خصائص المدرسة الرومانسية

خصائص المدرسة الرومانسية
خصائص-المدرسة-الرومانسية/

الخصائص الموضوعية للمدرسة الرومانسية

تشكل الخصائص الموضوعية الصفات والسمات التي دارت حولها الموضوعات أو الأغراض الشعرية الرومانسية التي نظمها الشعراء والتي شكلت مجتمعة الطابع العام للمدرسة الرومانسية العربية.


النزعة الذاتية والفردية

كيف ظهرت النزعة الذاتية والفردية في الشعر الرومانسي؟

النزعة الذاتية أو الفردية هي التي ينطلق منها الشاعر الرومانسي للتعبير، وتشكل الطابع العام للعواطف والأفكار التي تنتقل عن طريق أشعاره وقصائده إلى القراء [١]، وقد كان التركيز عند الشاعر الرومانسي على الفرد وليس على الجماعة، فالشعر عنده تجربة ذاتية وشخصية وبوح لما في داخله من أحاسيس وعواطف وخواطر، يشكو من الحزن تارة ومن الكآبة تارة أخرى، فالكآبة عند الرومنسيين تفوق كل حد وتتجاوز كل وصف حتى أصبحت علامة فارقة، وقد اتهموا بالإفراط فيها أحيانا على حساب المضامين والقضايا الموضوعيّة[٢]، يقول أبو القاسم الشابي في قصيدة له:[٣]

أَنَا كَئِيبْ
أَنَا غَريبْ
كَآبتي خالَفَتْ نَظَائِرَهَا
غَرِيبَةٌ في عَوَالِمِ الحَزَن
كَآبتي فِكْرَةٌ مُغَرِّدَةٌ
مَجْهُولةٌ مِنْ مَسَامِعِ الزَّمَنِ
لكنَّني قَدْ سَمِعْتُ رَنَّتَها
بمُهْجَتي في شَبابِيَ الثَّمِلِ

التحدث عن الطبيعة 

كيف وظف الرومانسيون الطبيعة في أشعارهم؟

لجأ الشعراء الرومانسيون إلى الطبيعة وتوحدوا معها وعبّروا من خلالها عمّا يدور في خلجات النفس، وقد شغفوا بالطبيعة فلم يتوقفوا عند وصفها والحديث عنها كما فعل الشعراء القدامى، بل اتحدوا معها وأضفوا عليها الصفات الإنسانية والطبائع البشرية، فغدت تحزن لحزنهم وتفرح لفرحهم وتشعر بما يشعرون، فقد تبكي الطيور وقد تبسم الأزهار[٤]، ومن الأمثلة على التفاعل مع الطبيعة والامتزاج بها وإضفاء صفات إنسانية على ما فيها من الطير والحيوان والزهر والشجر ما جاء في شعر علي محمود طه:[٥]

وعلى شاطئ الغديرِ ورودٌ

أغمضت عينيها لمطلع فَجرِ

وسرى الماء هادئًا في حوا

فيه يغني ما بين شوكٍ وصخر

وكأنَّ النجوم تسبح فيه

قبلاتٌ حفَّت بحالم ثَغرِ

وكأن الوجود بَحرٌ من النو

ر على أُفقه الملائك تسري


التغني بالحب

هل يختلف الشعراء الرومانسيون عن غيرهم في تناول موضوع الحب؟

غلب على شعر الرومنسيين الاهتمام المرأة والحب، وحاول بعضهم إضفاء الطابع الروحي على هذا الحب، فجاء نتيجة ذلك بالجديد الذي تفرد به الشعر العربيّ، نلاحظ الفرق بين الحب الرومانسي والحب التقليدي، فقد كانت غاية الشاعر الرومانسي أن يصف المحبوبة وجمالها وعشقه وشوقه لها، فالشاعر الرومانسي كما عند ابراهيم ناجي مثلًا يصف قلبه بالطائر المغرد فرحًا وتأثرًا، ونفسه بالإنسان الذي يكاد لا يحس بوجود ما حوله، ويعبر عن مدى إحساسه بالوحدة والاغتراب في غياب الحبيب، ويرى دارسون أن هذا التناول لشعر الحب جديد في الأدب العربي حتى إنه يختلف عن الغزل العذري، فالشاعر يجعل من موضوع الحب طريقًا للخلاص من مشكلاته التي تعترض حياته[٦]، يقول إبراهيم ناجي في قصيدة ظهر فيها عمق العاطفة:[٧]

