ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس

ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس

ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس

يعد النظام الشمسي كبيرًا أكثر مما يمكن تصوره، حيث تقدر المسافة بين الشمس وكوكب نبتون؛ الكوكب الأخير في المجموعة الشمسية، بحوالي 3 مليار ميل، وابتكر علماء الفلك وحدة جديدة يطلق عليها اسم الوحدة الفلكية Astronomical unit، ويرمز لها بالرمز AU، وهي تعادل المسافة بين كوكب الأرض والشمس والتي تقدر ب93 مليون ميل.[١]


يمكن تبسيط النظام الشمسي بغرض دراسته باستخدام نماذج مبسطة محاكية لترتيب الكواكب في المجموعة الشمسية بدءًا من أقرب كوكب للشمس وصولًا إلى أبعد كوكب عن الشمس، ويتكون النظام الشمسي من ثمانية كواكب، بحيث يكون ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس كالآتي؛ كوكب عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس وكوكب نبتون.[١]


عطارد

كوكب عطارد Mercury؛ هو أول وأصغر كوكب من كواكب المجموعة الشمسية، وهو أقرب كوكب للشمس، ويعتبر حجم عطارد أكبر بقليل من القمر التابع لكوكب الأرض، كما يبعد كوكب عطارد عن الشمس حوالي 58 مليون كيلومتر، وتصل درجة حرارة الكوكب في النهار إلى 430 درجة مئوية، وفي الليل تنخفض درجة الحرارة إلى -180 درجة مئوية، ومع ذلك لا تعتبر درجة الحرارة على كوكب عطارد أعلى درجة حرارة بين كواكب المجموعة الشمسية بسبب الغلاف الجوي الرقيق الذي يحيط بالكوكب.[٢]


يعادل اليوم الواحد على كوكب عطارد 59 يومًا على كوكب الأرض، ولا يتبع كوكب عطارد أي قمر، كما يعد من الكواكب الصخرية والصلبة، ويمتلئ سطح كوكب عطارد بالحفر كسطح القمر التابع للأرض، ويتكون أغلب الغلاف الجوي لهذا الكوكب من؛ الأكسجين، الصوديوم، الهيدروجين، الهيليوم والبوتاسيوم.[٢]


الزهرة

كوكب الزهرة Venus؛ هو ثاني الكواكب حسب بعدها عن الشمس، حيث يبعد عن الشمس مسافة 108 مليون كيلومتر،[١] ويطلق على هذا الكوكب مع الأرض اسم التوأمين، وذلك نتيجة تقارب حجم ومساحة وكثافة كوكب الزهرة مع كوكب الأرض، وتعد درجة الحرارة على كوكب الزهرة الأعلى بين كواكب المجموعة الشمسية، وهذا بسبب الغلاف الجوي السميك للكوكب، حيث يمكن أن تصل درجة الحرارة في النهار إلى 471 درجة مئوية، وبالتالي يعد من الصعب على العلماء دراسة كوكب الزهرة.[٣]


يتكون معطم الغلاف الجوي على كوكب الزهرة من ثاني أكسيد الكربون وحمض الكبريتيك، كما يتكون ثلثا الكوكب من براكين بعضها لا يزال نشطًا حتى الآن، ويعادل اليوم الواحد على كوكب الزهرة 117 يوم على كوكب الأرض،[٣] ويجدر ذكر أن الشمس لا تشرق وتغرب كل يوم على سطح الزهرة، وذلك لأن الزهرة تدور في الاتجاه المعاكس لدورتها المدارية حول الشمس، كما لا يتبع كوكب الزهرة أي قمر.[٤]


الأرض

كوكب الأرض Earth؛ أو ما يعرف بكوكب الحياة، وهو الكوكب الثالث بعدًا عن الشمس، إذ يبعد عن الشمس مسافة 149 كيلومتر،[١] ويعد أكبر خامس كوكب من كواكب المجموعة الشمسية، كما يدور كوكب الأرض حول الشمس خلال 265.25 يومًا، ولكن في التقويم يتم حساب عدد أيام السنة 265 يومًا، ولذلك في كل أربع سنوات يضاف يوم إلى السنة الكبيسة.[٥]


