خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك

السكينة

إن قلب الإنسان هو هبة من الله لعباده، ولكن ليس أي قلب وإنما القلب الذي أنزل الله عليه السكينة، فقد يخامر القلوب القلق والحزن وربما بعض الضيق، وهذا حال أكثر البشر، فقد خلق الله القلوب متقلبة، ويصيب هذا التّقلب حتى الأشخاص الصّالحين، فعلى الإنسان أن يقوم بتعهد قلبه ومحاسبة نفسه، وهنا خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك للرجوع لله وتغذية القلب بالإيمان، ولا يخفى على أحد السكينة التي شعر بها رسول الله وهو متخفٍ بالغار في رحلة هجرة الرسول، فما السكينة إلا ريحٌ باردةٌ تصيب قلب المؤمن وروحه.[١]

خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك

في خضم الحياة وتلاطم أمواجها وتتالي مشاكلها وضغوطاتها، كان لزامًا على الإنسان أن يبحث عن لحظات يخلو بها مع نفسه، ولكن يشترط في هذا أن يقضي هذه اللحظات بالمباح، وفيما يأتي خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك بعض الطّرق ومنها ما يأتي:[٢]

ممارسة بعض الرّياضات التّرفيهية

روح الإنسان مجبولة على الملل والاعتياد، وهذا أدعى كي يبحث الإنسان عن أنشطة يروح بها عن نفسه، كأن يقوم بممارسة الرّياضات المفيدة كركوب الخيل والسّباحة، وما إلى هنالك من أنواع الرّياضة التي تقوي البدن، وليستمتع بها بجوٍ هادئ، فيكون هذا النّشاط بمثابة خلوة مع النفس وترفيهها بالإضافة لبناء الجسم، بعيدًا عن الصّخب والضّجيج الذي يحدثه بعض النّاس أثناء تشجيع أحد الفرق الرّياضية، مثل فرق كرة القدم وكرة السّلة.[٢]

إقامة مخيمات شبابية

من الجميل أن تكون اللحظات التي يسعى الإنسان إليها لتكون من أجل راحته وترفيهه، أن تكون بابًا لبناء علاقاتٍ اجتماعية قويمة وصحيحة، وذلك من خلال المخيمات التي تقوم بها بعض الجمعيات الخيرية، وذلك من أجل النّهوض بعنصر الشّباب والعلو بهممهم، وبنفس الوقت يستطيع الشّاب اكتشاف مواهبه الإبداعية بإلقاء الشّعر أو الخطابة.[٢]

القراءة الواعية

القراءة طريقة من خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك، فاللحظات التي يقضيها الإنسان في القراءة، هي لحظات لا تعوض لأنها تجدد له حياته، فتجعله ينتقل بخياله ومشاعره، ما بين انتصارات الأمة وانتكاساتها، ففي أحد تلك اللحظات حزينًا على نكسة مرّت بأمته أو سعيدًا لانتصارٍ عاشته أمته، بعيدًا عن واقع الأيام وقساوتها.[٢]

النزهات الترفيهية

الشخص بطبيعته يطلب بعض الاستجمام من أجل التّرويح عن النّفس، وليعود نشيطًا قويًا على مواجهة مصاعب الحياة والخوض في غمارها، ومن هذه الطّرق الخروج في بعض النّزهات التّرفيهية، والتي يمارس بها الإنسان المزاح المباح والضّحك، ولكن بشرط أن تكون هذه النّزهات بعيدة عن الفسق والمجون.[٢]

متابعة بعض الأفلام الوثائقية ومداعبة الأطفال

إن عالم الطفولة هة عالمٌ مليءٌ بالبراءة وقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يداعب الأطفال، ويروّح عن نفسه بمتابعة أطفال الأحباش وهم يلعبون برماحهم في المسجد، وقد كان يلعب مع السيدة عائشة، وأخر طريقة من خمس طريقة بسيطة لأيجاد بعض الوقت مع نفسك، أن يتابع فيلمًا وثائقيًا يستشف منه بعض المنافع بالإضافة للتّرفيه الذي سيلاقيه فيه.[٢]

الهوايات المفيدة

بعد الحديث عن خمس طرق بسيطة لإيجاد بعض الوقت مع نفسك، لا بد من توضيح لمحة سريعة عن الهوايات المفيدة التي من الممكن أن تلعب دورًا فعالًا ومؤثرًا على حياة المرء، فهي فعل منظم يقوم به الإنسان في وقت فراغه، بهدف التّرويح عن النّفس، والهوايات لا يقصد الإنسان من ورائها كسب الأجر والمال، وإنما هي عملية قائمة على فكرة المتعة، من بين هذه الهوايات هوايات الجمع، كجمع طوابع البريد أو الكتب والمجلات، وقد تكون هوايات رياضية كهواية السباحة والفروسية، أو هواية القراءة والكتابة وغيره، ويف تتطور هذه الهوايات على إيجاد الوقت المناسب لممارستها والتّشجيع من قبل الأهل.[٣]

المراجع[+]

  1. "السكينة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-03-11. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "الإجازة الصيفية.. فرصة ذهبية"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-03-11. بتصرّف.
  3. "هواية"، www.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-03-11. بتصرّف.