خطوات لمنع التبول اللاارادي عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
خطوات لمنع التبول اللاارادي عند الأطفال

التبوّل اللاإرادي عند الأطفال

تمّر الأيام ويكبُر الطفلُ ويتطوّر بسرعةٍ، وعندها يبدأُ بالاعتمادِ على نفسه واكتسابِ المهارات المختلفة، وعندَ ملاحظةِ الأم لذلك تبدأُ مع الطفلِ رحلةُ التخلّص من الحفاضة والتدريبِ على استخدامِ المرحاض، وهذه عمليّةٌ ليست بالسّهلةِ، يكلّلها النجاحُ أحيانًا كما تبوءُ بالفشلِ أحيانًا أخرى، وينجحُ معظمُ الأطفالِ في الحفاظِ على الجفافِ طوالَ اليوم إلّا أنّ الطفلَ مازال يبلّل فراشَه، وهذه مشكلةٌ شائعة بين الذّكور أكثرَ من الإناث، كما لا تستدعي القلقَ كثيرًا، فهناك العديدُ من العواملِ التي تؤثّر في ذلك كعُمرِ الطفل ونُضْج الجهاز البولي، كما أنّ حالةَ الطفل النفسيّة تلعبُ دورًا مهمًا في ذلك، ولتخطّي تلك المشكلة هناك خطواتٌ لمنع التبوّل اللاإرادي عند الأطفالِ لابدّ من التعرّف عليها.[١]

خطوات لمنع التبوّل اللاإرادي عند الأطفال

توجدُ العديدُ من الخطواتِ لمنع التبوّل اللاإرادي عند الأطفال التي يجبُ على الأهلِ مراعاتُها والاهتمامُ بتطبيقها لمساعدةِ الطفلِ على تجاوُزِ هذه المشكلة، وهي أكثرُ شيوعًا بين الأطفالِ بعمر 5 سنواتٍ، وإذا استمرّت لعمرٍ أكبر من ذلك فلابدّ من زيارةِ الطبيب لمعرفةِ إذا ما كان هناك أسبابٌ أخرى، أمّا بالنّسبةِ لخطواتِ لمنع التبوّل اللاإرادي عند الأطفالِ فهي كما يأتي[٢]:

منع المشروبات قبل النوم

أحدُ أهمّ أسبابِ التبول اللاإرادي ليلًا هو شُربُ الطفل للحليبِ أو الماء قبلَ النوم، فإذا كان معتادًا على ذلك لابدّ من الامتناعِ عن إعطائِه أيّ سوائل قبل النومِ بساعةٍ على الأقلّ، ما يُمكّنه من الذهاب إلى الحمّام مرّةً أخيرةً قبل النوم، لذلك يجبُ الحرصُ على تناولِ الطفلِ لحاجته من السوائلِ طوال النهار وتخفيفها تدريجيًا حتى المساء، كما يفضّلُ تجنّبِ الوجبات الخفيفة والحلوياتِ التي تزيدُ من العطشِ بالإضافة إلى المشروباتِ والعصائرِ التي تزيدُ من التبوّل.[٢]

الصبر والدعم النفسيّ

من الضروريّ أن تصبرَ الأم على هذه المشكلةِ فهي خارجةٌ عن إرادةِ الطفل ولا يتعمّدُ فِعلها، لذلك لابدّ أن تتجنّبَ التوبيخَ والعِقاب على ذلك، وأن تحرصَ دومًا على تشجيعه ورفع معنوياتِه، فمن الممكن أن تُخبرَ الأم طفلها بأنّها مرّت بنفسِ الحالةِ في الصّغر وتخلّصت منها، ومن المهمّ إبقاءُ الموضوع سرًّا داخلَ العائلة وعدمُ السماح لأيّ شخصٍ من المحيطين بمضايقةِ الطفل بسببِ هذه المشكلة.[٣]

تدريب المثانة

لابدّ من العملِ على تدريبِ المثانةِ لتطوير قدرتها على التحكّم في التبوّل، وتدريب الطفلِ في النّهار مختلفٌ عن التدريب ليلًا، حيث يكون تدريبُ المثانةِ بوضعِ جدولٍ بمواعيدَ ثابتةٍ لذهابِ الطفل إلى الحمّام حتى وإن كان لا يشعرُ برغبةٍ في التبوّل، وذلك يعني أنّ على الأم إيقاظ طفلها مرّةً أو مرّتين أثناء النوم لاستخدامِ الحمام.[٢]

منبه البلل

تتوفرُ في معظمِ الصيدليات أجهزةٌ صغيرةٌ تعملُ بالبطاريات وتحتوي على مِجّساتٍ وحسّاساتٍ، يتمّ ربطُ الحساسات بملابسِ نوم الطفل أو على الفِراش، حيث تستشعرُ هذه الحسّاسات أيّ بللٍ أو رطوبةٍ عند بدءِ البول بالتسّربِ فيصدرُ المنبه صوتًا يساعدُ على إيقاظِ الطفل للذهاب إلى الحمّام، وهي تعود بالفائدةِ على العديد من الأطفالِ ولكن لابدّ من الصبر حتى تنتهي هذه المشكلةُ على خيرِ ما يرام.[٤]

التشجيع والتحفيز

وكنوعٍ من التحفيز للطفلِ من الجميلِ تجربةُ نظامِ المكافأة، حيث تقومُ الأم بعملِ جدولٍ يوميّ لمتابعةِ اللّيالي الجافّة وتعليقِ الملصقات التي يحبّها الطفل في اللّيالي التي ينجحُ فيها بإبقاءِ الفراش جافًا كمكافأةٍ صغيرة، وعند جَمْع عددٍ معيّن من تلك الملصقات يتمّ مكافأةُ الطفل بالجائزة الكبرى التي يختارها بنفسه.[١]

مراجعة الطبيب

إذا فشلت خطواتُ منع التبوّل اللاإرادي عند الأطفال السابقة، ولاحظت الأم بعضَ الأمورِ على طفلها كتِكرار الإصابةِ بالإمساك، عدم السيطرةِ على التبوّل نهارًا بشكلٍ مفاجئ، شكوى الطفل من ألمٍ أثناء التبوّل، ملاحظةُ وجودِ الدم على ملابسِ الطفل الداخليّة أو إن كان هناك تاريخٌ عائليّ للإصابةِ بالتبوّل اللاإرادي عندها يتوجّبُ زيارةُ الطبيب فورًا للوقوفِ على الأسبابِ وعلاجها.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Bedwetting", www.emedicinehealth.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How to Stop Bed-Wetting in Kids: 5 Steps", www.healthline.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  3. "Tips for Bedwetting Prevention", www.webmd.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  4. "Bed-wetting", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-1-2020. Edited.