تتراوح درجة الحرارة على كوكب الأرض ما بين -89 و70 درجة مئوية، وذلك بحسب ما تم تسجيله في موقعين على كوكب الأرض أحدهما هو أنتاركتيكا والتي سجلت أقل درجة حرارة، والموقع الآخر هو صحراء لوط في إيران والتي سجلت أعلى درجة حرارة، وبشكل عام يصل متوسط درجات الحرارة على سطح الأرض إلى 14.9 درجة مئوية.[٦]


المريخ

كوكب المريخ Mars؛ هو الكوكب الرابع من كواكب المجموعة الشمسية، ويبعد مسافة 227.9 مليون كيلومتر عن الشمس، ويعادل اليوم الواحد على كوكب المريخ حوالي 24.6 ساعة على كوكب الأرض، وبالتالي فإن عدد أيام السنة الكاملة على كوكب المريخ تعادل 669.6 يوم، كما يصل متوسط درجة الحرارة على كوكب المريخ إلى -60 درجة مئوية، وفي الشتاء يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى -125 درجة مئوية.[٧]


يمتلك كوكب المريخ أعلى قمة جبل بركاني في النظام الشمسي بأكمله، كما يتبع المريخ قمرين أحدهما يسمّى فوبوس Phobos، والآخر ديموس Deimos، وما زالت الأبحاث مستمرة على كوكب المريخ لاختبار إمكانية الحياة على سطحه، ولقد وجدت نسب بسيطة من المياه عليه التي زادت الأمل اتجاه هذه الأبحاث.[٧]


المشتري

كوكب المشتري Jupiter؛ هو الكوكب الخامس في المجموعة الشمسية، وهو أكبر كوكب في هذه المجموعة، ويبعد عن الشمس مسافة 778 مليون كيلومتر، كما يبلغ متوسط درجة الحرارة على سطح كوكب المشتري صفر درجة مئوية، ويتبع كوكب المشتري 79 قمرًا معروفًا، وأشهرها هي الأقمار الأربعة التي اكتشفها العالم جاليليو جاليلي وهي كاليستو، غانيميد، آيو و أوروبا، كما يمكن رؤية كوكب المشتري في سماء كوكب الأرض في الليالي الصافية.[٨]


يبحث العلماء عن إمكانية وجود نوع من أنواع الحياة على سطح قمر المشتري المسمّى بأوروبا، وذلك لملاحظات أدت إلى التكهن بوجود مصدر للمياه الدافئة تحت قشوره الجلدية، ويمتلك كوكب المشتري أقوى مجال مغناطيسي مقارنة مع بقية كواكب المجموعة الشمسية، ويمكن أن تنبعث الحرارة من داخل الكوكب، حيث يمتلك كوكب المشتري ضغطًا داخليًا مرتفعًا للغاية.[٨]


زحل

كوكب زحل Saturn؛ هو الكوكب السادس من كواكب المجموعة الشمسية، ويبعد عن الشمس مسافة 1437 مليون كيلومتر،[١] ويشكل غاز الهيدروجين معظم الغلاف الجوي لكوكب زحل، كما يحتوي على كميات قليلة من الهيليوم والميثان، بالإضافة إلى سحب من بلورات الأمونيا الثلجية والتي تصل درجة حرارتها إلى -400 درجة مئوية، وتبلغ متوسط درجة حرارة كوكب زحل -285 درجة فهرنهايت، كما يمتلك كوكب زحل 60 قمرًا مؤكدًا أكبرها وأكثرها تميزًا هو قمر تيتان، وهو القمر الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يمتلك غلاف جوي من غاز النيتروجين والميثان.[٩]


يحيط بكوكب زحل مئات الحلقات المعقدة، ولهذا السبب تظهر حلقاته بوضوح مقارنة مع بقية الكواكب، وتحتوي هذه الحلقات على عدد ضخم من الكتل الجليدية، ولهذا السبب يعتقد العلماء بوجود العديد من الأقمار الأخرى التابعة لكوكب زحل والتي لم تكتشف بعد بسبب تواجد هذه الكتل الجليدية، إذ يحاول العلماء باجتهاد الفصل بينها.[٩]