يا قاسيَ البُعدِ كيف تبتعدُ

إني غريبُ الفؤاد مُنفردُ

إن خانني اليومُ فيك قلتُ غدًا

وأين منّي ومن لقاك غَدُ

إنَّ غدًا هُوَّةٌ لناظرها

تكاد فيها الظنون ترتعد

أُطِلُّ في عمقِها أُسَائِلُهَا

أفيك أخفَى خيالَه الأبدُ

يا لامس الجُرحِ ما الذي صنعَت

به شفاهٌ رحيمةٌ ويد

ملءُ ضلوعي لظىً وأعجبُه

أني بهذا اللهيبِ أبترد

يا تاركي حيثُ كان مجلسُنا

وحيث غنَّاكَ قلبيَ الغَرِدُ

أرنو إلى الناس في جموعهم

أشقتهُمُ الحادثاتُ أم سَعِدوا

تفرَّقوا أم هُمُ بها احتشدوا

وغوَّروا في الوهادِ أم صَعَدوا

إني غريبٌ تعال يا سَكَني

فليس لي في زحامهم أحد


الحنين إلى الوطن 

لماذا أكثر الشعراء الرومانسيون الحديث عن أوطانهم؟

نظم الرومنسيون الكثير من الشعر الذي يكشف الحنين إلى الوطن ويستذكر أيامهم فيه، وقد يكون هذا الموضوع وسيلة للتعبير غير المباشر عن الخيبة، فقد ظلّ بعض شعراء المهجر متعلقين بأوطانهم الأصلية، ينظرون إليها باعتبارها بؤرة الحنين الرومانسي الذي تركه الشاعر، ويريد أن يظل سليمًا حتى يعود إليه، في المقابل اعتبروا أماكن رحيلهم أو ما يسمّى بالمهجر وأحيانا المنفى محطات للسفر، وقد نظم الشعراء الرومانسيون خاصة المهجريون منهم قصائد وطنية يظهرون فيها الشوق والحنين إلى أوطانهم، كقصيدة وطن النجوم لإيليا أبو ماضي، فهو يسمي وطنه وطن النجوم؛ لأنَّ النجوم وطنها في الواقع ليس السماء فحسب، وهو يقدم نفسه للوطن وكأنه صار تفصيلة من تفصيلاته[٨]، يقول إيليا أبو ماضي:[٩]

وطنَ النجومِ أنا هُنا

حدّقْ، أتذكرُ مَن أنا؟

أَلَمَحتَ في الماضي البعيدِ

فتىً غريرًا أرعنا؟

جذلانَ يَمرحُ في حقولِكَ

كالنسيمِ مُدندنا

المُقتَني المملوكُ ملعبُه

وغيرُ المقتَنَى!

يتسلّقُ الأشجارَ لا ضَجَرا

يُحسُّ ولا وَنَى

ويعودُ بالأغصانِ يَبريها

سيوفًا أو قَنا

ويَخوضُ في وحلِ الشّتا

مُتهلّلا مُتيمّنا

لا يتّقي شرَّ العيونِ

ولا يخافُ الألسنا

ولَكَمْ تَشيطنَ كي يَقولَ

الناسُ عنه "تشيطنا"


الحديث عن المرأة

كيف وصف الشعراء الرومانسيون المرأة في أشعارهم؟

التحمت صورة المرأة في أشعار الرومانسيّين بالأرض، حيث ربط هؤلاء الشعراء الأرض بمعاناتهم التي تعكس معاناة الأمة العربية وشعوبها، فقد أصبحت الأرض قضية كبيرة من قضايا الشعر المعاصر، وجاءت المرأة متماهية مع الأرض والوطن لتتشكل الثنائية الفنية الجديدة.[١٠]


