خلفاء الدولة الفاطمية

خلفاء الدولة الفاطمية
خلفاء الدولة الفاطمية

نسب الفاطميين

يرى الفاطميين أنهم ينتسبون إلى فاطمة الزهراء، ابنة الرسول محمد -صلّى الله عليه وسلّم-[١]، وزوجة الخليفة هـ عليّ بن أبي طالب وهو من المبشرين بالجنة الذي حكم المسلمين في فترة الخلافة الراشدة عام 35هـ، وقد استمر في حكمه حتى وفاته[٢]، وفاطمة الزهراء هي أم الحسن والحسين أحفاد الرسول محمد-صلّى الله عليه وسلّم-، والحسن هو من حكم بعد وفاة عليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- حتى تنازل عن الخلافة في عام الجماعة حتى تجتمع كلمة المسلمين، وقد كان تنازله لمعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه- مؤسس الدولة الأمويّة[٣]، ومن نسل فاطمة كان خلفاء الدولة الفاطمية حسب ما جاء في المصادر.[١]

تاريخ الدولة الفاطمية

يبدأ تاريخ الدولة الفاطمية في المغرب في إفريقيا، ويبدأ مع تاريخ الدولة تسلسل خلفاء الدولة الفاطمية، وقد كان مؤسس البيت الفاطمي عبيد الله المهدي وهو من خلفاء الدولة الفاطمية، وكان أبو عبد الله علي بن حوشب هو الداعي للدولة الفاطمية، وقد استند الفاطميين في دعوتهم وهذا يظهر من خلال تسمية دولتهم إلى فاطمة الزهراء ابنة الرسول محمد -صلّى الله عليه وسلّم-، أي أنهم من آل البيت ولهم أحقية في الحكم، وقد بدأت الدعوة لتأسيس الدولة الفاطمية عام 280هـ، وكانت الدعوة في المغرب وإفريقيا، وقد كان الأدارسة يحكمون في المغرب وقد دارت معارك متعددة بينهم وبين أبو عبد الله علي بن حوشب الداعي لقيام الدولة العباسية، إلّا أنه انتصر عليهم عام 296هـ، وبعد الانتصار الذي حققه أبو عبد الله بن حوشب استدعى عبيد الله المهديّ وهو أوّل خلفاء الدولة الفاطمية للقدوم، لكن أبو عبد الله سجن عبيد الله المهدي بعد قدومه.[٤]

بعد خروج عبيد الله المهديّ أوّل خلفاء الدولة الفاطمية، قام بتأسيس الدولة العبيدية الفاطمية، وقد ذهب إلى مدينة رقادة وهي عاصمة دولة الأدارسة قبل القضاء عليها من قبل أبو عبد الله علي بن حوشب، وقد أُخذت البيعة لعبيد الله المهديّ أوّل خلفاء الدولة الفاطمية فيها[٤]، لكن الجدير بالذكر أنّ كل هذه الأحداث دارت في ظل قيام الدولة العباسية، وقيام الدولة الفاطمية يُشير إلى حالة الضعف التي سادت في تلك الفترة، بالإضافة إلى العباسيين كان الأمويين في الأندلس بعد أن أسس فيها عبد الرحمن بن معاوية صقر قريش دولته[٥]، وبعد أن أُخذت البيعة لعبيد الله المهدي أوّل خلفاء الدولة الفاطمية قرر أن يقضي على أي قوّة مُعادية له وبالفعل تمك قتل أبو عبد الله علي بن حوشب الداعي لقيام الدولة الفاطمية، وكان ذلك بسبب تعاظم نفوذ أبو عبد الله في المغرب وكان مقتله عام 298هـ، وقد قضى عبيد الله المهديّ على دولة الأدارسة عام 312هـ واتخذ المهدية عاصمة له، ويستمر تاريخ خلفاء الدولة الفاطمية في المغرب حتى انتقالهم ومدّ نفوذهم إلى مصر.[٤]

خلفاء الدولة الفاطمية

بعد تأسيس الدولة الفاطمية التي أخذت الدعوة لقيامها ما يقارب خمس سنوات على يد أبو عبد الله علي بن حوشب، بدأ تاريخ خلفاء الدولة الفاطمية في المغرب ومن ثم امتد نفوذهم نحو مصر، بعد استقرار الدولة الفاطمية وامتداد نفوذها في المغرب، وفيما يأتي ذكر خلفاء الدولة الفاطمية:[٤]

