تاريخ وبطولات نادي فالنسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
تاريخ وبطولات نادي فالنسيا

كرة القدم الإسبانية

من بين دوريات كرة القدم العالمية، يعدّ الدوري الإسباني، بحسب الكثيرين، هو الدوري الأفضل في العالم، وذلك لأنه يضم أشهر أندية العالم، مثل نادي برشلونة ونادي ريال مدريد، وهو يمتلك مجموعة من أمهر لاعبي كرة القدم، حتى أن أهداف الدوري الإسباني في موسم واحد بلغت 1091هدفًا إجماليًا، بما يجعل الدوري الإسباني واحدًا من أكثر الدوريات إثارة وتشويق لجماهير كرة القدم، وقد استمرت لسنوات، المنافسة المحتدمة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بما أضفى مذاقًا خاصًا على الدوري الإسباني لكرة القدم، خاصةً في مباريات الكلاسيكو التي تبلغ قمة الإثارة، وسيتناول هذا المقال تاريخ وبطولات نادي فالنسيا.[١]

تاريخ وبطولات نادي فالنسيا

نادي فالنسيا هو واحد من أشهر أندية الدوري الإسباني لكرة القدم، وهو يعد ثالث أكبر نادي كرة قدم في إسبانيا، خلف ريال مدريد وبرشلونة الأثقل وزنًا، وهو من أكبر الأندية في العالم من حيث عدد المساهمين، وفيما يأتي توضيح لتاريخ وبطولات نادي فالنسيا:[٢]

  • تأسس نادي فالنسيا في عام 1919، ولعب مبارياته على ملعب ميستالا الذي يضم 49.500 مقعدًا منذ عام 1923.
  • يقع مقر نادي فالنسيا في مدينة فالنسيا الإسبانية، ويضم تاريخ وبطولات نادي فالنسيا ست ألقاب من ألقاب الدوري الإسباني، وثمانية ألقاب من كأس ديل ري، وسوبركوبا دي إسبانيا، وكأس إيفا دوارتي، أما عن في المسابقات الأوروبية، فقد فاز فالنسيا بكأسين، بالإضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي.
  • أوقفت الحرب الأهلية الإسبانية تقدم فالنسيا حتى عام 1941.
  • في موسم 1941-1942، فاز فالنسيا بأول لقب له في بطولة الدوري الإسباني، على الرغم من أن الفوز بكأس ديل ري كان أكثر شهرة من البطولة في ذلك الوقت، وقد حافظ النادي على ثباته في الحصول على لقب الدوري مرة أخرى في موسم 1943-1944.
  • في موسم 1952-1953، وصل فالنسيا إلى المركز الثاني في الدوري الإسباني، خلف برشلونة، وفي الموسم الذي تلاه، فاز فالنسيا بكوبا ديل ري للمرة الثالثة، والمعروفة آنذاك باسم كوبا ديل جينير السيمو.
  • وصل نادي فالنسيا مرتين على التوالي إلى نهائيات دوري أبطال أوروبا، حيث خسر أمام ريال مدريد في عام 2000 ، ومن نادي بايرن ميونيخ بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في عام 2001.
  • بدأ فالنسيا موسم 1999-2000 بالفوز بلقب آخر، وفاز بعدها على برشلونة، واحتل المركز الثالث في الدوري، بفارق أربع نقاط عن ديبورتيفو دي لا كورونيا، ولأول مرة في تاريخ وبطولات نادي فالنسيا، وصل فالنسيا إلى نهائي كأس أوروبا، ورغم ذلك، كان الفوز من نصيب ريال مدريد، في باريس في 24 مايو سنة 2000.

