حكم التسمية باسم بشرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم بشرى

معنى اسم بشرى

اسم بشرى هو اسم عَلَمٍ مؤنث عربيّ الأصل، وجاء في معجم المعاني أنّ معنى اسم بشرى هو الخبر السار والمفرح الذي يأتي به البشير إلى الآخرين، والبشرى هي الأخبار الحسنة، ويأتي اسم بشرى بمعنى الدعوة بالهناء والمسرّة كأن يقول "بشرى لك"، وهو من الأسماء المنتشرة بشكلٍ كبير ومنذ القدم، وقد ورد اسم بشرى في القرآن الكريم في أكثر من موضع كقوله تعالى: {وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ}[١]، وسيتم في هذا المقال تسليط الضوء حلى حكم التسمية باسم بشرى مع ذكر بعض الآيات الكريمة التي ورد فيها ذُكر اسم بشرى.[٢]

حكم التسمية باسم بشرى

قبل الحديث عن حكم التسمية باسم بشرى لا بدّ من ذكر آداب تسمية المولود والشروط الواجب توفرّها في هذا الاسم، فقد ميّز أهل العلم بعضًا من الشروط والآداب على المسلمين اتباعها والتقيّد بها عند اختيار أسماء مواليدهم ومنها:[٣]

  • أن يكون الاسم عربيًّا، ويستحب اجتناب الأسماء الدخيلة على لسان العرب إلّا ما كان منها من أسماء الأنبياء والصالحين.
  • أن يكون الاسم حَسَن المبنى والمعنى لغةً وشرعًا، فلا ينبغي التسمية باسمٍ قبيحٍ في لفظه أو معناه وقد استند أهل العلم في هذا القول على ما قام به الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- فقد غيّر أسماء العديد من الصحابة بعد دخولهم الإسلام.
  • الحرص على اختيار الأسماء المحببة سهلة اللفظ وقليلة الحروف؛ ليسهل على سامع الاسم سماعه وفهمه.
  • يُفضل أن تكون الأسماء مأخوذةً من أسماء الأنبياء والصحابة والسلف الصالح، أو أن تكون ذات معنى جميلٍ مذكورٍ في القرآن الكريم.
  • يجب مراعاة ملائمة الاسم لأحوال المجتمع المحيط بالطفل واجتناب الأسماء الي ينفرها أهل المنطقة أو الملّة التي ينتمي إليها المولود.

وبناءً على كلّ ما سلف بات واضحًا أنّ حكم التسمية باسم بشرى جائزٌ ومحبب، لأنّه من الأسماء ذات المعنى الجميل والنّطق اللطيف والشائع في المجتمع ككل، كما أنّه من الأسماء المذكورة في القرآن الكريم في أكثر من موضع، والله تعالى أعلم.

اسم بشرى في القرآن الكريم

ورد ذكرى اسم بشرى في القرآن الكريم في مواضع مختلفة، ولكنّه لم يأتِ بمعنى الاسم أو اللقب الذي يُطلق على أحدٍ ما بل جاء بمعنى البشارة والخبر السار والخبر المفرح والرسالة التي حملها الرسول -صلى لله عليه وسلم- لبني البشر، ومن بعض الآيات الكريمة التي ورد فيها ذكر البشرى ما يأتي:[٤]

  • قال تعالى في سورة آل عمران: {وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ}.[٥]
  • جاء في سورة البقرة قوله تعالى: {وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ}.[٦]
  • قال تعالى في سورة يوسف: {قَالَ يَا بُشْرَىٰ هَٰذَا غُلَامٌ}.[٧]
  • جاء في سورة يونس قوله -جلّ وعلا-: {الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ}.[٨]
  • قال تعالى في سورة الزمر: {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَىٰ ۚ فَبَشِّرْ عِبَادِ}.[٩]

المراجع[+]

  1. سورة الأنفال، آية: 10.
  2. "تعريف و معنى بشرى في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-07-2019. بتصرّف.
  3. بكر بن عبد الله أبو زيد (1995م)، تسمية المولود (الطبعة الثالثة)، المملكة العربية السعودية: دار العاصمة للنشر والتوزيع، صفحة 39-42. بتصرّف.
  4. "بشرى "اسم""، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-07-2019. بتصرّف.
  5. سورة آل عمران ، آية: 126.
  6. سورة البقرة، آية: 97.
  7. سورة يوسف، آية: 19.
  8. سورة يونس، آية: 63-64.
  9. سورة الزمر، آية: 17.