أبعد الكواكب عن الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
أبعد الكواكب عن الشمس

الشمس

تُعرّف الشمس على أنّها نجم أصفر قزم؛ فهي كرة ساخنة من الغازات المتوهجة في قلب النظام الشمسي[١]، والتي تُعد أهم مصدر طاقة للحياة على سطح الأرض، ومن الجدير ذكره أنّ قطر الشمس يبلغ حوالي 1.39 مليون كيلو متر أيّ 864،000 ميلًا، أو 109 ضعف قطر الأرض، كما تبلغ كتلتها حوالي 330،000 أضعاف كتلة الأرض؛ فهي تمثل حوالي 99.86% من إجمالي كتلة النظام الشمسي، حيث تتكوّن حوالي ثلاثة أرباع كتلة الشمس من الهيدروجين بنسبة تُقدّر بحوالي 73%؛ والباقي غالبًا من الهيليوم بنسبة تقريبية تساوي 25%، بالإضافة إلى كميات أصغر بكثير من العناصر الأثقل، كالأكسجين الكربون النيون والحديد، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أبعد الكواكب عن الشمس[٢].

أبعد الكواكب عن الشمس

قبل معرفة أبعد الكواكب عن الشمس لا بدّ من معرفة أنّ النظام الشمسي يضم رسميًا ثمانية كواكب تدور جميعها حول الشمس، والمُرتبة من حيث بعدها عن الشمس من الأقرب إلى الأبعد كما يأتي: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس ونبتون[٣]، بالتالي فإنّ كوكب نبتون هو الكوكب الثامن في المجموعة الشمسية؛ والذي يُعد أبعد الكواكب عن الشمس، فهو واحد من الكواكب الغازية العملاقة الأربعة، بالإضافة إلى أنّه واحد من الكواكب الخارجية الأربعة في النظام الشمسي[٤]، ومن الجدير ذكره أنّه وبعد اكتشاف بلوتو في النصف الأول من القرن العشرين، أصبح نبتون ثاني أبعد كوكب معروف عن الشمس، لكنّه استعاد مكانته كأبعد الكواكب عن الشمس في عام 2006 عندما أعيد تصنيف بلوتو ككوكب قزم، بالإضافة إلى أنّ كوكب نبتون أصبح حاليًا الكوكب الوحيد الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة[٥]، كما يُعد كوكب نبتون رابع أكبر كوكب وثالث أثقل كوكب[٦].

خصائص كوكب نبتون

بعد معرفة أنّ كوكب نبتون هو أبعد الكواكب عن الشمس؛ لا بدّ من الحديث عن خصائصه فهو كأيّ جسم في النظام الشمسي يتميز بتاريخ مميز ونابض بالحياة؛ إلا أنّ معظمه غير معروف لجميع الناس، ومن الجدير ذكره أنّه تم اكتشافه في 23 من شهر سبتمبر لعام 1846[٥]؛ والذي تم اكتشافه بعد قصة طويلة بدأت بسبب اضطراب في مدار أورانوس، فعندما لاحظ العلماء ذلك اعتقدوا أنّ هناك شيئًا ما يجذب أورانوس تجاهه ويسبب اضطرابات في طريقه، ثم قاموا بحساب موضع الجسم الآخر واكتشفوا فيما بعد كوكب نبتون؛ والذي يُعد الكوكب الوحيد الذي تم التنبؤ بموقعه في البداية باستخدام عمليات حسابية ثم تم اكتشافه[٧]، وفيما يأتي أهم خصائص كوكب نبتون:

  • يستغرق ضوء الشمس حوالي أربع ساعات للوصول إلى كوكب نبتون[٥].
  • يُكمل كوكب نبتون عادةً دورة واحدة في 16 ساعة فقط؛ مما يجعل يوم نبتون ثلثي طول يوم الأرض[٥].
  • يُعد كوكب نبتون كوكبًا مظلمًا، باردًا، وعاصف جدًا[٨].
  • كوكب نبتون لديه ست حلقات، إلا أنّه من الصعب جدًا رؤيتها[٨].
  • يمتلك كوكب نبتون 13 قمر بالإضافة إلى قمر أخر في انتظار تأكيد اكتشافه[٨].
  • يبلغ متوسط مسافة بُعد كوكب نبتون عن الشمس حوالي 2.8 مليار ميل أيّ 4.5 مليار كيلومتر[٩].
  • يدور كوكب نبتون حول الشمس مرة واحدة تقريبًا كل 165 سنة أرضية؛ حيث أتم هذه الدورة لأول مرة منذ تاريخ اكتشافه في عام 2011[٩].
  • يتكوّن الغلاف الجوي لكوكب نبتون بالاعتماد على الحجم من: الهيدروجين بنسبة 80%، الهيليوم بنسبة 19%، الميثان بنسبة 1.5%[٩].
  • يمتلك كوكب نبتون مجال مغناطيسي أقوى ب27 مرة من المجال المغناطيسي للأرض[٩].

المراجع[+]

  1. "Sun", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  2. "Sun ", www.wikiwand.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  3. "Order Of the Planets From The Sun", www.universetoday.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  4. "The Planet Neptune", www.universetoday.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Characteristics of Neptune", sciencing.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  6. "Neptune ", www.wikiwand.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  7. "What are interesting facts about Neptune?", www.quora.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت "All About Neptune", spaceplace.nasa.gov, Retrieved 05-12-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "Planet Neptune: Facts About Its Orbit, Moons & Rings", www.space.com, Retrieved 05-12-2019. Edited.