أورانوس

كوكب أورانوس Uranus؛ هو الكوكب السابع من كواكب المجموعة الشمسية، ويبعد عن الشمس مسافة 2.9 مليار كيلومتر، ويحيط به 13 حلقة تشبه حلقات كوكب زحل، ولكنها أقل عددًا بكثير منها، بالإضافة إلى ذلك يتبع كوكب أورانوس 27 قمرًا معروفًا، وهو أكبر أربع مرات من كوكب الأرض، كما يتكون معظم كوكب أورانوس من الميثان، الماء والأمونيا، ولا تقل درجة حرارة الغلاف الجوي عن -224.2 درجة مئوية.[١٠]


كوكب أورانوس هو أول كوكب من المجموعة الشمسية تم العثور عليه عن طريق التلسكوب، وذلك في عام 1781م عن طريق عالم الفلك ويليام هيرشل، والذي كان يظن في البداية أنه نجم أو مذنب، ومن الجدير بالذكر أن يوم واحد على سطح كوكب أورانوس يعادل حوالي 17 ساعة.[١]


نبتون

كوكب نبتون Neptune؛ هو الكوكب الثامن والأخير من المجموعة الشمسية، وهو أبعد كوكب عن الشمس، ويبعد مسافة 4.5 مليار كيلومتر عن الشمس، ويستغرق اليوم الواحد على سطح كوكب نبتون حوالي 16 ساعة، كما يتشارك كوكب نبتون مع كوكب أورانوس في كون كلاهما من عمالقة الجليد، ويحيط بكوكب نبتون 14 قمرًا معروفًا،[١١] ويبلغ متوسط درجات الحرارة على كوكب نبتون -200 درجة مئوية.[١٢]


يتكون الغلاف الجوي لكوكب نبتون من الميثان والهيدروجين، فالميثان هو الذي يمنحه اللون الأزرق البديع، ويحيط به خمسة حلقات رئيسة، وهو الكوكب الذي تمر به أقوى رياح بين كواكب المجموعة الشمسية، ومن الجدير بالذكر أن العلماء لم يستطعوا الوصول إلى كوكب نبتون سوى مرة واحدة فقط من خلال المركبة الفضائية التي أطلق عليه اسم فييرجر 2، وذلك في عام 1989م.[١١]


تصنيف الكواكب

هل تتكون جميع الكواكب من تراكيب صخرية؟

بعد التعرف على ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس سيتم الحديث عن تصنيف الكواكب، حيث تصنف كواكب المجموعة الشمسية في مجموعتين رئيستين؛ وهما كواكب داخلية وكواكب خارجية، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن هاتين المجموعتين لتصنيف الكواكب في النظام الشمسي:[١٣]

  • كواكب داخلية: وهي الكواكب الأرضية الأربعة التي تحتوي على تراكيب صخرية، حيث تتكون هذه الكواكب إلى حد كبير من المعادن الحرارية مثل السيليكات والحديد والنيكل، وهذه الكواكب الأربعة هي عطارد والزهرة والأرض والمريخ، وهي الكواكب الأربعة الأقرب إلى الشمس.
  • كواكب خارجية: وهي الكواكب الأربعة في النظام الشمسي التي تتكون من الغازات كالهيدروجين والهيليوم، وتضم هذه المجموعة الكواكب البعيدة عن الشمس والتي تشمل؛ المشتري وزحل وأورانوس ونبتون، كما تعرف هذه الكواكب بكتلتها الكبيرة جدًا.


معرفة تصنيف الكواكب إن دل على شيء فهو يدل على التنوع الهائل لهذا الكون الضخم، فليست جميع الكواكب صخرية كما كان الاعتقاد السائد، بل يقتصر هذا على الكواكب الداخلية فقط، ويقابلها الكواكب الخارجية التي تتكون من الغازات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "How Big is Our Solar System? ", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  2. ^ أ ب "mercury", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  3. ^ أ ب "Venus: The hot, hellish & volcanic planet", space, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  4. "venus", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  5. "earth", nationalgeographic, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  6. "What Is Earth's Average Temperature?", space, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  7. ^ أ ب "mars", nineplanets, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  8. ^ أ ب "Jupiter planet", britannica, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  9. ^ أ ب "saturn", weather, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  10. "uranus", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  11. ^ أ ب "neptune", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  12. "A Warm South Pole? Yes, on Neptune!", nasa, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  13. "Solar System", www.wikiwand.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.