حكم التسمية باسم رقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم رقية

معنى اسم رقية

اسم رقية من الأسماء العربيَّة الأصيلة، ومعناه اللغويّ الرقَّة، ويأتي أيضًا بمعنى الارتقاء وهو الصعود، ومن معانيه في اللغة العربيَّة أيضًا أنَّه تصغير للفظ رِقية وهي التي تُحصِن الإنسان من الشّرِّ والحسد والمرض والعين، وهو من أكثر الأسماء جمالًا، ومن الأسماء التي تحمل طابعًا دينيًا، فقد حملته أعظم الشخصيات التاريخيَّة من نساء الصحابة والمسلمين، وفي مقدمتهم رُقيَّة بنت الرسول -صلى الله عليه وسلم-، زوجة الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وسيأتي هذا المقال على حكم التسميَّة باسم رقية.[١]

حكم التسمية باسم رقية

يحرص المسلمون على تسمية أبنائهم وبناتهم بأسماء تحمل معانٍ راقية وحسنة، وأول تلك الأسماء التي يختارونها لمواليدهم الذكور أسماء الأنبياء والصحابة والتابعين والرجال الصالحين من المسلمين، مثل اسم عبد الله وعمر وعثمان وعليّ وخالد وعمرو وغيرها من أسماء الرموز الإسلاميَّة التي يعتزُّ بها كلُّ مسلم في كلِّ بقاع الأرض، وكذلك يختارون للمواليد من الإناث أسماء نساء الصحابة والتابعين، كاسم عائشة وحفصة وجويرية وغيرها، ويتتبعون الآداب الواجب مراعاتُها عند تسمية أيِّ مولودٍ جديد، فمثلًا قد يسأل سائلٌ منهم عن حكم التسمية باسم رقية، والحكم فيه أنَّه جائز ومُستحبُّ شرعًا، تيمنًا ببنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم السيدة رقيَّة، والله أعلم.[٢]

شخصيات إسلاميَّة تحمل اسم رقية

بعد معرفة حكم التسمية باسم رقية لا بدّ من ذكر أعظم الشخصيات الإسلاميَّة اللواتي حملنَ اسم رقيَّة، وظلَّ ذكر اسمهن خالدًا في العالمين، وسيبقى حتّى يوم القيامة، سيظلُّ بنات المسلمين يعتززن بحمل هذا الاسم الكريم، ومن هذه الشخصيات الإسلاميَّة:

رقيَّة بنت محمّد -صلَّى الله عليه وسلّم-

الصحابية الجليلة وبنت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم-، أمُّها أمُّ المؤمنين خديجة بنت خويلد، ولدت في مكة المكرمة قبل بعثة النبيِّ بسبع سنين، زوجة الصحابيِّ الجليل عثمان بن عفان من السابقين إلى الإسلام، لُقبت السيدة رقية -رضي الله عنها بذات الهجرتين لأنَّها هاجرت مرتين، المرة الأولى هي هجرتها إلى الحبشة مع زوجها، والثانية إلى المدينة المنورة، ولها من الأولاد عبد الله بن عثمان بن عفان، وقد توفي عبد الله في المدينة المنورة، فحزنت عليه حزنًا شديدًا، ومرضت إثر حزنها ذلك، وتوفيت وهي في الثاني والعشرين من عمرها، ودُفنت في البقيع.[٣]

رقية بنت الحسين

رقية بنت الحسين بن علي بن أبي طالب، ولدت عام 57هجريَّة، أمُّها هي أمُّ إسحاق زوجة الحسين بن علي -رضي الله عنه-، وهي من آل بيت النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-، وقد استشهدت رقية بنت الحسين صغيرة فقد كان عمرها خمس سنوات، وذلك في معركة كربلاء، وقد جاء ذكرها في المراجع الشيعيّة، أمَّا المراجع السنية فقد ذكرت أخواتها سكينة بنت الحسين، وفاطمة بنت الحسين.[٤]

حكم الاحتفال بتسمية المولود الجديد

لا حرج في أن يحتفل الوالدين بتسمية المولود الجديد، وأن يجتمع الأقرباء لذلك، ويحتفلون بتناول الأطعمة والأشربة، على أن يكون الاجتماع اجتماع فرحٍ وسرور، وقد سئل علماء الفقه عن جواز هذا الاجتماع مع الأحباب والجيران والأقارب عند تسمية المولود الجديد، وهل يعدُّ ذلك من البدع أو الكفر؟، وكان الجواب أن مثل هذه الاحتفالات ليست من سنةِ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-، ومن فعلها على أنَّها سنة فقد أحدث في الدين، وتعدُّ عندها بدعة وكلُّ بدعةٍ مردودةٌ في الدين، لقول النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-: "- من أحدَث في أمرِنا –أو دينِنا– هذا ما ليس فيه فهو رَدٌّ"،[٥]أمَّا إن كان الاحتفال على سبيل الفرح والسرور، وتناول طعام العقيقة، لا بحكمه سُنَّة فلا ضير في ذلك، والله أعلم.[٦]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم رقية في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  2. "تسمية المولودة باسم ليال ورقية وسما وجنى وهنا ولينة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  3. "رقية بنت محمد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  4. "رقية بنت الحسين "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  5. رواه ابن تيمية، في نظرية العقد، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 14، صحيح.
  6. "هل يجوز الاحتفال بتسمية المولود الجديد ؟"، ww.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف