بحث عن الإنتاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
بحث عن الإنتاج

نظرة تاريخية

خلال بحث عن الإنتاج وخصوصًا تاريخه، فقد بدأت تظهر ملامح إدارة الإنتاج منذ حدوث الثورة الصناعية في بريطانيا أواخر القرن الثامن عشر، إذ كان قبل هذا التاريخ يتم تصنيع السلع والخدمات في ورشٍ صغيرةٍ يهيمن فيها العمل اليدوي، وقد أدى حدوث الثورة الصناعية إلى تغيير جذري في تصنيع السلع والمنتجات مما سهل من أداء تلك الوظائف وقد واكب ذلك حدوث تغييرات في أساليب وطرق التخطيط والتنظيم في إدارة الأعمال، وفي أوائل القرن التاسع عشر قام البريطاني جارلس باباج بتطوير أفكار آدم سميث إذ اعتقد بأن التكلفة الكلية للسلعة المنتجة قد تكون أقل في حال استخدام العمال ذوي المهارات المختلفة.[١]

بحث عن الإنتاج

التعرُّف على المفاهيم الآتية مهمٌ قبل التطرق إلى بحث عن الإنتاج حيث يُعرَّف الإنتاج بالأساليب والطرق المستخدمة لتحويل المدخلات الملموسة وغير الملموسة إلى سلع أو خدمات ويتم استخدام الموارد في هذه العملية لخلق مخرجات مناسبة للاستخدام أو لها قيمة تبادلية[٢]، أما إدارة الإنتاج والتي تُسمى أيضًا إدارة العمليات فهي التخطيط والتحكم في العمليات الصناعية لضمان أنها تتحرك بسلاسة في المستوى المطلوب، وتُوظَّف تقنيات إدارة الإنتاج في الخدمة وكذلك في الصناعات التحويلية وهي مسؤولية مماثلة في المستوى والمجال للتخصصات الأخرى مثل التسويق أو إدارة الموارد البشرية والإدارة المالية، وفي العمليات التصنيعية تشمل إدارة الإنتاج مسؤولية تصميم المنتجات والعمليات، بالإضافة للتخطيط والتحكم بالجودة والتنظيم والإشراف على القوى العاملة.[٣]

خلال بحث عن الإنتاج سيتم التعمُّق في هذا المجال ابتداءً من عوامل الإنتاج التي تعد مصطلح اقتصادي يصف المدخلات المستخدمة في إنتاج السلع والخدمات من أجل تحقيق ربح اقتصادي والتي تشمل أي مواد لازمة لإنشاء السلعة أو الخدمة، كما وتشمل عوامل الإنتاج الأرض، العمال، رأس المال وريادة الأعمال، ويتم تفسير عوامل الإنتاج من قبل المنظمات أنها الإدارة، الآلات، المواد، العمالة، التكنولوجيا والمعرفة، ومؤخرًا كل هذه العوامل تم اعتبارها من قبل العلماء على أنها عوامل جديدة محتملة للإنتاج، وقد تم تحديد الأرض والعمالة ورأس المال كعوامل للإنتاج من قبل الاقتصاديين السياسيين الأوائل مثل آدم سميث وديفيد ريكاردو، وفي الوقت الحاضر لا يزال رأس المال والعمالة المدخلان الأساسيان للعمليات الإنتاجية وزيادة الربح من الأعمال.[٤]

وخلال بحث عن الإنتاج سيتم التعرف على هذه العوامل بشكل مفصَّل ابتداءً من الأرض التي لها تعريف واسع كعامل للإنتاج ويمكن أن يأخذ أشكالًا مختلفة، من الأراضي إلى العقارات التجارية إلى الموارد الموجود من قطعة أرض معينة، وعلى الرغم أن الأرض عنصر جوهري في معظم المشاريع إلا أن أهميتها يمكن أن تقل أو تزيد بناءً على الصناعة، فعلى سبيل المثال يمكن لشركة تكنولوجيا أن تبدأ أعمالها بسهولة دون الاستثمار في الأرض، لكن من ناحية أخرى فإن الأرض تعد الاستثمار الأكثر أهمية بالنسبة للمشاريع العقارية، أما العمالة فيتم الدفع لعمال الإنتاج مقابل وقتهم وجهدهم الأجور التي تعتمد على مهاراتهم وتدريبهم، والعمالة غير المتعلمة والعمال غير المدربين عادةً ما تُدفع لهم أجور منخفضة بينما يُنظر إلى العمال الماهرين والمتدربين كاستثمار بشري وتُدفع لهم أجور مرتفعة، فالبلدان الغنية برأس المال البشري تشهد زيادة في الإنتاجية والكفاءة.[٤]

وفي الاقتصاد عادةً ما يشير رأس المال إلى النقود، لكن النقود ليست عاملًا من عوامل الإنتاج لأنها لا تشارك مباشرةً في إنتاج سلعة أو خدمة، إلا أن النقود تُيسّر العمليات المستخدمة في الإنتاج من خلال تمكين المتعهدين ومالكي الشركات من شراء السلع الرأسمالية أو الأرض أو دفع الأجور، وكعامل إنتاجي يشير رأس المال إلى شراء السلع المصنوعة بالمال في الإنتاج، مع مراعاة التمييز بين رأس المال الشخصي ورأس المال الخاص بالإنتاج، بينما تعد ريادة الأعمال الخلطة السرية التي تجمع جميع عوامل الإنتاج الأخرى في منتج أو خدمة للسوق الاستهلاكية.[٤]

ومثال على ريادة الأعمال تطور عملاق وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك فقد أخذ مارك زوكربيرج على عاتقه الخطر في نجاح أو فشل مشروعه في شبكة التواصل الاجتماعي، عندما بدأ بتخصيص وقت في جدوله اليومي لهذا المشروع، حيث كان جهده هو العامل الوحيد للإنتاج، وأخيرًا في بحث عن الإنتاج فإن التكنولوجيا، وعلى الرغم من عدم إدراجها بشكلٍ مباشر كعامل من عوامل الإنتاج إلا أنها تلعب دورًا مهمًا في التأثير على الإنتاج، وتعريف التكنولوجيا واسع ويمكن استخدامه للإشارة إلى البرمجيات، الأجهزة أو مزيج من كليهما والمستخدم لتبسيط العمليات الإنتاجية والتصنيعية، كما وتعد التكنولوجيا المسؤولة عن اختلاف الكفاءة بين الشركات.[٤]

المراجع[+]

  1. أ.د.عبدالستار محمد العلي (2006)، إدارة الإنتاج والعمليات - مدخل كمي (الطبعة الثانية)، الأردن: دار وائل للنشر والتوزيع، صفحة 19,20. بتصرّف.
  2. "production", www.businessdictionary.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  3. "Production management", www.britannica.com, Retrieved 28-07-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Factors Of Production", www.investopedia.com, Retrieved 28-07-2019. Edited.