تعريف حول الرواية البوليفونية

تعريف حول الرواية البوليفونية
تعريف حول الرواية البوليفونية

نظريات الرواية

الرواية عبارة عن نص نثري طويل يتضمَّن وصف شخصيات قد تكون واقعية أو خيالية وتجري فيها أحداث بشكل متسلسل، وهي أكبر أنواع القصص من حيثُ عدد الشخصيات والحجم والأحداث، ظهرت في القرن الثامن عشر في أوربا كجنس أدبي مؤثر، وقد وجدَت نظريات نقدية وأدبية غربية حاولت أن تفسِّر نشأة الرواية، وأهمها: المقاربة الفلسفية والتي اعتمدها الفيلسوف الألماني هيجل، المقاربة التاريخية اعتمدها جورج لوكاش، المقاربة السوسيولوجية، المقاربة الأسلوبية، المقاربة السيميائية الدينامية، المقاربة النفسية، وللرواية أنواع كثيرة يمكن تصنيفها حسب الأسلوب المتَّبع أو الموضوع الذي تتناوله أو عدد الشخصيات فيها، وسيتحدث هذا المقال عن مفهوم الرواية البوليفونية ومقوماتها مع بعض الأمثلة عنها.[١]

مفهوم الرواية البوليفونية

الرواية البوليفونية أو الرواية متعددة الأصوات هي أحد أشكال الرواية الحديثة والتي يختلف فيها السرد القصصي عن غيرها، حيثُ تعدُّ أبرز سمات الرواية متعددة الأصوات أنَّها تفسر الواقع حسب وجهات نظر عديدة متراكبة في ذات الوقت، فلا تقتصر الرواية متعددة الأصوات على طرح وجهة نظر واحدة، فمن خلال تعدد شخصيات الرواية والحوارات التي تدور فيما بينها يتمُّ طرح مختلف وجهات النظر، وتختلف فيها الرؤى الأيديولوجية أيضًا، لذلك فهي رواية تعددية حوارية تأخذ المنحى الديموقراطي في طرح الأفكار، وتتحرر من السلطة التي كان يفرضها الراوي سابقًا، وتبتعد عن المنظور الأحادي في الإسلوب واللغة واللهجة ومستوى الوعي، فيصبح الواقع داخلها بالغَ التعقيد.[٢]

مقومات الرواية البوليفونية

تتميَّز الرواية البوليفونية أو الرواية متعددة الأصوات بعدد من الميزات الفنية والجمالية والدلالية التي تميزها عن غيرها من أنواع الرواية، ويمكن أن تختصر في المقومات التي سيتمُّ إدراجها فيما يأتي:[٣]

  • تعدد الأفكار المطروحة فيها: من أهم مقومات الرواية البوليفونية أنَّها تطرح أفكار مختلفة متعددة، ما يجعل منها إطروحة ديمقراطية وحوارية بامتياز تقوم على أفكار متعددة ومواقف مختلفة ووجهات نظر عديدة، بالإضافة إلى اختلاف في المنظورات الإيديولوجية.
  • تعدد الأصوات أو الشخصيات: حيث تحتوي هذه الرواية على مجموعة من الأصوات والشخصيات التي يدور فيما بينها صراع إيديولوجي وفكري، حيثُ تظهر الشخصيات مستقلة عن الكاتب ولها كامل الحرية في التعبير عن أفكارها وعوالمها.
  • تعدد مستويات الوعي: حيثُ تمتلك الشخصيات فيها مستويات وعي متفاوتة، وخصوصًا الوعي الأيديولوجي، فيتعدد الوعي بين زائف وواقعي وممكن ومستحيل والذي يحمل تصوُّرًا مستقبليًّا يطمح لواقع أفضل وغيرها، فيمكن أن يكون وعي الشخصيات سلبيًا أو إيجابيًا، ويختلف الوعي نتيجة اختلاف مصادر الثقافة.
  • تعدد اللغة والأسلوب: حيثُ تعتمد الرواية البوليفونية أيضًا على العديد من الأساليب اللغوية والتي تشكل بعدًا حواريًّا تعدديًّا، ويوجد في اللسانيات قسم خاص لدراسة مثل تلك الحوارات اللغوية، ومن الظواهر التي تُبنى عليها: تقليد الأساليب، المحاكاة الساخرة، التهجين، الحوار، التناص، العبارات المسكوكة، التنضيد، لذلك لا تكون اللغة الأدبية واحدة فيها.
  • تعدد منظورات السرد: حيثُ تتعدد المنظورات بالانتقال من شخص لآخر، وتتعدد الضمائر المستخدمة، ويتم الانتقال من سارد متعدد إلى سارد واحد وغير ذلك.
  • البناء المركب: فقد تحتوي الرواية متعددة الأصوات على أنواع وأشكال أدبية أخرى صغيرة أو كبيرة فيها، مثل حكاية شعبية أو خرافة أو أسطورة أو أشعار أو مسرحية أو رسالة أو خطبة أو قصة قصيرة وغيرها، وهذا ما يقصد به بالبناء المركب.
  • التناص في الحوار: حيثُ يظهر في الرواية تناص في الحوارات إمَّا بالتضمين أو الاقتباسات أو المعارضة أو الاستشهاد، أو من خلال توظيف نصٍّ غائب.
  • الفضاء الكرنفالي: وقد تمَّ توظيف هذه الفضاء في الرواية حيثُ يقوم على التشويه والتقبح والجمع بين المتناقضات والتنقل بين الجد والهزل والسخرية والإكثار من النقد والاعتماد على الرموز والأقنعة والدلالات والتحرر من القواعد الرسمية والقوانين والأعراف والانتقال من التراجيديا إلى الكوميديا أو العكس، وقد ظهر هذا الفضاء كثيرًا عند دوستويفسكي.

