حقوق العامل والتزاماته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠
حقوق العامل والتزاماته

أطراف عقد العمل

يُعد عقد العمل من العقود الرضائية التي تُعقد بتلاقي الإيجاب والقبول، ولكل طرف من أطراف عقد العمل مصلحة من جرّاء إبرام عقد العمل، أي التزامات مُتبادلة، فالعامل يقوم بالعمل على أحسن وجه من أجل الحصول على الأجر المُتفق عليه في عقد العمل، كذلك صاحب العمل فإنّه يُعطي العامل الأجر مُقابل قيام العامل بالعمل المنصوص عليه في عقد العمل، ويُعد عقد العمل من العقود الاجتماعية؛ بمعنى أنَّ المُشرع كان اجتماعيًّا أكثر من كونه قانونيًّا، بحيث كانت أغلب النصوص القانونية تصب في مصلحة العامل ومن أجل حمايته، وذلك باعتباره الطّرف الضعيف في العقد، وفي هذا المقال سيتم توضيح من هو العامل، وبيان حقوق العامل والتزاماته.[١]

من هو العامل

قبل معرفة ما هي حقوق العامل والتزاماته، لا بُدَّ من معرفة من هو العامل، حيث يُعرف العامل على أنّه: "كل شخص طبيعي يعمل لقاء أجر لدى صاحب العمل وتحت إدارته وإشرافه"، وبالتالي فإنَّ العامل عبارة عن شخص طبيعي، فمن غير الممكن أن يكون شخصًا معنويًّا؛ وذلك لأنَّ قانون العمل يهدف إلى حماية الطابع الإنساني والاجتماعي للعمل، وبالتالي فإنه لا يُنفذ إلا على العامل باعتباره إنسانًا، والمُلاحظ أن مصطلح العامل قد ورد مُطلقًا، بحيث إنه ينطبق على على كل شخص يعمل لخدمة صاحب العمل لقاء أجر أيًّا كان نوع العمل أو درجته أو مدى ارتقائه في السّلم الوظيفي، ولا يُهم إن كان العمل بدني أو فكري، بحيث يكفي للخضوع لقانون العمل وأحكامه توافر عنصر التبعية في آداء العمل، واقتضاء الأجر مقابل ذلك العمل، ومن المعلوم أنه يجب أن يكون العامل أهلًا للقيام بالعمل، أي أن يبلغ من العمل 18 سنة فأكثر، وقد نظم قانون العمل أحكام خاصّة بتشغيل الأحداث، وكل من يُخالف من أصحاب العمل ذلك يٌعرض نفسه للمسائلة القانونية.[٢]

حقوق العامل والتزاماته

إنَّ حقوق العامل والتزاماته منصوص عليها في كل قوانين العمل سارية المفعول في الدّول، ومن الالتزامات التي تقع على العامل: آداء العمل المنصوص عليه بعقد العمل، بحيث يُشترط أن يقوم العامل بتنفيذ العمل بشخصه ولا يجوز له أن يُكلف غيره بالقيام به دون موافقة صاحب العمل المُسبقة على ذلك، كما يتعين على العامل أن يقوم ببذل العناية في تنفيذ العمل، والحرص على المحافظة على وسائل العمل التي تُسلم له من قبل صاحب العمل من أجل القيام بالعمل، ويجب أن يُنفذ العمل وفقًا لأوامر صاحب العمل وتوجيهاته بما لا يُخالف القانون، وأخيرًا من الالتزامات التي تقع على عاتقه عدم مافسة رب العمل وإفشاء أسرار العمل للغير، أمّا عن حقوق العامل فهي كالآتي:[٣]

  • أن يؤدي صاحب العمل الأجر المُتفق عليه في عقد العمل للعامل وبما لا يقل عن الحد الأدنى المحدد بقانون العمل.
  • للعامل حق الحصول على الإجازات السنوية والمرضية والأسبوعية وغير ذلك من الإجازات المنصوص عليها في قانون العمل.
  • لا يجوز تكليف العامل بالقيام بعمل آخر لا يتناسب مع عمله إلا إذا كان هُناك حاجة ملحة لذلك كالجرد السنوي.
  • يجب أن يؤمن العامل بجميع وسائل السلامة العامة لتجنب تعرضه للخطر أو إصابات العمل.
  • إعطاء العامل حقوق وامتيازاته المنصوص عليها بقانون العمل كالعلاوات السنوية وعلى نحو ذلك.
  • من حق العامل الحصول على شهادة خبرة عند انتهاء عمله.
  • إعطاء العامل استراحة ساعة يوميًّا ولا يجوز تشغيله أكثر من 8 ساعات في اليوم الواحد، وفي حال تشغيله لأكثر من ذلك يُحسب له أجرًّا إضافيًّا لقاء ذلك.

المراجع[+]

  1. "عقد العمل"، ar.wikipedia.org، 17-5-2020. بتصرّف.
  2. محمد حسين منصور (1995)، قانون العمل في مصر ولبنان، بيروت: دار النهضة العربية، صفحة 289.
  3. بشير هدفي (2003)، الوجيز في شرح قانون العمل (الطبعة 2)، الجزائر: جسور للنشر والتوزيع، صفحة 93.