أشهر مدربي نادي فالنسيا

يعدّ رافائيل بينيتيز هو أعظم مدرب لنادي فالنسيا، وقد فاز مع نادي تشيلسي بالدوري الأوروبي سنة 2012، وعند انتقاله إلى فالنسيا ضم إلى تاريخ وبطولات نادي فالنسيا فوزه مرتين بلقب الدوري الإسباني، وذلك في عصر غالاكتيكوس ريال مدريد في 2001-2002 و2004-2004، فقد كان فالنسيا تحت قيادة بينيتيز أشبه بأتليتكو مدريد تحت قيادة دييجو سيميوني، وفي موسم 2000-2001، نجح فالنسيا، تحت قيادة الأرجنتين هيكتور كوبر، في الوصول إلى النهائي الإسباني الثاني الناجح لفالنسيا، ويضم تاريخ وبطولات نادي فالنسيا انتصارات أوروبية أيضًا؛ فقد أصبح فالنسيا ثالث ناد إسباني يفوز بدوري أبطال أوروبا لخبرة مدربيه الفنية الهائلة، فقد استطاع المدير الفني كوبر، وفي أول موسم له، أن يصل بنادي فالنسيا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن اللاعب التاريخي ألفريدو دي ستيفانو قد تولى تدريب فالنسيا 6 مواسم من 1970-1974 و 1979-1980 و 1986-1988، فأصبح دي ستيفانو بذلك أكثر مدربي فالنسيا بقاءً في تدريب النادي، وقد ضم إلى تاريخ وبطولات نادي فالنسيا ثلاث كؤوس في المواسم الرائعة التي تولى فيها التدريب.[٣]

أشهر لاعبي نادي فالنسيا

تفوق شهرة لاعبي الدوري الإسباني شهرة العديد من لاعبي دوريات كرة القدم الأخرى، وذلك من أجل مهاراتهم الفائقة، والخطط الفنية عالية المستوى في مباريات كثيرة، وفيما يأتي عدد من أشهر لاعبي فالنسيا:[٤]

  • سانتياغو كانيزاريس: كان سانتياغو واحدًا من أفضل حراس المرمى في الدوري الإسباني على مدار العقد الماضي، وقد تولى حراسة مرمى فالنسيا في الفترة ما بين 1998-2008، وكان في فالنسيا بمثابة بوفون أو كاسياس أو فان دير سار، وكان له وجود قيادي في الملعب بين زملائه.
  • ميغيل: من بداية سنة 2005 وميغيل هو واحد من أهم لاعبي فالنسيا، وقد صل من بنفيكا مقابل 7.5 مليون يورو، وسرعان ما أثبت نفسه باعتباره شخصية رئيسة في الفريق، فهو معروف بصفاته الهجومية المتميزة.
  • روبرتو أيالا: كان أيالا أحد الأسباب الرئيسة وراء شهرة فالنسيا، وقد لعب بالفريق في الفترة ما بين 2000-2007 ، وكان واحدً من أفضل المدافعين في فالنسيا وكل أوروبا.
  • فابيو أوريليو: لعب أوريليو في فالنسيا في الفترة ما بين 2000 - 2006، وربما لم يكن أوريليو هو أفضل لاعب في فالنسيا في تلك الفترة، لكنه كان يصنع الفارق في مباريات كثيرة، ويعدّ موسم 20002-2003 هو الأفضل لأوريليو في مسيرته، حيث حقق ثمانية أهداف في 27 مباراة ليصبح أفضل هداف للفريق في ذلك الموسم.

أسباب تراجع أداء نادي فالنسيا

على الرغم من النتائج الجيدة التي كان يحققها نادي فالنسيا الإسباني، إلا إن مستواه قد شهد تغيرًا ملحوظًا لم يكن ليؤهله ليكون أحد أكبر الأندية الأوروبية، ويمكن إيجاز أسباب ذلك التراجع الذي شهده فالنسيا، في سنوات سابقة، فيما يأتي:[٥]

  • تزامن بناء ملعب جديد مع نكسة اقتصادية كبيرة وانفجار عدد من الأزمات العقارية.
  • لم يتم بيع الملعب القديم وانخفضت قيمته بأكثر من النصف دون وجود أي مشترين.
  • تعرض النادي للديون الكبيرة.
  • عمليات بيع اللاعبين الأساسيين، واحدًا تلو الآخر، مثل: ديفيد فيا وديفيد سيلفا وخوان ماتا وجوردي ألبا.

وكان النادي على وشك الوصول إلى حد الإفلاس، بما يضع حدًا لتاريخ وبطولات نادي فالنسيا، إلى أن تدخل رجل الأعمال بيتر ليم وأنقذ النادي ماليًا من عثراته ليعود إلى المنافسة على الألقاب مرة أخرى.

المراجع[+]

  1. "8 Reasons La Liga Is World's Best League", www.bleacherreport.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  2. "Valencia CF", en.wikipedia.org, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  3. "Who's the greatest Valencia CF coach of all time?", www.quora.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  4. "Valencia Team Of The Decade 2000-2010", www.goal.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  5. "Why did Valencia CF lose its status as a big European team?", www.quora.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.