تفسير اسم هارون في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير اسم هارون في المنام

معنى اسم هارون

من الأسماء القديمة والتي تعود إلى ما قبل الإسلام، وقبل بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- اسم هارون، وهذا الاسم يكاد لا يخفى على أحد أنه اسم أخ نبي الله موسى -عليهما السلام-، وفي معناه ورد أنه اسم علم مذكر عبري، ومعناه: الجبل، وفي القرآن الكريم ورد اسمان لهارون الأول: {يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا}[١] والثاني هو أخو موسى -عليه السلام-، وقيل إن هارون اسم عربي، وهو الهرّ، مختومًا بالواو والنون علامة التصغير بالسريانية، على أن المسلمين يسمون هارون على اسم هارون الرشيد الخليفة العباسي الصالح البطل، وبناء على ما سبق من معانٍ سيحدد تفسير اسم هارون في المنام.[٢]

تفسير اسم هارون في المنام

إنّ رؤية الأنبياء والصالحين ومن لهم ذكر طيب في تاريخ الدين الإسلامي في الرؤيا من الأمور الجيدة، ولعل هذا يدل على مكانة عظيمة لصاحب الرؤيا وقدر عظيم، ومع ذلك إذا ما رأى أحدهم في منامه ما يمتّ إلى الأنبياء أو الصحابة بصلة من اسم أو فعل أو غيره، يسارعون ليسألوا أهل العلم وتفسير الأحلام عن تأويل الرؤيا، ومن ذلك السؤال عن تفسير اسم هارون في المنام، وهو من الأسماء المعروفة بقيمتها ومكانتها الدينية؛ إذ ورد ذكره في القرآن الكريم غير مرة، وبمجرد أن يرى الإنسان في الرؤيا اسم هارون فسيخطر على باله نبي الله هارون -عليه السلام-، وفي تفسير اسم هارون في المنام ورد أنه من رأى هارون عليه السلام في المنام صار إمامًا، وإن كانت له حاجة قُضيت، وهذا فيه ما يبشر صاحب الرؤيا بالخير والقضاء الحوائج.[٣]

ومما قيل أيضًا أنه من رأى هارون وموسى -عليهما السلام- فيهلك على يديه جبار ظالم، ومن رأى أحدهما وكان قاصدًا حربًا فإنه ينتصر، وبناء على ما سبق من تفسير يمكن القول إن اسم هارون في المنام يدل على الخير والنصر، والقوة، وذلك لارتباط اسم هارون بشخصية النبي هارون عليه السلام ارتباطًا شديدًا، والله أعلم.[٣]

هارون الرشيد خليفة المسلمين

من الحِكم المعروفة أن: الشجرة المثمرة هي التي تُرمى بالحجارة، وفي شخصية هارون الرشيد الخليفة العباسي الصالح والفاضل وهو خليفة المسلمين وردت الكثير من الأقاويل والتلفيقات التي لا أساس لها من الصحة، مثل شرب الخمر، واللهو وما إلى ذلك من المنكرات، وللأسف هناك من يصدق أي كلام يقرؤه دونما تأكد وتثبت من صحة المصدر ومصداقيته، وفي هذا الأمر ورد عن هارون الرشيد أنه من خيرة الخلفاء؛ إذ كان يحج عامًاً، ويغزو عامًا.[٤]

إضافة إلى أن رقعة الإسلام قد اتسعت في عهد خلافته، واستتب الأمن، وعم الرخاء والخير الوفير، ولا يمكن إنكار ما في سيرة هذا الخليفة من حسن السريرة، وحبه لمجالسة العلماء، والأخذ منهم ومن علومهم، وهو كثير العبادة والخشوع والتضرع لله تعالى، ومن يتقوّل على الخليفة هارون الرشيد مثل هذه الأقاويل إنما يريد أن يشغل الناس عن الصفات الحقيقة لهذه الشخصية العظيمة، ويريد أن يمحو الحق ويظهر الباطل، فلا ينبغي تصديق هذه الخرافات أو إعطاؤها أكبر من حجمها.[٤]

المراجع[+]

  1. سورة مريم، آية: 28.
  2. "معنى إسم هارون في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "هارون الرشيد من خيرة الخلفاء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.