أشكال الماء في الطبيعة

أشكال الماء في الطبيعة

ما هي أشكال الماء في الطبيعة؟

تتعدد أشكال الماء في الطبيعة بين مياه جوفية تبقى مخزنة في باطن الأرض لحين استخدامها، أو مياه سطحية تجري على سطح الأرض،[١] وفيما يأتي بيان لأهم أشكال الماء في الطبيعة:


مياه المحيطات

تمثل المحيطات (Oceans) أكبر أنواع المسطحات المائية، حيث ترتبط جميع المياه المالحة البحرية الموجودة على الأرض تقنيًا في محيط عالمي واحد، إلا أن ترتيب القارات يجعل التمييز بين المحيطات أكثر شيوعًا، ويحتل المحيط الهادئ المرتبة الأكبر، يليه المحيط الأطلسي، ثم الهندي، ثم الجنوبي، والقطب الشمالي؛ وتعتمد البشرية على المحيطات في الغذاء مثل الأسماك والحبار، والنقل عبر السفن، وتأثيرها الهائل على الغلاف الجوي ودورات المياه في الطبيعة والعناصر المغذية العالمية.[١]



البحار

بعض المناطق الساحلية للمحيطات، ولا سيما الأجزاء المحاطة جزئيًا بالكتل الأرضية، تؤلف أنواعًا من المسطحات المائية تسمى البحار(sailor)، ومن الأمثلة عليها البحر المتوسط، وبحر الصين الجنوبي، والبحر الكاريبي وبحر بيرينج؛ على الرغم من أن هذه البحار ومعظم البحار الأخرى تنضم مباشرة إلى المحيط، إلا أن بعض المسطحات المائية غير الساحلية تحمل هذا الاسم ولا سيما بحر قزوين؛ وتشمل فئة البحر أيضًا بعض التقسيمات الساحلية الأصغر للمحيطات مثل الخلجان والمضايق والخليج.[١]



البحيرات

تتكون البحيرات (Lakes) إما من المياه العذبة أو المالحة محاطة بالكامل بالأرض، قد تكون البحيرات ضخمة مثل البحيرات العظمى في أمريكا الشمالية أو بحيرة بايكال الروسية، ومن الجدير ذكره أنه لا يوجد تمييز واضح بين البحيرة والبركة، وتشكل العديد من العمليات البحيرات مثل التآكل الجليدي، والثوران البركاني، وسد الأنهار الطبيعية أو الاصطناعية.[١]





الأنهار والجداول

تشكل المياه المتدفقة على سطح الأرض أنهارًا أو جداولاً (Rivers & Streams) في معظم الحالات، إذ تفرغ المياه العذبة في هذه القنوات في نهاية المطاف إلى المحيط، وتعد الأنهار بمثابة مصادر مهمة للمياه والطاقة وكذلك ممرات النقل ومناطق الصيد، وقد استقر البشر على امتداد آلاف السنين على طولها تقليديًا، ومن الأمثلة على الأنهار نهر النيل في أفريقيا، نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية، نهر اليانغتسي، الكونغو، ميكونغ ونهر المسيسيبي.[١]



الأنهار الجليدية

يمثل الجليد شكلًا من أشكال الماء في الطبيعة حيث يشكل ما يسمى الأنهار الجليدية الطبيعية (Glaciers) وإن كانت بطيئة الحركة تشبه في الغالب الأنهار المتجمدة، وتمثل الكتل الجليدية والقلنسوات الجليدية والصفائح الجليدية في غرينلاند والقطب الجنوبي أهم الأمثلة على الأنهار الجليدية، ومن الجدير ذكره أن الجليد الذي قد يكون عمره ملايين السنين يغطي حوالي 10% من مساحة كوكب الأرض بينما يخزن ما يقارب ثلاثة أرباع مياهه العذبة، ومن المحتمل ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي بنحو 21 مترًا إذا ذابت كل هذه الأنهار الجليدية.[١]



المياه الجوفية

تكمن المياه الجوفية (Groundwater) في أماكن مختلفة تحت سطح الأرض، إذ يوجد مصدر المياه الطبيعي هذا بين طبقات الصخور، إذ إن الأفراد الذين لا يمكنهم الوصول إلى إمدادات المياه البلدية غالبًا ما يستخدمون مصدر المياه الطبيعي للآبار، وتعمل دورة المياه على تجديد مستويات المياه الجوفية بمعدل يمكن التنبؤ به نسبيًا استنادًا إلى المناخ خاصة في أوقات الجفاف، ويمكن أن تتأثر مستويات المياه الجوفية بشكل خطير، حيث تقوم العديد من البلديات بمراقبة مستويات المياه بعناية لضمان توفر المياه للسكان.[٢]


أشكال المياه مختلفة ومتنوعة، منها في باطن الأرض ومها على سطحها، ومنها: البحار، المحيطات، الأنهار، الجداول، الأنهار الجليدية، البحيرات والمياه الجوفية.



دورة الماء في الطبيعة

إن الماء هو أحد الأسباب الرئيسة لبقاء الإنسان وحضارته ووجود الحياة على الأرض، حيث يتكون جسم الإنسان من 70٪؜ من المياه،[٣] ودورة الماء في الطبيعة هي دورة طبيعية توفر وجود الماء المهم للإنسان والكائنات الحية بشكل عام، وتبدأ الدورة بجزيئات الماء التي ترتفع خلال عملية التبخر من مياه المحيط حتى تقوم الغيوم بتجميع هذه القطرات في عملية التكاثف إلى أن تصل إلى نقطة التشبع، وعندما تتحرك السحب فوق مساحة اليابسة تشكل القطرات أمطارًا أو ثلجًا وفقًا للأحوال الجوية في تلك المنطقة. [٢]


عند هطول المياه على الأرض فإنها تتخذ مسارين؛ إما تنتقل باتجاه البحيرات والأنهار والجداول، أو يتم امتصاص الماء إلى الأرض لتجديد المياه الجوفية والجريان السطحي من الأرض الذي يمثل البحيرات والأنهار والجداول، حيث يستمر الماء في الجريان إلى أن يعود في النهاية إلى المحيط لبدء الدورة مرة أخرى.[٢]


تبدأ دورة المياه في الطبيعة من المحيطات، إذ تحدث عملية التبخر ثم التكاثف ثم تنهمر الأمطار والثلوج لتشكل أشكال الماء المختلفة في الطبيعة التي تصب في المحيطات في النهاية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Different Types of Water Bodies", sciencing, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Natural Sources of Water", sciencing, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  3. "Types of Water: 7 Different Types of Water And Their Purposes", ndtv, Retrieved 5/1/2021. Edited.