس من الركوع من الوتر، وأجاز المذهب الحنبلي الإتيان بدعاء القنوت قبل الركوع.[٦]
  • المذهب المالكي: قالو بكراهة الإتيان بدعاء القنوت في السنة كلّها، إلّا أنّه وردت رواية عن الإمام مالك بن أنس بأنّه كان يقنت في الوتر في النصف الثاني من شهر رمضان.[٦]


هل يُجهر بدعاء القنوت في رمضان؟

إنْ كان المصلّي منفردًا فله أن يجهر بالقنوت ويسمع نفسه أو غيره، وله أن لا يجهر به، وإن كان المصلّي إمامًا، فيجهر بدعاء القنوت، لكن دون الجهر بالقراءة في سائر الصلاة.[٧]


هل يكون القنوت في رمضان كلّه؟

اختلفت المذاهب الفقهية في حكم الإتيان بدعاء القنوت على الأقوال الآتية:[٦]

  • المذهب الحنفي: ذهب الإمام أبو حنيفة إلى أنّ القنوت واجب في صلاة الوتر على طوال السنة.
  • المذهب المالكي: ذهبوا إلى كراهة القنوت في الوتر في طيلة السنة، وفي رواية عن الإمام مالك بأنّه كان يقنت في الوتر من شهر رمضان في النصف الأخير.
  • المذهب الشافعي: ذهبوا إلى استحباب القنوت في النصف الثاني من شهر رمضان، وفي رواية عن الشافعية أن القنوت يكون في شهر رمضان كاملًا.
  • المذهب الحنبلي: ذهبوا إلى استحباب الإتيان بالقنوت في ركعة الوتر طيلة أيّام السنة.


كما يمكنك التعرّف على الأدعية التي يمكن الدعاء بها عند الفجر؛ وذلك بالاطلاع على هذا المقال: دعاء الفجر في رمضان: ما يُسن ويُستحب الدعاء به

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الفقهية الكويتية، صفحة 60.
  2. مجموعة من المؤلفين، مجلة البحوث الإسلامية، صفحة 71.
  3. رواه الالباني، في اشفاء العليل ، عن الحسن بن العلي ، الصفحة أو الرقم:429، صحيح.
  4. رواه ابن حجر، في التلخيص الحبير، عن --، الصفحة أو الرقم:1/405، هذه الزيادة ثابتة.
  5. رواه البيهقي، في السنن الكبرى للبيهقي، عن عبيد بن عمير ، الصفحة أو الرقم:2/211، صحيح موصول .
  6. ^ أ ب ت ث مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الفقهيّة الكويتيّة، صفحة 61-65. بتصرّف.
  7. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الفقهية الكويتية، صفحة 63. بتصرّف.