تحليل الشخصية من خلال لون العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
تحليل الشخصية من خلال لون العين

مفهوم الشخصية

كأيّ مفهوم افتراضي، لا يوجد هنالك تعريف يُتفق عليه في علم النفس على مفهوم الشخصية، إذ يُعرّفها كلّ عالم بما يرى من البحث والاستقصاء، فأحدهم يرى الشخصية وكأنّها جسم كامل لا ينفصل وأحدهم يراها وكأنّها مجموعة سمات منفصلة عن بعضها البعض، ولكن كتعريف عام فمن الممكن تعريف الشخصية على أنها نتاج من السمات والصفات والمهارات التي تجتمع في إنسان ما وتعطيه طابعه الخاص في مشاعره وسلوكه مع العالم الخارجي، فالشخصية تتكون من السلوك الإنساني الداخلي والخارجي على حد سواء، وهناك اختلاف على أنّ نشوء الشخصية يأتي من العوامل الوراثية والمكتسبة سويًا أو أنّها نتاج العوامل البيئية المكتسبة وحدها، وفي هذا المقال سوف يتم شرح تحليل الشخصية من خلال لون العين.[١]

لغة الجسد

يخلط الكثيرون بين لغة الجسد ولغة الإشارة، مع أن هناك فرق شاسع بينهما،، حيث تُعدّ لغة الإشارة من اللغات ذات قواعد واضحة يتم التحدث بها عن طريق حركات معروفة وموحدة بين الجميع، أمّا عن لغة الجسد فهي نوع من التواصل غير اللفظي وتُعدّ مجموعة من الحركات والإيماءات من خلال الحركات الجسدية؛ كاللمس وحركة العين وتعبيرات الوجه، ويطلق عليها اسم علم الحركة، حيث يطلق عليها اسم لغة لأنها المصطلح الشائع شعبيًا، وتختلف تفسيرات الحركات الجسدية من بلد إلى آخر ومن ثقافة إلى أخرى في نفس البلد أيضًا، فهي بالنهاية لا تعتمد تفسيرًا واضحًا محددًا، بل تستند على الكثير من الأسس الاجتماعية والثقافية المختلفة ، وفيما يأتي سيتم بيان تحليل الشخصية من خلال لون العين.[٢]

تحليل الشخصية من خلال لون العين

لا يوجد علميًا ما يسمى تحليل الشخصية من خلال لون العين، إذ إنّ جميع هذه المواضيع ما هي إلّا كذبة، وتُصنّف من ضمن علم الفراسة، والذي يُعدّ علميًا من بين العلوم الزائفة والخارجة عن الطبيعة، أمّا عن حركات العين وتفسير سلوكها فهذا أمر وارد تفسيره من خلال علم النفس ولغة الجسد بالأخص، وهذا تفسير بسيط لبعض الحركات التي تحصل من خلال العين:[٣]

  • نظرة العين: تُعدّ الطريقة التي ينظر بها الإنسان إلى الشخص المقابل مهمةً جدًا، حيث تشير النظرة المباشرة في العين إلى الاهتمام بما يقوله الشخص أو بالشخص نفسه، ولكن عندما يحصل هذا الاتصال المباشر لفترة طويلة فإنّ هذا السلوك لن يكون مريحًا للطرف الآخر، وكذلك عندما يحاول الشخص الإزاحة بنظراته والتشتت، فهذا يشير غالبًا إلى عدم الاهتمام بما يقوله الشخص المقابل.
  • وميض العين: يُعدّ الوميض أو كما يسمى في الثقافة الشعبية "الرمش" أمرًا طبيعيًا عندما يكون معتدلًا وبالحد الطبيعي للومض، ولكن حينما يومض الشخص بعينه كثيرًا، فإن هذا غالبًا ما يدل على عدم الارتياح أو الإحباط أو عدم صحة جميع المعلومات التي يقولها، وكذلك عندما لا يومض الشخص بعينيه إلا نادرًا، فهذا يدل غالبًا على محاولة الشخص التحكم بعينيه وعدم الومض لإظهار الاهتمام أو غيره.

المراجع[+]

  1. "تعريف الشخصية"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 29-12-2019. بتصرّف.
  2. "Body_language", en.wikipedia.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "understand-body-language-and-facial-expressions", www.verywellmind.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.