تكثر في شعر الرومانسيين الموضوعات النسائية، وهم ينظرون إلى المرأة على أنها إنسان له خصائصه ومن حقه الحياة واللذة، وقلما يناقشون العلاقة بين الرجل والمرأة من زاوية التحريم أو التجريم، ويضفون عليها صفات روحانية فيخرجونها من إطارها الواقعي إلى إطار جديد تغدو فيه ملاكًا[١١]، يقول السياب في قصيدة صلوات في هيكل الحب:[١٢]

عذبة أنت كالطفولة كالأح

لام كاللحن كالصباح الجديد

كالسَّماء الضَّحُوكِ كاللَّيلَةِ القمراءِ

كالوردِ كابتسامِ الوليدِ

يا لها مِنْ وَداعةٍ وجمالٍ

وشَبابٍ مُنعَّمٍ أُمْلُودِ

يا لها من طهارةٍ تبعثُ التَّقدي

سَ في مهجَةِ الشَّقيِّ العنيدِ

يا لها رقَّةً تَكادُ يَرفُّ الوَرْ

دُ منها في الصَّخْرَةِ الجُلْمودِ


التصدي للموضوعات الكونية الكبرى 

كيف عرض الشعراء الرومانسيون القضايا الفلسفية والوجودية؟

يقترب الشعر الرومنسي إلى الفلسفة والتأمل في الوجود والعدم والأزل والموت، ويختص بالحديث عن الخفايا والأسرار أكثر من حديثه عن المعروف والمألوف، ومثل هذه الأغراض لم نألفها في نتاج شعراء الديوان مثل حافظ إبراهيم وشوقي واليازجي. ومن الأمثلة على هذا شعر إيليا أبو ماضي فهو كرفيقه جبران يكثر من التأمل في شعره، ويتساءل عن مصير الإنسان وموقعه في الكون[١٣]، وفي مثل هذا يقول إيليا أبو ماضي:[١٤]

جِئتُ لا أَعلَمُ مِن أَين وَلَكِنّي أَتَيتُ
وَلَقَد أَبصَرتُ قُدّامي طَريقًا فَمَشَيتُ
وَسَأَبقى ماشِيًا إِن شِئتُ هَذا أَم أَبَيتُ
كَيفَ جِئتُ كَيفَ أَبصَرتُ طَريقي لَستُ أَدري
أَجَديدٌ أَم قَديمٌ أَنا في هَذا الوُجود
هَل أَنا حُرٌّ طَليقٌ أَم أَسيرٌ في قُيود
هَل أَنا قائِدُ نَفسي في حَياتي أَم مَقود
أَتَمَنّى أَنَّني أَدري وَلَكِن لَستُ أَدري


الخصائص الفنية للمدرسة الرومانسية 

وهنا ظهر بشكل بارز التمرد على الأنظمة السائدة في الشعر القديم، بالإضافة إلى ما نسميه شعر النهضة، فقد جدّدوا في كل شيء وثاروا على كل شيء.


الوحدة العضوية

كيف حقق الشعراء الرومانسيون الوحدة العضوية في قصائدهم؟

مال الشعر الرومانسي لتحقيق هذه الخاصية من خلال السرد القصصي على النحو المتنامي، فالرومانسية تهتم بوحدة الشكل في القصيدة، وتذم الأجزاء التي تتراكم دون ترابط أو نمو عضوي داخلي، وتشيع في قصائد الرومنسيين وحدة الجو النفسي المدفوع بقوة العاطفة، بالإضافة إلى كون الأفكار مرتبة ترتيبًا منطقيًا متلاحمًا بحيث يستحيل فصل فكرة عن أخرى أو سطر شعري عن آخر، وهذا ما سعى إليه الرومانسيون من جماعة أبولو والمهجر، وهذا أضاف جمالية واضحة بديعة على النصوص الشعرية الرومانسية[١٥]، ومن أبدع ما يمكن أن يذكر كمثال على هذا قصيدة التينة الحمقاء لإيليا أبو ماضي:[١٦]

