حركات الجسد التي تدل على الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠
حركات الجسد التي تدل على الحب

حركات الجسد التي تدل على الحب

هل يتشابه تفسير حركات الجسد في علم النفس؟

تُعدّ حركات الجسد أو ما يُسميه الناس لغة الجسد، بمثابة نوع من أنواع التواصل غير اللفظي، وهي من الحركات التي تحدث بلا وعي، ويتحكم بها العقل اللاواعي، وهي دليل على العديد من المشاعر وأبرزها الحب، ومن أهم حركات الجسد التي تدلّ على الحب هي التي تصدر من العيون والفم والأيدي والقدمين وحركات الشعر والرأس ونبرة الصوت.[١]

وقد درس الخبراء هذه الحركات وصنفوها، بحيث أنّ كل حركة لها تفسير معين وتدل على مشاعر معينة يُحاول صاحبها أن يُظهرها، علمًا أن العديد من حركات الجسد لها تفسيرات شائعة يعتبرها الناس تفسيرًا ودلالة على الحب، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن لغة الجسد عند الوقوع في الحب.[١]


التواصل بالعيون

هل تعبر لمعة العين أو اتجاه الحدقة على الحب؟

يمكن للعيون أن تُعبّر عن الكثير منالحب، فهي مرآة لصاحبها، وتُعبّر عن مزاجه ومدى حبه للشخص أو عكس ذلك، فاتساع الحدقة عند رؤية شخص ما يعني الشعور بالانجذاب نحوه، والإحساس بالرومانسية، على عكس ضيق الحدقة عند رؤية الشخص الذي يُعبر عن عدم قبول الشخص.

كما أنّ لمعة العيون كلّما زادت بحضور شخصٍ ما يعني الشعور بالحب، أما اتجاه التحديق فهو يُعبّر عن الكثير من المشاعر، إذ إنّ تتبع الحدقة لشخصٍ ما يعني الشعور بالميل نحو هذا الشخص، حتى وإن لم يتحرّك الرأس، لأنّ اتجاه التحديق كافٍ لكشف هذا الشعور، خاصة إذا كان هذا مصحوبًا بحركة رفع الحاجبين.[١]


القرب المكاني

هل يعني بعد المسافة عدم الحب؟

القرب المكاني يلعب دورًا مهمًا في التعبير عن لغة الجسد، فالمسافة التي يتركها الشخص أثناء الحوار مع شخصٍ ما، ومحافظته على هذه المسافة تُعبّر عن مدى الميل للشخص الآخر، وتكشف عن الكثير من المشاعر، فدرجة القرب الجسدية كلما كانت أقرب كان الشخص مغرمًا.


وكلما حاول الشخص أن يُبقي مسافة أكبر بينه وبين الآخر فهذا يعني أنّه لا يرغب في التقرّب من الشخص الآخر غالبًا، لهذا فإنّ الجلوس بالقرب من الأشخاص يُعدّ تعبيرًا عن الحب يظهر في لغة الجسد بشكلٍ واضح، ويدلّ على الرغبة بالتفاعل معه، خصوصًا إذا كان الشخص يميل بجذعه باتجاه الشخص الذي يجلس بالقرب منه، فهذا دليل واضح على الحب.[١]


أما الشخص الذي يقف بمسافة بعيدة قدر الإمكان، ويتراجع خطوة كلما اقترب، ويُحاول دائمًا أن يتراجع للوراء فهذا يعني أنّه يرغب في الحفاظ على مسافة آمنة من الآخرين، ولا يرغب في أن يتبادل معهم أي علاقة جسدية أو عاطفية، أما وضع اليد أو الذراع عند مع الرجوع خطوة إلى الخلف يعني عدم الرغبة بالتواصل، ويرغب في وجود حاجز مادي بينه وبين الآخرين.[١]


الابتسامة

كيف تميز الابتسامة الحقيقية؟

الابتسامة تًُعبّر بقوة عن مشاعر الحبن فإذا كانت الابتسامة حقيقة تنفرج فيها زوايا الفم وتصبح العيون ضيقة، وتظهر التجاعيد في زوايا العين، فهذا يعني أنّ الابتسامة مصحوبة بمشاعر صادقة وحب، أما الابتسامة المتكلفة التي لا يكون فيها ضيق في العينين فتُظهر عكس الحب، أما الابتسامة التي تكون مع تواصل دائم بالعين باتجاه الشخص، أو نظرة طويلة مع وجود إمالة في الرأس فتدلّ على الانجذاب والحب للشخص، وبشكلٍ عام فإنّ الشفاه المفتوحة أو المنفرجة تُعبّر عن الشعور بالارتياح لوجود الشخص الآخر.[١]


