تهنئة رسمية بمناسبة رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢١
تهنئة رسمية بمناسبة رمضان

نموذج تهنئة المدير

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاةُ والسلامُ على خاتم الأنبياء والمرسلين، وبعد: باسمي وباسم زملائي من الموظّفين والمشرفين كادرًا ومتدرّبين، يسرُّني أن أتقدّمَ إلى حضرتكم بخالصِ التهاني والمباركات بمناسبةِ حلول الشهرالفضيل لعام 2021م، شهر رمضان المبارك الذي خصّهُ الله تعالى بالرحمة والمغفرةِ، سائلًا المولى عزَّ وجل أن يُعيدَهُ عليكم بكامل الصحة والعافية، ووافر الأمنِ والأمان والسلامةِ والإيمان، وأن يغمرَ أيامكم بفيضِ أنوارهِ، وأن يجعل منازلكم في رقيٍّ مستمرّ وعطاءاتٍ مديدة.


إننا وبكل افتخار نعتزُّ بكوننا جزءًا من هذه المؤسسة، وذلك جزء من نجاحنا، ونشكر الجهود المبذولة التي تقدمونها للنهوض بهذا الصرح الشامخ باستمرار، ونرجو الله عز وجل أن يُعيننا على القيام بواجبنا تجاهها على الدوام، وأن يجعلنا من أسبابِ تألّقها وتميّزها، والصعودِ بها إلى رتبة العالمية، كما نسألهُ أن تدومَ لنا إدارتكم الرصينة بكل ما فيها من جهد واضح وعمل حثيث للوصول إلى المستوى المطلوب، فكل عامٍ وأنتم بألف خير، وكل عامٍ وهذه المؤسسة رمز التميز والعطاء.


ما ينبغي أن نفعلهُ تجاهَ وطننا الحبيب هو الذي ينبغي أن نلتزم به في ميدان هذا العمل، ونحنُ بكل ما نستطيع نحاولُ أن نكون ضمن دائرة الإصلاح العظيم الذي تسعى هذه الشركة إلى تمكينهِ، ورمضانُ المبارك شهرُ الصبرِ وتهدئةِ النفسِ مما يحيط بها من ضجيج، فنسأل الله تعالى أن يلهمنا فيه حسن التصرف، والاستفادة من طاقاتِ السموّ فينا بالعمل لتفعيل ذلك السمو قولًا وفعلًا وإنتاجًا وتنفيذًا، موظّفين وإداريّين ومشرفين، ونحن نجدد عهدنا على أنفسنا كل عام، سائلين المولى عز وجل التوفيق والسداد والحكمة، وأن يجعل من عملنا جسرًا للقبول في الحياة الآخرة، موصولًا بعطائكم وعونكم، ومُصاحِبًا هِمّتكم في سائر المجالات، وكل عامٍ وأنتم بألف خير.

نموذج تهنئة موظف للمشرفين والإداريين

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، وبعد: أتقدّم باسمي وباسم زملائي بأطيب التمنيات والمباركات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام، راجيًا من الله تعالى دوام العون والتوفيق للكادر الإداري الذي تميّز بحرصهِ على المصلحة المهنية، كما تميّزَ بإخلاصهِ وتفانيهِ في سبيل تقديم أجود ما لدى الموظفين من قدرات، بالإضافةِ إلى تعامله المحترم مع سائرِ أربابِ العمل في هذه المؤسسة، فكل الشكر لهذه المجموعة الراقية من الإداريين والمشرفين، وكل التقدير للجهد المبذول في ميدان التطوير والتقدم عل كافة الأصعدة والميادين العملية.


يطيبُ لنا أن نقدّم لكم أسمى آيات العرفان والامتنان، فقد كنتم خير سندٍ ومعين على تسيير الأمور بشكلها الصحيح، وخيرَ مُحيطٍ بالنواحي الكثيرة للأمور التي قد تتشابكُ فلا يُعرَفُ لها مَنفذ، وخيرَ فريقٍ يحترمُ الآخر وقدراته وإمكاناتهِ فيُتيحُ الفرصة له ليقدّم ما لديه، وذلك حريٌّ بأن يجعل الشركة تمشي إلى الأمام قدُمًا، وتستخدم طاقاتِ العاملين فيها بالشكل الأمثل، فكل الشكر لكم ولجهودكم، وكل عام وأنتم بموفور الصحة والعافية.