وَتينَةٍ غَضَّةِ الأَفنانِ باسِقَةٍ

قالَت لِأَترابِها وَالصَيفُ يَحتَضِرُ

بِئسَ القَضاءُ الَّذي في الأَرضِ أَوجَدَني

عِندي الجَمال وَغَيري عِندَهُ النَظَرُ

لَأَحبِسَنَّ عَلى نَفسي عَوارِفَها

فَلا يَبينُ لَها في غَيرِها أَثَرُ

كَم ذا أُكَلِّفُ نَفسي فَوقَ طاقَتِها

وَلَيسَ لي بَل لِغَيري الفَيء وَالثَمَرُ

لِذي الجَناح وَذي الأَظفارِ بي وَطَرٌ

وَلَيسَ في العَيشِ لي فيما أَرى وَطَرُ

إِنّي مُفَصِلَةٌ ظِلّي عَلى جَسَدي

فَلا يَكونُ بِهِ طول وَلا قِصَرُ

وَلَستُ مُثمِرَةً إِلّا عَلى ثِقَةٍ

إِن لَيسَ يَطرُقُني طَير وَلا بَشَرُ


اللغة الإيقاعية 

ما المقصود باللغة الإيقاعية؟

شكّلت الثورة الرومانسية ثورة كبيرة على الأوزان والقوافي بأشكال متعددة، فبوادر الخروج على عمود الشعر العربي بدأت عندهم وقد مزجوا الشعر بالنثر، وعنوا عناية مبالغ فيها بالموسيقى على المستوى الداخلي والخارجي فاختاروا البحور الصافية والمجزوءة، واستخدموا الكلمات والتعابير ذات الجرس الموسيقي، مع الإكثار من تقنيات الموسيقى الداخلية كاللجوء إلى التكرار وبعض المحسنات[١٧]، يقول إبراهيم ناجي:[١٨]

يا فؤادي رحم الله الهوى

كان صرحًا من خيال فهوى

اسقني واشرب على أطلاله

واروِ عني طالما الدمع روى

كيف ذاك الحب أمسى خبرًا

وحديثًا من أحاديث الجوى

وبساطا من ندامى حلم

هم تواروا أبدًا وهو انطوى


ومنه أيضًا قول الشابي في موشحة استخدم فيها التكرار ونوّع في التراكيب والأساليب:[١٩]

اسكتي يا جِراح

اسكتي يا شجون

ماتَ عهدُ النّواح

وزمانُ الجُنُون

وأطلَّ الصّباح

مِن وراءِ القرون


استخدام الألفاظ الموحية 

ما نوع الألفاظ التي استخدمت في الشعر الرومانسي؟

يستخدم الشعراء الرومانسيون ألفاظ شعرية من قبيل: البحر والشراع والقلب والزهرة، وفي هذا يقول ميخائيل نعيمة: "لا تتعدّى أن تكون مجموعة أو ذخيرة من الرموز نرمز بها إلى أفكارنا وعواطفنا وإنه ليحسن بنا أن نحتفظ بهذه الرموز ما دمنا قاصرين عن استبدال ما هو أدق منها بها"[٢٠]، قال أبوالقاسم الشابي:[١٢]

كلَّما أَبْصَرَتْكِ عينايَ تمشينَ

بخطوٍ موقَّعٍ كالنَّشيدِ

خَفَقَ القلبَ للحياة ورفَّ الزَّه

رُ في حقلِ عمريَ المجرودِ

وانتشتْ روحيَ الكئيبَةُ بالحبِّ

وغنَّتْ كالبلبلِ الغِرِّيدِ


يُمكن أن نقترب هنا من الانزياح وهو نقل الألفاظ من مجال استعمالها القريب المألوف إلى مجالات أخرى بعيدة مبتكرة، ونشأ هذا النوع من التعبير نتيجة لتأثر الرومانسيين بالشعراء الرمزيين فكانت هذه هي وظيفة الكلمة في الشعر عندهم، وهذا قريب أيضًا من التشخيص والتجسيم، وهو تجديد مسبوق على مستوى الألفاظ؛ فالشاعر يبعث الحياة في الأشياء من حوله كالزهر والشجر والحجر والغيوم والنجوم، وعادة ما تكون هذه الألفاظ مستوحاة من البيئة المحيطة للشاعر[٢١]، وهذا ما ظهر في البيتين التاليين من شعر إبراهيم ناجي وهو يحاول التعبير عن الشوق:[٢٢]

