تفسير اسم بشرى في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥١ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير اسم بشرى في المنام

معنى اسم بشرى

"بُشْرَى" اسمٌ من الفعل "بَشَرَ"، والجمع منه "بُشْرَياتٌ، بُشْر"، ومعناه "الخبر السّارُّ والمفرح المبشّر لصاحبه"، ومن دلالاته في استخدام اللّغة، بُشْراك وبُشْرى لك أي "هناءةً ومسرَّةً"، وبشرى الرَّبيع "تباشيره"، وزَفّ البُشرى إلى فلان أي "ساق إليه الخبر السّار والسّعيد"،[١] "وبشرى" اسمٌ من أصلٍ عربيٍّ يُطلق على العلم المؤنّث حيث خُتم بعلامة التّأنيث الألف المقصورة، ويحمل بين حروفه المتناسقة والرّقيقة الهِبةَ الجميلة والنّبأ السّعيد الذي يُضفي على صاحبه والمسمّى به البهجة والسّرور، وقد ورد ذكره في 14 موضعًا من آيات القرآن الكريم، ومن ذلك قوله تعالى في سورة هود:[٢] "فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ*"، وسيتحدّث المقال عن تفسير اسم بشرى في المنام، ودلالات ذكر الاسم في القرآن.[٣]

تفسير اسم بشرى في المنام

قد يَسهُل على الرّائي "تفسير اسم بشرى في المنام" بالاستناد إلى دلالة الاسم ومعناه في اللّغة، ولا يختلف اثنان أنّ البشرى تحمل دومًا بشارة الخير والفرح والسّرور للآخرين، إلّا أنّ أهل العلم من المعبّرين لهم رأيٌ مخالفٌ تمامًا في دلالة "تفسير اسم بشرى في المنام"، اعتمادًا على الرّؤيا والمعنى المخالف لها في المنام، فقد تؤوّل السّعادة حزنًا، والمرض عافيةً، والفقر غنىً،[٤]ومن هنا قال الإمام النّابلسيّ في تعبير السّرور: "هو في المنام دلالةٌ على البكاء والألم، والسّرور هو همٌّ وكربةٌ، وربّما دلّ على الرّاحة وزوال الشّدّة".[٥]

وقال في تعبير الفرح: "هو في المنام كنايةٌ عن الغمّ والقلقٌ والحزن، لدلالة قوله تعالى في سورة القصص على لسان قوم موسى -عليه السّلام- في حوارهم مع قارون: {لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ*}،[٦] وربّما دلّ على التّقصير في الطّاعات والتّلهي عنها، فإن كان الفرح لسببٍ فيه خيرٌ كالعافية للمريض أو الوصول للمسافر أو الفرج للسّجين، دلّ على صلاح الأمور وتحوّلها إلى أفضل ممّا كانت عليه".[٥]

وخلاصة القول في "تفسير اسم بشرى في المنام" أنّه يحتمل الوجهين، فإمّا أن يفسّر بظاهر الاسم وهو دلالةٌ على الخير والفأل الحسن والرّؤيا الصّالحة، وإمّا أن يفسّر بضده -ممّا يكره الرّائي- والعياذ بالله، إلّا أنّ المؤمن الشّاكرَ الصّابرَ أيًّا كانت حاله فهي خيرٌ له، مصداقًا لقول النّبي -عليه الصّلاة والسّلام-: "عَجَبًا لأَمْرِ المُؤْمِنِ، إنَّ أمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وليسَ ذاكَ لأَحَدٍ إلَّا لِلْمُؤْمِنِ، إنْ أصابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ، فَكانَ خَيْرًا له، وإنْ أصابَتْهُ ضَرَّاءُ، صَبَرَ فَكانَ خَيْرًا له"،[٧]والله تعالى أعلم.[٤]

دلالة اسم بشرى في القرآن

ذُكر الفعل الثّلاثيّ "بَشَرَ" في 123 موضعًا من آيات القرآن الكريم، وقد ورد بألفاظٍ مختلفةٍ منها: "بَشِّرْ، مُبشِّرينَ، يُبَشِّرُكَ، يَسْتَبْشِرونَ، بَشَرٍ، فَاسْتَبْشِروا، أَبَشَّرتُمُونِي"، ومن هذه الاشتقاقات اسم "بُشرى"، حيث ورد في الآيات بوجوهٍ تُأكّد على استعمال الاسم في السّرور المقيّدِ بالخير، ومن جملة هذه الدّلالات:[٨]

  • بُشرى المؤمنين بالجنّة: في قوله تعالى في سورة البقرة: "قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ*".[٩]
  • بُشرى المجاهدين بنصر الله في غزوة بدر: في قوله تعالى في سورة آل عمران: "وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ*".[١٠]
  • بُشرى المتّقين بخيري الدّنيا والآخرة، وقيل: بالرّؤيا الصّالحة: في قوله تعالى في سورة يونس: "لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ*".[١١]
  • بُشرى نبيّ الله إبراهيم -عليه السّلام- بإسحاق ويعقوب من بعده: في قوله تعالى في سورة هود: "وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ*".[١٢]
  • بُشرى القافلة بالعثور على نبيّ الله يوسف -عليه السّلام- في البئر: في قوله تعالى في سورة يوسف: "وَجَاءتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَـذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ*".[١٣]
  • بُشرى التّائبين بالهداية وتوفيق الله تعالى: في قوله تعالى في سورة الزّمر: "وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ*".[١٤]
  • بُشرى المؤمنين بآيات القرآن: في قوله تعالى في سورة الأحقاف: "وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُّصَدِّقٌ لِّسَانًا عَرَبِيًّا لِّيُنذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ*".[١٥]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى بشرى في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  2. سورة هود، آية: 74.
  3. "معنى إسم بشرى في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "فسر أحلامك بنفسك سبعة عشرة وسيلة لتعبير رؤياك"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  6. سورة القصص، آية: 76.
  7. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن صهيب بن سنان ، الصفحة أو الرقم: 2999 ، خلاصة حكم المحدث، صحيح.
  8. "لفظ (البشارة) في القرآن الكريم"، www.articles.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-09-2019. بتصرّف.
  9. سورة البقرة، آية: 97.
  10. سورة آل عمران، آية: 126.
  11. سورة يونس، آية: 64.
  12. سورة هود، آية: 64.
  13. سورة يوسف، آية: 19.
  14. سورة الزمر، آية: 17.
  15. سورة الأحقاف، آية: 12.