تعريف التكاثف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
تعريف التكاثف

الحالات الفيزيائية للمواد

توجد المواد في الطبيعة بأشكالٍ فيزيائيةٍ رئيسيةٍ ثلاث، وذلك بحسب طبيعتها أو حسب الظرف الذي تتواجد فيه؛ وهي الحالة الغازيّة، والسائلة، والصلبة، حيث إنّ أكثر ما يميز الحالة الصلبة قوة الروابط الذريّة بين جزيئاتها، بالإضافة إلى اللزوجة العالية وهو ما يؤدي إلى شكلها الصلب، بينما تتصف المواد ذات الحالة الغازية بضعف الروابط الذرية بين ذراتها، بالإضافة إلى القدرة على التوسع وملء أيّ مساحة متاحة، وتُعدّ السوائل الحالة المتوسطة بين الحالتين الصلبة والغازية، حيث تجمع بين خصائص الحالتين، حيث تتكثف جزيئات السائل مثل جزيئات المادة الصلبة، في حين أنّ المادة السائلة حجمها محدد، ولكن لزوجتها المنخفضة تعطيها القدرة على تغيير شكلها حسب الوعاء الذي توضع فيه.[١]

تعريف التكاثف

بعد التعرف على الحالات الفيزيائية للمواد يجدر الإشارة إلى أنّ بعض المواد لديها القدرة على الانتقال من حالة فيزيائية إلى أخرى، والذي يُعدّ التكاثف خير مثالٍ عليها، حيث سيتم التطرق إلى تعريف التكاثف وأنواعه، حيث يُعرف التكاثف على أنّه العملية التي يتم فيها تحول الماء من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة، إذ تُعدّ هذه العملية عكس التبخر؛ الذي يتحول فيه الماء السائل إلى البخار، في حين أنّ عملية التكاثف تحدث بواحدة من طريقتين، إمّا أن يبرد الهواء إلى الوصول إلى نقطة الندى، أو أنّه يصل إلى درجة الإشباع ببخار الماء، حتى أنّه لا يستطيع الاحتفاظ بالمزيد من الماء.[٢]

أنواع التكاثف

بعد تعريف التكاثف ينبغي الإشارة إلى أنواعه، حيث تحدث عملية التكاثف بأكثر من شكل، وذلك اعتمادًا على عدة عوامل، منها: درجة الحرارة والضغط، ويمكن الاعتماد على هذه الأشكال بتصنيف هذه العملية إلى الأنواع الآتية:[٣]

الندى

يحدث التكاثف على شكل قطرات الندى عندما يتعرض بخار الماء لسطح بارد نسبيًّا، حيث تقلّ درجة حرارته عن درجة حرارة نقطة الندى، التي يُعبّر عنها بأنّها درجة الحرارة التي يبرد عندها الهواء، ويكون الضغط ثابتًا، وبخار الماء ثابتًا، حيث يتم الوصول إلى حالة التشبع بالماء.[٣]

الصقيع

يستخدم مصطلح الصقيع للتعبير عن البلورات الجليدية التي تتكون من ترسّب بخار الماء على الأسطح الباردة للأجسام، ويحدث ذلك تحديدًا عند انخفاض درجة حرارة الجسم عن درجة حرارة نقطة الصقيع، حيث يُعبّر عن درجة حرارة نقطة الصقيع بالدرجة التي يبرد فيها الهواء الرطب عند ضغط ثابت وبخار الماء الثابت للوصول إلى التشبع فيما يتعلق بالجليد، وتختلف عن درجة حرارة نقطة الندى بأنّها أكثر انخفاضًا منها حيث تصل إلى 0 درجة مئوية أو أقل.[٣]

الضباب

يحدث الضباب عندما تعلق قطرات الماء أو البلورات الجليدية في الطبقة الهوائية على ارتفاع منخفض من سطح الأرض، مما يؤدي إلى إعاقة الرؤية أو تقليلها إلى 1000 متر أو أقل، وإنّ السبب الأهم في حدوثها هو التبريد الإشعاعي الليلي، حيث يعمل على تبريد الهواء القريب من سطح الأرض إلى درجة حرارة أسفل من درجة حرارة نقطة الندى، فتظهر على شكل سحابة تغطي سطح الأرض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Phase STATE OF MATTER", www.britannica.com, Retrieved 09-01-2020. Edited.
  2. "Condensation", www.nationalgeographic.org, Retrieved 09-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Condensation: Dew, Fog, and Clouds", userpages.umbc.edu, Retrieved 09-01-2020. Edited.