أمثلة على الرواية البوليفونية

بعد الحديث عن مفهوم الرواية البوليفونية ومعرفة مقوماتها التي تُبنى عليها، لا بدَّ من إدراج بعض الأمثلة عليها، فقد كتب الكثير من الكتاب والأدباء روايات بوليفونية متعددة الأصوات وخصوصًا بعد الانفتاح على الحداثة والرواية المعاصرة، ومن أهم الأمثلة عليها ما يأتي:

  • رواية دون كيشوت: رواية للكاتب الإسباني ميغيل دي سرفانتس، نُشرت في جزئين ما بين عام 1605م وعام 1615م، تعدُّ من أعظم الروايات العالمية، وتعدُّ أوَّل رواية حديثة في الأدب الأوروبي، وهي نقطة انطلاق الرواية متعددة الأصوات، تُرجمت إلى معظم لغات العالم، ولا تزال من أهم الأعمال في الأدب العالمي.[٤]
  • الإخوة كارامازوف: رواية للكاتب الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي، أمضى عامين تقريبًا في كتابتها، وأنهاها في عام 1880م، تناولت الرواية مواضيع وقضايا كثيرة لدى البشر، مثل: الروابط العائلية وعلاقة الكنيسة بالدولة وغيرها كثير، واعتبرها معظم النقاد واحدة من أعظم الأعمال في الأدب العالمي.[٥]
  • ساحرة بورتوبيللو: رواية منفتحة على عالم الرواية المعاصرة والحداثة والخيال، نُشرت في عام 2006م، من أهم مؤلفات الكاتب البرازيلي باولو كويلو، تدور حول قصة فتاة يتيمة من الغجر، تتركها أمها فتبدأ معاناتها قبل أن تقوم بتبنيها عائلة لبنانية، وبعد كثير من الأحداث المتشابكة والغامضة وتختفي الفتاة في ظروف غامضة.[٦]
  • رواية ميرامار: رواية للكاتب المصري نجيب محفوظ، تدور أحداثها في نُزُل ميرامار في مدينة الإسكندرية، تديره سيدة يونانية، ويقيم فيه كثير من الشخصيات المختلفة والمتعددة، وتعدُّ من أهم روايات نجيب محفوظ.[٧]

الفرق بين الرواية المنولوجية والرواية البوليفونية

تختلف الرواية البوليفونية عن الرواية المنولوجية التقليدية بشكل جذري، حيثُ تتميَّز الرواية المنولوجية بأنَّها ذات صوت واحد داخلي، وتتضمن نفس الإيديولوجية والتي تسير وفق الخط الذي يرسمه السارد الذي يفرض سيطرته على كل شيء في الرواية، وتستند إلى رؤية واحدة وسرد واحد ولغة واحدة وإيديولوجية واحدة وأسلوب واحد على كامل خط الرواية، وذلك بعكس الرواية متعددة الأصوات التي تدور حول أفكار عديدة من خلال العديد من الشخصيات، حيثُ تعبِّر الشخصية عن الفكرة ولا تكون الفكرة مجردة دخيلة من خارج كيان الرواية، كما تتعدد مستويات الوعي واللغة والأسلوب وغيرها كما سبَق.[٨]

المراجع[+]

  1. "رواية (أدب)"، ar.wikipedia.org، 26-4-2020. بتصرّف.
  2. "رواية متعددة الأصوات"، ar.wikipedia.org، 26-4-2020. بتصرّف.
  3. "الرواية البوليفونية أو الرواية المتعددة الأصوات"، www.alukah.net، 26-4-2020. بتصرّف.
  4. "دون كيخوتي "، www.wikiwand.com، 26-4-2020. بتصرّف.
  5. "الإخوة كارامازوف"، ar.wikipedia.org، 26-4-2020. بتصرّف.
  6. "ساحرة بورتوبيللو "، www.wikiwand.com، 26-4-2020. بتصرّف.
  7. "ميرامار"، www.wikiwand.com، 26-4-2020. بتصرّف.
  8. "الرواية البوليفونية أو الرواية المتعددة الأصوات"، www.alukah.net، 26-4-2020. بتصرّف.

295 مشاهدة