  • الخليفة عبيد الله المهديّ: عبيد الله بن الحسين المهدي هو مؤسس الدولة الفاطمية في المغرب وإفريقيا، وقد دارت حوله الشكوك بعد أن أصدرت الخلافة العباسية ما ينفي انتسابه لآل البيت، لكن عبيد الله أسس دولته وحكم حتى وفاته عام 322هـ.[٦]
  • الخليفة القائم بأمر الله: محمد بن عبيد الله بن الحسين، وهو ابن مؤسس الدولة الفاطمية الخليفة عبيد الله المهديّ وثاني خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه عام 322هـ، واستمر في الحكم حتى وفاته عام 334هـ.[٧]
  • الخليفة المنصور بالله: إسماعيل بن محمد بن عبيد الله، وهو ابن الخليفة القائم بأمر الله وثالث خلفاء الدولة الفاطمية، وقد تسلّم الحكم عام 334هـ، واستمر في حكم الدولة الفاطمية حتى عام 341هـ.[٨]
  • الخليفة المعز لدين الله: المعز أبو تميم معد بن منصور العبيدي وهو ابن الخليفة الفاطميّ المنصور بالله، رابع خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه للدولة عام 341هـ، واستمر في توليه لحكم الدولة الفاطمية حتى وفاته عام 365هـ، وفي عهده بدأت فكرة الانتقال إلى مصر.[٩]
  • الخليفة العزيز بالله: نزار بن معد، ابن الخليفة المعز لدين الله، خامس خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه في الدولة عام 365هـ، واستمر يحكم الدولة الفاطمية حتى وفاته عام 386هـ.[١٠]
  • الخليفة الحاكم بأمر الله: المنصور بن العزيز بالله بن المعز لدين الله، سادس خلفاء الدولة الفاطمية، بدأت فترة حكمه بعد وفاة أبيه عام 386هـ، واستمر حتى وفاته عام 411هـ.[١١]
  • الخليفة الظاهر لإعزاز دين الله: أبو الحسن علي ابن الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، تسلّم الحكم بعد وفاة أبيه عام 411هـ، واستمر في حكم الدولة حتى وفاته عام 427هـ.[١٢]
  • الخليفة المستنصر بالله: أبو تميم معاذ، وهو ابن الخليفة الظاهر لإعزاز دين الله، وهو ثامن خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه عام 427هـ وهو فتى صغير، واستمر حتى وفاته عام 487هـ، والجدير بالذكر أنّ في عهد هذا الخليفة برزت قوّة الوزراء وسيطرتهم على الدولة.[١٣]
  • الخليفة المستعلي بالله: المستعلي بالله هو ابن الخليفة المستنصر بالله وهو تاسع خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه عام 487هـ، واستمر حتى وفاته عام 494هـ.[١٤]
  • الخليفة الآمر بأحكام الله: أبو علي المنصور ابن الخليفة المستعلي، وهو عاشر خلفاء الدولة الفاطمية، استلم الحكم عام 494هـ، واستمر في حكم الدولة الفاطمية حتى وفاته عام 523هـ.[١٥]
  • الخليفة الحافظ لدين الله: أبو الميمون عبد المجيد وهو ابن عم الخليفة الآمر بأحكام الله، وهو الخليفة الحادي عشر من خلفاء الدولة الفاطمية، استلم الحكم عام 523هـ، واستمر حتى وفاته عام 544هـ.[١٦]
  • الخليفة الظافر بدين الله: إسماعيل ابن الخليفة الحافظ لدين الله، وهو الخليفة الثاني عشر من خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه عام 544هـ، واستمر حتى تم قتله عام 549هـ.[١٧]
  • الخليفة الفائز بنصر الله: وهو عيسى بن الخليفة إسماعيل الظافر بدين الله، تولّى حكم الدولة الفاطمية عام 549هـ، وبقي حتى وفاته عام 555هـ.[١٧]
  • الخليفة العاضد لدين الله: عبد الله بن يوسف ابن الخليفة الحافظ لدين الله، وهو آخر خلفاء الدولة الفاطمية، بدأ حكمه عام 555هـ، واستمر حتى تم خلعه عام 567هـ.[١٧]

بناء مدينة القاهرة

القاهرة من أقدم المدن عبر التاريخ، وقد بنيت قبل ما يزيد عن 1000 سنة، لكن بالتأكيد لم يتم بناؤها على نفس الشكل التي هي عليه اليوم، فقد تطورت عبر العصور، وكان جزء من مدينة القاهرة يعود للعصر الفرعوني، والقاهرة اليوم هي حصيلة مجموعة مدن بنيت على ما تبقى منها في زمن الخلافة الفاطمية، وقد زحف المدّ الفاطميّ بعد تأسيس دولتهم في المغرب، وقد قام ببناء مدينة القاهرة عام 358هـ القائد جوهر الصقليّ أحد قادة الدولة الفاطمية، وقد كانت مدة بنائه للمدينة حوالي 3 سنوات، في عهد الخليفة الفاطميّ المُعزّ لدين الله، وقد أطلق عليها الخليفة الفاطمي اسم القاهرة، وعرفت لوقت طويل باسم قاهرة المُعزّ، نسبة للخليفة المُعزّ لدين الله رابع خلفاء الدولة الفاطمية.[١٨]

سقوط الدولة الفاطمية

بعد تعاظم نفوذ الوزراء لم يكن لخلفاء الدولة الفاطمية بعد الخليفة المستنصر بالله دور رئيس في الحكم، وكانت الأوضاع في تلك الفترة مُهددة لسقوط الدولة، فقد كانت الدولة الفاطمية تواجه خطر الحملات الصليبية، وهذا ما دفعها للاتصال بالدولة الزنكية التي عملت على إلغاء الخلافة الفاطمية، وكان نور الدين زنكي هو المنقذ للخليفة العاضد من الخطر الصليبي وذلك عندما أرسل نجدته إلى الخليفة الفاطميّ، وبعد أن ساد الضعف في جسم الخلافة العباسية قام القائد صلاح الدين الأيوبيّ بإلغاء الخلافة الفاطمية عام 567هـ.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "الفاطميون"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  2. "الخليفة الراشد علي بن أبي طالب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  3. "مقتل الإمام علي وعام الجماعة"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث "نشأة الدولة العبيدية الفاطمية"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  5. "عباسيون"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  6. "عبيد الله المهدي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  7. "القائم بأمر الله "، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  8. "المنصور بالله الفاطمي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  9. "المعز لدين الله الفاطمي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  10. "العزيز بالله الفاطمي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  11. "الحاكم بأمر الله"، www.marefa.or، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  12. "الظاهر لإعزاز دين الله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  13. "المستنصر بالله الفاطمي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  14. "المستعلي بالله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  15. "الآمر بأحكام الله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  16. "الحافظ لدين الله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  17. ^ أ ب ت جلال الدين السيوطي (1998)، تاريخ الخلفاء (الطبعة الثالثة)، بيروت: مؤسسة الكتب الثقافية، صفحة 459. بتصرّف.
  18. "تاريخ القاهرة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.

443 مشاهدة