أهم معجزات موسى عليه السلام لفرعون

أهم معجزات موسى عليه السلام لفرعون
أهم-معجزات-موسى-عليه-السلام-لفرعون/

العصا

إنَّ من المعجزات التي أيَّد الله -عزَّ وجلَّ- بها نبيُّه موسى -عليه السلام- هي معجزة العصا، التي كانت تنقلب إلى حيَّة تسعى، وتلقف ما ألقاه السحرة من حبال، ثمَّ تعود إلى طبيعتها بعد أن يقوم بأخذها بيده،[١] وقد ورد ذكر هذه المعجزة في قوله تعالى: {قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى* قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى* فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى* قَالَ خُذْهَا وَلا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَى}.[٢][٣]


خروج اليد البيضاء

ومن الآيات الدالة على صدق موسى -عليه السلام- أنَّه كان يُدخلُ يده في درع قميصه، فتخرج بيضاء بإذن الله تتلألأ كالقمرمن غيرِ مرضٍ ولا سوء،[٣] وقد ورد ذكر هذه المعجزة في قوله تعالى: {وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى}.[٤][٣]


الرجز

والمعجزة الثالثة التي أيَّد الله -عزَّ وجلَّ- نبيَّه بها، هو العذاب والوباء الذي أنزله على من ظلم وفسق من قومِ موسى؛ وكانت نتيجة هذا الوباء موت الألوف من قومه في أيامٍ قليلة،[٥] وقد وردت هذه المعجزة في قوله تعالى: {وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ}.[٦]


انفلاق البحر

تتلخص هذه المعجزة بأنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أمر موسى -عليه السلام- عندما لحق به فرعون وجنوده بأن يضرب البحر بعصاه، فإذا بالبحر ينقسم إلى اثني عشر طريقًا يابسًا، فكان نجاةً له ولمن آمن معه، وهلاكًا لفرعون وجنوده،[٧] وقد ورد ذكر هذه المعجزة في القرآن الكريم حيث قال تعالى: {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ* وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ* وَأَنجَيْنَا مُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ* ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ}.[٨][٧]


إذاقة قوم فرعون ألوان العذاب

أذاق الله -عزَّ وجلَّ- قوم فرعون ألوان العذاب تأييدًا لنبيِّه موسى -عليه السلام- بعد كفرهم به وعنادهم له،[٩] وهذا العذاب يتلخَّص في قوله تعالى: {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ}،[١٠][٩] وفيما يأتي بيان كلِّ عذابٍ على حدة:

  • الطوفان: المطر الشديد الذي تسبب بفيضان النيل وإغراق الزرع والبيوت.[٩]
  • الجراد: وهو عبارة عن حشرات تطير تأكل الزرع وتفسده، ولا تكتفي بقوت الإنسان بل تتعدى أيضًا إلى طعام الحيوان.[١١]
  • القمل: وهي عبارة عن دابة صغيرة، تصيب الطعام فتتعدى إلى الأجساد.[١١]
  • الضفادع: ملأت هذه الضفادع أرض قوم فرعون حتى أفسدت عليهم زرعهم، وأزعجهم كثرة ضجيجها، حتى أصبحت حياتهم معها شاقَّة ولا تُحتمل.[١١]
  • الدم: وهو عبارة عن مرضٍ أُصيبوا فيه، مثل الرعاف والنزيف، وقيل أنَّ عذاب الدمِّ كان بتحوِّل ماء النيل إلى دم، حتى أنَّه تسبب في موت الأسماء، كما أنَّه أصبح لا يُسقى منه.[١١]


للتعرّف إلى بقية معجزات سيدنا موسى عليه السلام يمكنك الاطلاع على هذا المقال: آيات موسى التسع


المراجع[+]

  1. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1201.
  2. سورة طه، آية:18 19 20 21
  3. ^ أ ب ت مجموعة من المؤلفين، أصول الإيمان في ضوء الكتاب والسنة، صفحة 200. بتصرّف.
  4. سورة طه، آية:22
  5. مجموعة من المؤلفين، في علوم القرآن دراسات ومحاضرات، صفحة 242. بتصرّف.
  6. سورة الأعراف، آية:134
  7. ^ أ ب عبد الرزاق عفيفي، فتاوى ورسائل سماحة الشيخ عبد الرزاق عفيفي، صفحة 205. بتصرّف.
  8. سورة الشعراء، آية:63 64 65 66
  9. ^ أ ب ت محمد أبو زهرة، زهرة التفاسير، صفحة 2935. بتصرّف.
  10. سورة الأعراف، آية:133
  11. ^ أ ب ت ث محمد أبو زهرة، زهرة التفاسير، صفحة 2936. بتصرّف.

158618 مشاهدة