ومن الشوق رسولٌ بيننا

ونديمٍ قدَّم الكأس لنا

وسقانا، فانتفضنا لحظةً

لترابٍ آدميٍّ مسَّنا


تكثيف الصور الفنية 

لماذا أكثر الرومانسيون من استخدم الصور الفنية؟

ذهب الشعراء الرومنسيون بشكل مبالغ فيه نحو الاعتماد على الخيال وابتكار صور فنية لا تخلو من الغرابة والمغالاة، حتى اتهموا بالهروب من الواقع إلى الخيال، وقد هجروا الصور والتشبيهات التقليدية وابتكروا الصور والتشبيهات الجديدة المستمدة في أغلبها من الطبيعة والتأملات الوجدانية والحالات النفسية، فتحال اللغة الشعرية إلى تعبير بالصور بدلًا من التعبير بالمعاني، هذه الصور جديدة كل الجدة وهي من الرومانسية الحقة لأنها تعبر عمّا يجول في داخل الشاعر وأعماقه وخفايا نفسه [٢٣]، يقول الشاعر جبران خليل جبران في قصيدته الشهيرة المواكب:[٢٤]

أعطني النايَ وغنّ

فالغنا سر الخلود

وأنين الناي يبقى

بعد أن يفنى الوجود

هل اتخذتَ الغابَ مثلي

منزلاً دونَ القصور

فتتبّعتَ السواقي

وتسلّقتَ الصخور

هل تحمّمتَ بعطرٍ

وتنشّفتَ بنور؟

و شرِبتَ الفجر خمرًا

في كؤوسٍ من أثير؟

هل جلست العصر مثلي

بين جفنات العنب؟

والعناقيد تدلّت

كَثريّات الذهب


لقراءة المزيد، انظر هنا: تعريف المدرسة الرومنسية.

المراجع[+]

  1. جبر إبراهيم جبرا، الحرية والطوفان، صفحة 78. بتصرّف.
  2. إبراهيم خليل ، مدخل إلى دراسة الشعر الحديث، صفحة 175. بتصرّف.
  3. "أنا كئيب "، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  4. عبد الستار الحلوجي، مع الملاح التائه، صفحة 89. بتصرّف.
  5. "ميلاد شاعر "، بوابة الشعراء، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  6. إبراهيم خليل، الشعر العربي الحديث، صفحة 163-164. بتصرّف.
  7. "يا قاسي البعد"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  8. سلوى عاناتي ، موعد ولقاء، صفحة 15-18-19. بتصرّف.
  9. "وطن النجوم "، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  10. علي محمد عودة ، دراسات في الشعر الفلسطيني، صفحة 65. بتصرّف.
  11. إبراهيم خليل ، مدخل إلى دراسة الشعر العربي الحديث، صفحة 177. بتصرّف.
  12. ^ أ ب "عذبة أنت"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  13. إبراهيم خليل ، مدخل إلى دراسة الشعر العربي الحديث، صفحة 132. بتصرّف.
  14. "جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  15. إبراهيم خليل ، النقد والنقد الألسني، صفحة 19-21. بتصرّف.
  16. "وتينة غضة الأفنان باسقة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  17. أحمد عبد المعطي حجازي، قصائد إبراهيم ناجي، صفحة 59. بتصرّف.
  18. " يا فؤادي رحم الله الهوى"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  19. "اسكني يا جراح"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  20. ميخائيل نعيمة ، الغربال، صفحة 106. بتصرّف.
  21. إبراهيم خليل ، مدخل إلى دراسة الشعر العربي الحديث، صفحة 184. بتصرّف.
  22. "الأطلال "، ويكي مصدر ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.
  23. إبراهيم خليل ، مدخل إلى دراسة الشعر العربي الحديث، صفحة 126. بتصرّف.
  24. "أعطني الناي "، بوابة الشعراء ، اطّلع عليه بتاريخ 18/5/2021. بتصرّف.

67005 مشاهدة