نموذج تهنئة المدير لفريق العمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. باسم إدارة شركة /اسم الشركة/ متمثّلةً بالسيد المدير /اسم المدير/ وإيمانًا منا بضرورة احترام الإنسان وما يتبناهُ من انتماءٍ للشعائر الدينية، وتقديرًا للجهود المبذولة في ميدان هذه الشركة التي تسعى إلى التطوير في كل مجال، نتقدّم بخالص التهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائِلين الله عز وجل أن تكونَ أيامه أيامَ خيرٍ وبركة وعطاء، ونحنُ على يقين بقدرات الإداريين والموظفين والمشرفين، إذ يمكن أن يكونَ هذا الشهر مُعينًا لهم على تنظيم الوقت واستمرارية مرونة العمل،

كل الشكر للكادر الوظيفي والإداري، وكل الاحترام لأرباب العمل في هذا المكان، نسأل الله أن يعيدهُ على جميع الأمة الإسلامية باليُمن والخيرات والمسرّة، وكل عام وأنتم بخير.


شهر رمضان شهرُ تحدٍّ حقيقيٍّ للإرادة البشرية، والتي لا يرقبها فيه رقيب إلا الله تعالى، وامتحانٌ قويٌّ للإنسان يجعله أمام الخيارِ الوحيدِ لفعل الخير، وسيطرة الجسدِ على ملذّاته، وتطهير النفس من أكدارها، ولم يبقَ إلا أيامٌ قليلة تفصلنا عن هذا الشهر العظيم، فنسأل الله أن يمنَّ على الأمة العربية أيامٍ يشعر فيها المسلمون بلذة الأسحار، وينعمون بصحبة الأخيار، وأن ينالوا فيضًا من رحمة الغفار، وينعمون في جنّة الله تعالى مع الأبرار، بلّغكم الله هذا الشهر وبلغكم فضل أيامهِ الأواخر العشر، ورفعَ عن هذه الأمة الشرّ والفتنة، وباركَ أيامها بالخيرِ والبركة واليُمنِ والمسرّات.

نموذج تهنئة صديق العمل

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلامُ على خاتم الأنبياء والمرسلين، وبعد: بمناسبة حلول الشهر الكريم، شهر الرحمة والمغفرة والفرح والسعادة، أحملُ إليكَ خالص التهاني والأمنيات بأن يتقبل الله طاعتك وأن يجعل حياتكَ عامرةً بما يرضيه ويرضي رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم-، وأن يمنحك العون على ما أقامك فيه من العمل، وأن يُعيدَ عليكَ وعلى عائلتك وذويكَ وأصحابكَ هذا الشهر الكريم بموفور الصحة والعافية والبركة، وأن يعيننا فيه على الصيام والقيام، ويغمر قلوبنا بفضلهِ وكريم عطاياه، وأن يبلغنا ليلة القدر ويجعلنا من عتقاءِ هذا الشهر العظيم.


لطالما قضينا معًا أوقاتًا طويلة، وكثيرًا ما نصحتني في أيامٍ عصيبة، ومشكلات لم يكن لي الخروج من تشابكها لولا اهتتمامك ومساندتك، ولذلك أجدني حريصًا على الدعاءِ لكَ في كل ليلة ألا يخيبَ لك رجاء، وألا ترى من الأيامِ إلا أجمل ما فيها، وألا تضعكَ الحياة في مآزقٍ تجدُ نفسكَ مشغولًا بالخروجِ منها، وألا تمضي بك الأيام إلا إلى النجاح والتوفيقِ والسرور وتحقيق الأماني، كما أتمنى لأطفالِك دوام النجاحِ في حياتهم، ووافر التوفيق في شتى أمورهم العلمية والعملية، وأن يُقرَّ عينيكَ بإنجازاتهم في القريب العاجل. كل عامٍ وأنت وهم بخير أيها الصديق الحبيب.