حركات الأيدي

لغة الجسد عند الوقوع في الحب تظهر في معظم حركات الجسد، وبشكلٍ عام يستخدم الناس أياديهم للتعبير عن الكثير من الإيماءات بالحب، فعند شعور الشخص المتحدث بالانجذاب والإثارة والحب، فإنّ حماسه هذا يظهر في حركات يديه، ويُحاول تحريكها والشرح فيها أثناء الحديث مع الشخص، كما أنّ الشخص الذي يُحب يتعمّد الإشارة بيديه باتجاه الشخص الذي يُحبه بشكلٍ خاص، أما لمس الوجه مثلُا، كأن يضع الشخص يديه على خدّه، فهذا يعني أنّه يهتم بالشخص المقابل وبكل ما يقوله، ويُحاول أن يفهمه بعناية.[١]

حركات القدمين

إلى ماذا يشير تقاطع الرجلين في علم النفس؟

تُعبّر حركات القدمين عن الكثير من المشاعر، وعلى الرغم من أنّ الناس يُولون اهتمامًا أكبر لحركات الأذرع واليدين، إلّا أنّ لغة الجسد الصادرة عن القدمين تُظهر الكثير من مشاعر الحب أو عدمه، إذ إنّ تقاطع الرجلين يُُشير إلى عدم الرغبة في الاستماع إلى الشخص الآخر، خاصة عندما يكون ذلك مصحوبًا بتقاطع الذراعين.[١]

أما تباعد القدمين فيُشير إلى الرغبة بالمغادرة، وعدم الحديث مع الشخص الآخر، أما إذا كانت الأقدام تُشير إلى الشخص وفي نفس اتجاهه، فهذا مؤشر على الحب ويعني أن الشخص يستمتع بالحديث ويرغب في مواصلته.[١]


العبث بالشعر

الفرق في لغة الجسد الدالة على الحب عند الرجل والمرأة يظهر جليًا في حركة العبث بالشعر، خاصة أنّ المرأة هي التي تفعل هذه الحركة عمومًا، إذ أنّ عبث المرأة بشعرها أثناء حديثها أو نظرها باتجاه شخصٍ ما يعني انجذابها لهذا الشخص ورغبتها في التواصل معه والقرب منه، وفتح المزيد من الأحاديث.[٢]


ميلان الرأس

يُعبّر ميلان الرأس باتجاه شخص عن الموافقة على آرائه وتشجيعه على التحدّث أكثر، والإعجاب بكل ما يقول، وهذا بمثابة التصريح عن الإنجذاب أو الإعجاب، ميلان الرأس غلى الأمام عند رؤية الشخص تعبير عن احترامه وتقديره والإعجاب به، أما هز الرأس أثناء حديث الشخص فهذا يدلّ على الانجذاب لما يقول الشخص والاستماع إليه بإنصات. [٣]


أما ميل الرأس إلى الأمام وإغماض العينين فيدلّ على زيادة الاهتمام بالشخص، وميل الرأس جانبًا، تعبير عن الاهتمام بالشخص والرغبة بالتواصل معه بنوع من الفضول أو التساؤل، خاصة إذا كان هذا الميل باتجاه الشخصن أما إذا كان ميل الرأس معاكسًا لاتجاهه فقد يُشير إلى عدم الاهتمام بالمحادثة. [٣]


نبرة الصوت

إلى ماذا تشير نبرة الصوت الحادة؟

تُعدّ نبرة الصوت مؤشرًا واضحًا على الحب أو عكسه، وهي من أهم مؤشرات لغة الجسد، فنبرة الصوت المنخفضة الهادئة والواضحة، والتي يكون فيها الصوت بطيئًا عند الحديث مع الشخص تُعبّر عن الإعجاب والانجذاب والرغبة في التواصل، أما نبرة الصوت الحادّة السريعة فتُعبّر عن العكس، لهذا فإنّ الحديث بنبرة صوت هادئة وبطيئة وغير متوترة يكشف عن مشاعر الحب والانجذاب التي يشعر بها الشخص.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "A Beginner's Guide to Reading Body Language", healthline, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  2. "What Does Your Body Language Say", webmd, Retrieved 2020-10-29. Edited.
  3. ^ أ ب "Body language", wikipedia, Retrieved 2020-10-29. Edited.
  4. "6. Voice, speech and body language", ugr, Retrieved 2020-10-29. Edited.