تجارب ناجحة لإرجاع الأجنة المجمدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢١
تجارب ناجحة لإرجاع الأجنة المجمدة


تجارب ناجحة لإرجاع الأجنة المجمدة

من أين يأتي الأمل؟ ربما يأتي الأمل من تجارب الآخرين الذين يواجهون صعوبات في الحمل، وقاموا بزيارة غرف العيادات عشرات المرات، وتعثروا هنا وهناك، ثمّ حصلوا على غاياتهم وحققوا مبتغاهم.


التجربة الأولى: الطريق الطويل من العقم إلى الأبّوة

تقطُن لاسي 28 ربيعًا من العمر في إيوتا بولاية مينيسوتا مع زوجها سيث اللذان يحلمان بتكوين أسرة صغيرة وجميلة، إلّا أنه حلمٌ بقي قيدَ الخيال لمدّة عامٍ أو يزيد، عندما علمت لاسي وسيث أنّ العقم يقرع بابيهما بعد سنة من الفشل في محاولة إنجاب طفل، وما أن ابتدأ الدرب الطويل محطته الأولى من غرفة العيادة وممرات المستشفى إلى غرفة الولادة ورائحة الطفل، قاست السيدة لاسي أصناف العذاب والألم، حيث يتخلل التلقيح الصناعي الكثير من الإبر والقلق فضلًا عن شعور الغثيان والقيء اللذان لا ينفكّان عن صاحبهما طيلة فترة العلاج.[١]


وإزاء هذا كله لك أنّ تتخيل ما وجده الزوجان من عظيم المشقة وطول الأمل والصبر عندما علمَ كلاهما أنّ لديهما ضعف في الخصوبة، كيف كان الأمل مضمحلًا؟ وكيف كانت القدرة الجسدية في وهنٌ عظيم؟ وجسّد ألمهما جملة للسيدة لاسي تقول فيها " كان حملي مروعًا، كنت مريضة حقًا " لا سيما أنها فقدت 45 كجم من وزنها، وأجهضت عدّة مرات، وبكت كثيرًا، ولكنّ بالصبر على العلاج تكلل الدرب الطويل بضحكة جميلة لطفلة تُدعى بريل.[١]


التجربة الثانية: ابتسامة تستحق المعاناة

هل تنجح جميع محاولات التلقيح الصناعي من المرّة الأولى؟ إنه أرقٌ غامض يجتاح حياة الأم سيدار، التي لم تنجح وزوجها في محاولة الإنجاب الطبيعي، ولذلك رغبوا في الذهاب من نيوبورت لمقابلة الدكتورة فيكتوريا، حيث ابتدأ الطريق بهذه الخطوات:[٢]


  • وجد الزوجان بعد أنّ بحثا في الكثير من القصص لغيرهما من الأصدقاء أنّ المعاناة والسفر في سبيل الحصول على طفل هو أمر متقبل.
  • التقى الزوجان بالطبيبة فكتوريا والتي بعد التشخيص والنظر إلى حالتهما، قررت أنّ تقوم بزراعة مكثفة ومركزة للحيوانات المنوية مباشرة في الرحم.
  • غالبًا ما يتضمن التلقيح مباشرةً في الرحم أدوية للخصوبة تساعد في التشجيع على نمو البويضات.


  • بعد إجراء الفحوصات الكاملة، قررت الطبيبة أنّ لدى سيدار أنسجة ندبية ستقلل من فرصة نجاح عملية التلقيح، ولذلك يتطلب الأمر إزالة النسيج الندبي جراحيًا ولقد تمّ ذلك، ومن ثم الاستمرار في باقي العلاجات الأخرى.
  • نجحت الخطّة الأولى، وتلقت سيدار وزوجها أخبارًا سعيدة بأنّ الزرع الذي حصل نتج عنه حمل.
  • لم تكتمل مسيرة السرور حتى باغتهما الإجهاض في الأسبوع 12 من الحمل.


  • بدأ الزوجان المحاولة من جديد مع الطبيبة، وبعد الاطّلاع على الكثير من الحلول، قرروا خوض تجربة التلقيح الصناعي.
  • مجدّدًا يخضع الزوجان للإجراءات الطبيّة الطويلة والتي تضمنت الكثير من الإبر والآثار الجانبية في سبيل تحفيز الإباضة.
  • واجهت سيدرا التورم وزيادة الوزن، إلا أنّ تركيزها على النتيجة النهائية دفعها لتحمّل المشقة.


بعد مُضي دورة واحدة فقط من التلقيح الاصطناعي انتهت رحلة سيدار في الكفاح من أجل الإنجاب، حيث حصلت على الحمل والطفلة، تاركةً في حوزتها أجنّة مجمّدة في حال الرغبة للعودة للحمل مجددًا وزيادة عدد أفراد الأسرة.


تقول سيدرا أنّ ضحكة طفلتها كفيلة بمسح ساعات من الدموع والتعب، لقد تكللت القصة بالنجاح.


تكلفة ترجيع الأجنة المجمدة

ماذا تغطي تكاليف ترجيع الأجنة المجمدة؟ وهل هي قيمة ثابتة؟ عندما تتحدث إلى طبيبك حول تكاليفترجيع الأجنّة المجمدة، تأكدّ أنك قمت بتضمين وتغطية كل شيء، واعلم بأنّ القيمة قد تختلف من مكان إلى آخر، إلّا أنّ تكلفة نقل الأجنة المجمدة تتراوح بين 3000-5000 دولار، وهي تغطي الآتي:[٣]


  • المُراقبة الطبيّة.
  • الدعم الهرموني.
  • التكاليف المرتبطة بعملية النقل ذاتها.
  • تكلفة الدورة الطبيعية لنقل الأجنّة المجمدة أقل لأنها لا تحتاج إلى أدوية للخصوبة.
  • لا تغطّي التكاليف نفقات علاج التلقيح الاصطناعي الأول.
  • لا تغطي الرسوم تكاليف الحفظ بالتبريد الأوّلي للأجنّة، ولا أي رسوم تخزين أخرى.


ومن المهم الإشارة إلى أن عمر السيدة يلعب دورًا مهمًا في نجاح العملية، فكلما كانت أصغر سنًا كانت النتائج أفضل، لأن التقدم في العمر يقلل من استجابة المبايض للأدوية الهرمونية المُحفِّرة، وفيما يأتي نسب النجاح التقريبية تبعًا لعمر السيدة:[٤]


  • أقل من 35 عامًا: تبلغ نسبة النجاح 53.9%.
  • 35-40 عامًا: معدل النجاح يصل إلى 26-40.2%.
  • أكثر من 40 عامًا: تنخفض إلى 3.9-12.6%.


لا بد أن هناك عوامل عديدة تحدد معدلات نجاح إرجاع الأجنة، إلا أنّه بالمحاولة، الصبر على مشقة الرحلة والأمل الكبير يتحقق المراد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "A Long Road Through Infertility to Parenthood", sharing.mayoclinic, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  2. "From Trouble Trying to Conceive to Holding an Immeasurable Gift", fertility.womenandinfants.org, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  3. "Frozen Embryo Transfer (FET) Procedure", verywellfamily, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  4. "In Vitro Fertilization (IVF)", whattoexpect, Retrieved 15/2/2021. Edited.